in , , ,

أجزاء الجهاز التنفسيّ

الجهاز التنفسيّ : يعتبر الجهاز التنفسي أحد أهم الأجهزة الحيويّة في جسم الإنسان؛ فهو يقوم بتزويد الجسم بالأكسجين الضّروري للحياة، والذي من الممكن أن يسبب نقصه إن كان بشكل جزئي أو كامل للوفاة، حيث تبدأ خلايا الدماغ بالموت بعد أربع دقائق تقريباً على نفاذ الأوكسجين.

يقدَّر معدل تنفس الإنسان البالغ في الدقيقة الواحدة من 12-16 نَفساً، بينما يتنفس المولود الجديد حوالي 40 نفس كل دقيقة، وقد يصل إلى ما بين 20-40 نفس في الدقيقة خلال نومه.

أجزاء الجهاز التنفسيّ

يحتوي الجهاز التنفسيّ لدى الإنسان على الأجزاء الآتية:

1- الأنف: الجزء الأول في الجهاز التنفسيّ هو الأنف، و مُبَطّن بنوعين من الخلايا من الدّاخل، خلايا مهدبّة، وخلايا مفرزة للمخاط، ويرطب كلا النّوعين من الخلايا الهواء، ويقوم بتدفئته وتنقيته من الشّوائب.

2- البلعوم: ممر مشترك للهواء والطعام، فعند مرور الطعام يقوم لسان المزمار – وهو قطعة من الغضروف – بإغلاق مدخل الحنجرة وذلك لمنع التّعرّض للإختناق، وللبلعوم ثلاثة أقسام هي:

-البلعوم الأنفي
-البلعوم الفموي
-البلعوم الحـنجري.

3- الحنجرة: تتكون الحنجرة من اثني عشر قطعة من الغضاريف متصلة فيما بينها عن طريق الأغشية والأربطة، تعمل الحنجرة على نقل الهواء من البلعوم إلى أجزاء القناة التنفسيّة.

4- القصبة الهوائيّة وتفرعاتها: هي أنبوب يتراوح طوله من 10-12 سنتيمتراَ ويعمل كممر للهواء، وعند نهاية القصبة الهوائية تتفرّع إلى شعبتين هوائيتين تدخل كل واحدة منهما إلى إحدى الرّئتين، وهناك تنقسم كل من الشعبتين إلى فروع نسميها الشّعيبات الهوائيّة التي أيضا تتفرع إلى أجزاء صغيرة الحجم تنتهي بالحويصلات الهوائيّة حيث يتم تبادل الغازات، 

وإن الجدران الدّاخليّة للشعيبات الهوائيّة تفتقد لوجود الحلقات الغضروفيّة غير مكتملة الاستدارة التي توجد في كل من الشعب الهوائية والقصبة الهوائيّة.

5- الرّئتان: توجد الرئتان في الصدر، حيث هناك رئة يمنة تتكون من ثلاث فصوص، ورئة يسرة تتكون من فصين وهي أصغر حجماً من الرئة اليمنى وذلك لوجود القلب وميلانه باتجاه الجهة اليسرى من الجسم.

وقاية الجهاز التنفسي

يعمل الجهاز التنفسي على نقل الأكسجين إلى الجسم وتخليصه من ثاني أكسيد الكربون، مما يعني إن إصابة الجهاز التنفسي بضرر تعني بأن كمية الأكسجين الذي يصل إلى الرئة سوف تقل؛ وبالتالي سنواجه مشاكل صحية، لذا من الضروري وقاية الجهاز التنفسي من الأمراض، وهنا سنذكر بعض طرق الوقاية:

1- أخذ اللقاح: يوجد لقاحات عديدة لحماية الجهاز التنفسي من العدوى، مثل لقاح الأنفلونزا الذي ينصح بإعطائه لمن تجاوز عمرهم ال65، وللمرأة الحامل، وللأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، وضعيفي المناعة.

2- ممارسة الرياضة: إن أهم أساليب الوقاية من أمراض جهاز التنفس هي ممارسة التمارين الرياضية بشكل عام، حيث تعمل الرئتين بشكل أكبر عند ممارسة الرياضة نتيجة لنبض القلب بشكل أسرع، وبالتالي يزداد نشاط الرئتين لتوصيل الأكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون، وذلك لأن العضلات تحتاج إلى مزيد من الأكسجين لتغذيتها.

3- تجنب التعرض للملوّثات البيئية التي قد تؤدي إلى تلف الرئتين، حيث من الممكن تجنب التعرض الكبير للتلوث البيئي عن طريق:

– الابتعاد عن التدخين السلبي.
– ممارسة الرياضة في أماكن تحتوي قدر الإمكان على الهواء النقي، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة بالسيارات.
– اتخاذ أقصى تدابير السلامة وذلك في حال التعرض للملوثات في مكان العمل.

4- إن أهم الطرق لوقاية الجهاز التنفسي من الأمراض هي الابتعاد عن التدخين بكافة أنواعه.

5- تناول الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والمعادن.
6- غسل اليدين بشكل منتظم للوقاية من الإصابة بالعدوى.

عدوى الجهاز التنفسي

هناك العديد من الأمراض التي قد تصيب الجهاز التنفسي وتنتقل إليه عن طريق العدوى، أكثرها شيوعاً ما يلي:
2- التهاب الشعب الهوائية.
3-الالتهاب الرئوي.
4- نزلات البرد.
5- التهاب اللوزتين.
6- التهاب الجيوب الأنفية.
7- التهاب الحلق.