in

أهمية الغابات وأنواعها

الغابة هي عبارة عن وحدة حياتية متكاملة في مساحة معينة لها مناخ وكثافة معينة وأساسها مجتمع نباتي مؤلف من الأشجار والشجيرات والأعشاب والأدغال ونباتات أخرى كالطحالب والفطريات وغيرها إضافة إلى احتوائها على الحيوانات البرية والأحياء الدقيقة.

أهمية الغابات

للغابات أهمية كبيرة نذكر منها:

  1. تعتبر الغابة الرئة الحقيقية التي تتنفس بها أرضنا.
  2. أحد أهم المصادر الطبيعيّة المتجدّدة التي تقوم بدورها الحيوي على أكمل وجه في امتصاص غاز ثاني أوكسيد الكربون والغازات الضارّة الأخرى من الجو.
  3. من أهم وظائفها إطلاق الأوكسجين النقي وفلترة الهواء.
  4. تساعد على ترسيب الغبار والأجزاء المعلقة في الهواء والضارة.
  5. هي مصدر لمواد الإنشاء والبناء.
  6. تعتبر مركزاً هامّاً للتنوع الحيوي وموطناً لكثير من الحيوانات والطيور.

أنواع الغابات

تصنف الغابات وفق نوعين:

حسب خصائص الأشجار السائدة فيها

وأهم هذه الأنواع من الغابات هي :

  1. الغابة إبرية الأوراق: هي الغابة التي تكون لأشجارها السائدة أوراق طويلة رفيعة شبيهة بالإبر.
  2. الغابة عريضة الأوراق: تتكون في الغالب من أشجار ذات أوراق عريضة ومسطحة.
  3. غابات متساقطة الأوراق: هي التي تتساقط أوراقها في بعض المواسم.
  4. غابات دائمة الخضرة: وهي التي تتخلص فيها الأشجار من الأوراق القديمة وتستبدل بها أوراق أخرى جديدة بصفة مستمرة ولذلك تظل مخضرة طوال العام.

حسب النظم البيئية المختلفة

تصنف الغابات المتشابهة في مناخها وتربتها وكميات الرطوبة فيها إلى تكوينات مختلفة حيث يحدد المناخ والتربة والرطوبة أنواع الأشجار التي يتألف منها أيّ تكوين، وهي تقسم إلى:

  1. الغابات الشمالية: توجد الغابات الشمالية في مناطق ذات شتاء شديد البرودة، تكون الأشجار السائدة فيها من ذوات الأوراق الإبرية مستديمة الخضرة، تعيش كثير من الثدييات فيها مثل الفئران المنزلية وفئران الزرع والدب والقندس بالإضافة إلى الثعالب والذئاب، أما الطيور فتشمل أبو المنقار المتصالب والصقر وكسّار الجوز والبوم والشادي ونقار الخشب يعتمد الكثير من الطيور والثدييات على بذور الأشجار ذات الأوراق الإبرية في غذائه.
  2. غابات المناطق المعتدلة: تنمو هذه الغابات في مناطق ذات مناخ معتدل، أي ذات صيف دافئ وشتاء بارد وكمية جيدة من الأمطار على مدار العام وتنقسم إلى:
  3. غابات المناطق المعتدلة متساقطة الأوراق: تشمل أنواع الأشجار التي تتكون منها هذه الغابات الزان والدردار والليمون الحمضي والبلوط.
  4. غابات المناطق المعتدلة الدّائمة الخضرة: تسود فيها أشجار التنوب والأرز الأحمر الباسفيكي والتي تغطي جذوعها الطحالب مكونة سدوداً من الأحراش الخضراء، تعتبر الطيور الربابية من أشهر الحيوانات في هذه الغابات.
  5. غابات البحر المتوسط: تنمو هذه الغابات في شتاء دافئ رطب وصيف حارّ جاف، تتواجد فيها أنواع البلوط والسنديان والفراولة، وهي غنية بالحشرات والفراشات وهي موطن أصلي لأنواع عديدة من الثعابين والسحالي.
  6. الغابات الاستوائية المطيرة: تنمو بالقرب من خط الاستواء حيث المناخ الدافئ الرطب طوال العام، نجد فيها الأشجار عريضة الأوراق ومستديمة الخضرة، ونجد فيها بعض أنواع النخيل والسراخس الشجرية، تحتوي هذه الغابة على مجتمعات من الحيوانات الصغيرة مثل الضفادع والعناكب والسمندر بالإضافة إلى الخفافيش والطيور والقردة والثعابين.
  7. الغابات المدارية الموسمية: تنمو في المناطق المدارية وتحت المدارية في فصل ممطر ورطب وفصل جاف، تحتوي على غابات لأنواع عديدة من الأشجار مثل الخيزران والنخل بالإضافة إلى النباتات المتسلقة والهوائية.
  8. غابات مناطق السافانا: تنمو في الأقاليم ذات الأمطار القليلة والتربة الفقيرة، يكون الجزء الأكبر من أرض هذه الغابات مغطى بالشجيرات والأعشاب والحشائش، نجد فيها أشجار أنواع الأكاسيا وتحوي أعداداً كبيرة من الثدييات كالفيلة والغزلان والزرافات والأسود.
  9. الغابات الجبلية: تسود في المناخ الأكثر برودة وأكثر رطوبة ومعرض للرياح، من الأشجار المنتشرة في هذه الغابات الصنوبريات الحجرية والتنوب، أما الحيوانات فتشمل الثدييات مثل الدب والأيل والثعلب والأسد وفهد الجليد وحيوان الباندا العملاق