in

التحقيق الصحفي

هو نوع صحفي إخباري مستقل ومتميز يعده صحفي كفء ويعكس شريحة واسعة وعميقة من الواقع الموضوعي تتمثل في ظواهر ومشاكل وقضايا وتطورات وأحداث بالغة الضخامة والأهمية و تهمّ شرائح اجتماعية واسعة يعالجها التحقيق بقدر كبير من الشمولية والعمق ويقدم الوصف والشرح والتفسير والتحليل والتقييم معتمداً على الخبراء والمختصين بهذه الأحداث والقضايا والظواهر ويتوجه أساساً إلى قارئ نوعي مهتم وربما مختص بهدف تعميق معرفته بالمشكلة وفهمه لها ودفعه للإسهام في حلها.

الخصائص والسمات

أهم الخصائص المميزة للتحقيق الصحفي هي:

  1. التحقيق نوع صحفي إخباري يعتبر التحقيق من الأنواع الصحفية التي اختلف الباحثون في تصنيفها نجد بعض الباحثين يصرون على تصنيف التحقيق ضمن الأنواع الصحفية ذات الطابع الفكري وذلك نظراً لما يتضمنه التحقيق من خلفيات وعناصر تحليل وتفسير وتقييم وآراء ووجهات نظر وأفكار إلا أن الغالبية الساحقة من الباحثين تصنف التحقيق ضمن الأنواع الصحفية ذات الطابع الإخباري.
  2. يقدم التحقيق معالجة أوسع وأعمق بينما يعكس الخبر شريحة محدودة الاتساع والعمق من الواقع الموضوع ويعالج التقرير شريحة أكثر اتساعاً وعمقاً من تلك التي يعالجها الخبر أما التحقيق فإنه يعالج هذه الشريحة بأوسع وأعمق قدر يتيحه الإبداع الصحفي ولذلك فإن المهمة الأساسية للتحقيق الصحفي هي معالجة موضوعه بأقصى قدر يتيحه العمل الصحفي من الشمولية والعمق ولا يوجد نوع صحفي يستطيع أن يعالج الأحداث والظواهر والتطورات بهذا القدر من الشمولية والعمق كما يفعل التحقيق.

موضوع التحقيق

يمكن تحديد الموضوعات التي يعالجها التحقيق بما يلي:

  1. الظواهر الاجتماعية المعقدة كظاهرة الهجرة والتسول وغيرها.
  2. الموضوعات والإجراءات والقضايا الغامضة.
  3. المشاكل والقضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المعقدة والمزمنة والشائكة.
  4. الأحداث الضخمة والهامة التي تترك آثاراً عميقة وتهم شرائح اجتماعية واسعة.

أسلوب المعالجة

يتميز التحقيق الصحفي بأنه يقدم معالجة متكاملة لموضوعه تشمل هذه المعالجة:

  1. عرض الموضوع وتقديمه.
  2. تقسيم الموضوع إلى محاور أو جوانب مختلفة.
  3. معالجة كل جانب من هذه الجوانب من خلال الشرح والتفسير والتحليل والتقييم الذي يقوم به أساساً الخبراء والمختصون والمسؤولون والمعنيون عموماً به.
  4. التوصل إلى خاتمة قد تتضمن تشخيصاً أو فهماً معيناً للظاهرة أو حلاً محدداً للمشكلة أو تفسيراً للحدث.

قوة التأثير

يتميز التحقيق الصحفي بامتلاكه قوة تأثير عالية ناجمة عن أهمية موضوعه وشمولية وعمق معالجته لهذا الموضوع وحجم المعلومات التي يتضمنها ونوعية ومستوى المتخصصين والخبراء والمعنيين الذي يعتمد عليهم كاتب التحقيق من أجل تفسير وتحليل وتقييم الأبعاد المختلفة للظاهرة أو المشكلة موضوع التحقيق.

الوظائف

يسهم التحقيق في إنجاز المهمات التي تسعى الصحيفة للقيام بها وخاصة مهمات الإعلام والتثقيف والتوعية وذلك بسبب مضمونه الغني والتنوع والذي يشتمل على المعلومة والرأي والتعليق والشرح والتحليل والتقييم.

قارئ التحقيق

يتوجه التحقيق أساساً إلى قارئ نوعي مهتم أو معني أو مختص بموضوع التحقيق ويمتلك خبرة اتصالية غنية ومستوى معرفياً عالياً ويتعامل مع التحقيق بقدر كبير من الجدية ويقرأه بدرجة عالية من التركيز والاهتمام.

كاتب التحقيق

تفرض خصائص التحقيق السابقة أن يكون الصحفي كاتب التحقيق ومعده على مستوى رفيع من المهارة الصحيفة والمعرفة العميقة بموضوع التحقيق ومجاله والمقدرة على البحث والتنقيب وعلى التقييم والاستنتاج وهذا يتحقق من خلال امتلاك هذا الصحفي ثقافة عامة عريضة تتيح له فهم الظروف العامة في البلد وفهم أبرز معطيات ومهمات المرحلة والفهم العميق للمجال المحدد الذي يعمل فيه والاستعداد والتحضير الجيدين لموضوع التحقيق وإتقان مهارات تحرير جميع الأنواع الصحفية والمقدرة على كسب ثقة الآخرين والتواصل معهم وإقناعهم بالتعاون لإنجاز التحقيق.

العوامل التي أدت إلى ظهور التحقيق الصحفي وتطوره وازدهاره

تؤكد نظرية الأنواع الصحفية أن النوع الصحفي لا يظهر هكذا بطريقة عفوية أو مزاجية ولا يتطور أو يزدهر بقرار بل إن كل نوع صحفي ظهر وتطور عبر عملية معقدة وممتدة في التاريخ والمجتمع وهذا ما يعطي للنوع الصحفي طابعه التاريخي والاجتماعي وبالتالي يحدد السياق العام الذي ظهر فيه هذا النوع وتطور ولعل أهم العوامل التي أدت إلى ظهور التحقيق الصحفي هي :

  1. ازدياد الطابع المعقد لكثير من القضايا والظواهر والمشاكل وبروز الحاجة الماسة إلى تشخيصها وتحليلها وتفسيرها وتقييمها والبحث عن حلول.
  2. ارتفاع المستوى التعليمي والثقافي للقارئ المعاصر وتنوع وتعدد حاجاته الإعلامية وازدياد خبرته الاتصالية.
  3. ازدياد اهتمام الفكر الاجتماعي بمعالجة الأحداث والظواهر والقضايا والمشكلات في مختلف المجالات.
  4. ظهور الصحافة النوعية الجادة وتطور المجلات العامة والمتخصصة الأكثر مقدرة على إشباع الحاجات الإعلامية لقارئ نوعي متعلم مثقف ومهتم من خلال تقديمها معالجات جدية لموضوعات جدية.

بنية التحقيق

يتألف التحقيق الصحفي من خمسة أجزاء أساسية هي العناوين والمقدمة والجسم والخاتمة والصور والرسوم وتفرض عملية الإبداع الصحفي فهم هذه الأجزاء وإبداعها.