in

البطيخ الأحمر

 الوصف النباتي :

تحظى ثمار البطيخ بشعبية واسعة بين الفاكهة الصيفية ويعود ذلك لما تمتلكه من مميزات، وتنتشر زراعة البطيخ في معظم دول العالم حيث يتبع له العديد من الأنواع التي تختلف فيما بينها.

ويلاحظ أن نباتات البطيخ الأحمر تنمو بشكل عشبي، وهي تتبع للفصيلة القرعية، أما بالنسبة لفترة بقاء النبات في التربة فإن البطيخ من النباتات الحولية أي التي تعيش لعام واحد فقط..

يمتلك البطيخ الأحمر جذوراً متعمقة بداخل التربة بشكل كبير حيث قد تصل إلى حوالي (٣_٤) أمتار تحت سطح التربة، أما ساق النباتات فهي من النوع الزاحف وتعطي عدد من التفرعات، وتكون أوراق البطيخ الأحمر ذات شكل دائري وهي كبيرة في الحجم تأخذ حجم راحة اليد تقريباً، وتكون الأزهار في البطيخ الأحمر منفصلة وتعيش على نبات واحد أي تكون الأزهار المذكرة والأزهار المؤنثة موجودة على نفس النبات، أما بالنسبة للجزء المستهلك من النباتات وهو الثمار فهي نأخذ أشكالاً متعددة حيث يمكن أن تكون ثمار مستديرة أو ثماراً متطاولة.

بالنسبة للحجم أيضاً تختلف هذه الثمار حيث يمكن أن تكون بحجم صغير أو متوسط أو كبير، تكون هذه الثمار ذات ملمس ناعم أما لونها فيتدرج ما بين الأخضر الداكن والأخضر الفاتح على نفس الثمرة، وعندما يتم فتح الثمرة سوف تشاهد اللب الأحمر والحاوي على بذور سوداء ويكون طعم اللب في البطيخ الأحمر طعم سكري ولذيذ جداً.

ويعد البطيخ الأحمر من أكثر الفاكهة الصيفية استخداماً ويعود ذلك إلى الطعم المميز لثمار البطيخ حيث يمكن أن يؤكل طازج أو يتم تحويله إلى عصير وشربه أو حتى يمكن إدخاله في صناعة سلطات الفواكه ، إضافة إلى الطعم المميز للبطيخ فهو يحتوي على كثير من المواد المغذية الهامة من أجل صحة الجسم.

 المتطلبات البيئية للنباتات المزروعة :

درجة الحرارة :

 يعد نبات البطيخ الأحمر من النباتات التي تتأثر بدرجات الحرارة المنخفضة والصقيع لذلك يجب تجنب تعريض النباتات لهذه الدرجات. بحيث تفضل نباتات البطيخ الأحمر درجات الحرارة المعتدلة المائلة للدفء، و تعد درجات الحرارة التي تتراوح ما بين (١٨_٣٥) درجة مئوية هي الملائمة لنمو النباتات ، ويجب المراعاة ألا تقل درجة حرارة التربة عن ١٨ مئوية.

 الرطوبة :

 تحتاج نباتات البطيخ إلى كميات معتدلة من الرطوبة، أي بشكل يضمن عدم تعرض النباتات المزروعة للجفاف وبنفس الوقت ألا تكون كمية المياه كبيرة حتى لا تسبب أضرار للنبات، ولأن البطيخ يحتوي على جذور شديدة التعمق في التربة فهو قادر على تحمل الجفاف.

 الضوء :

 بما أن البطيخ الأحمر من نباتات النهار الطويل، فهي تفضل أن تعيش في الظروف ذات الضوء المرتفع، أي أن تزرع النباتات في أماكن تتعرض فيها إلى حوالي أ ٦ ساعات أو أكثر من الإشعاع الشمسي يومياً.

 التربة :

 تفضل نباتات البطيخ الترب العميقة والمفككة وذلك لضمان تغلغل الجذور داخل التربة، ويجب أن تكون الترب خصبة وحاوية على كمية مرتفعة من المواد المغذية، وأن تكون هذه الترب جيدة من حيث التصريف والتهوية لضمان عدم تعرض النباتات المزروعة للأمراض والتعفنات.

 طرق الزراعة :

تجهيز التربة للزراعة :

 هناك عدة خطوات يجب تطبيقها قبل زراعة النباتات بحوالي ٥ أشهر:

  • يجب تقديم عدة حِراثات للتربة، والمتعارف عليه أن يتم تقديم ٣ حرثات مختلفة في العمق ويجب أن تكون بشكل متعامد، وقبل الحراثة الأخيرة تضاف الأسمدة العضوية المتخمرة والأسمدة الفوسفورية والبوتاسية للتربة وتكون موعد هذه الإضافة قبل موعد الزراعة بحوالي أسبوع.
  • من الجيد تقديم الري للنباتات عن طريق استخدام وسائل الري الحديثة مثل تقنية الري بالتنقيط، وبهذه الحالة يجب تمديد أنابيب الري بالتنقيط على كامل المساحة المراد الزراعة فيها.
  •  من الشائع تغطية الترب بالملش الأسود وذلك بهدف الحفاظ على رطوبة التربة من خلال منع التبخر، وأيضاً بفضل اللون الأسود لهذه الأكياس فهي ترفع درجة حرارة التربة وبالتالي تمنع نمو الأعشاب الضارة التي تنافس النباتات المزروعة على المواد المغذية.ثم بعد عملية التغطية يجب إجراء فتحات في النايلون الأسود في مكان زراعة النباتات.

والأن سوف نتطرق إلى طرق زراعة النباتات :

  •  يمكن أن تزرع نباتات البطيخ باستخدام البذور بحيث توضع في التربة ثم يتم ريها وبعدها تنبت وتعطي النباتات. ويجب توافر درجات الحرارة الملائمة في التربة إضافة إلى كمية رطوبة مرتفعة لضمان إنبات جيد لهذه البذور.
  • يمكن أن تزرع نباتات البطيخ عن طريق الشتلات غير المطعمة حيث تزرع هذه الشتلات في الثقوب التي أجريت سابقاً بجانب نقاطة الماء.
  • وأخيراً يمكن الزراعة عن طريق استخدام شتلات مطعمة.

وإن الموعد المناسب لزراعة البطيخ هو في النصف الثاني من فصل الربيع أي بعد ضمان زوال خطر الصقيع.

Written by Hya H Maklad

What do you think?

Leave a Reply