in

الزهايمر أسبابه طرق علاجه

هو داء عصبي مزمن يؤثر على خلايا الدماغ بسبب تراكم بروتين اﻷميلويد في الدماغ مما يؤدي إلى ضمور وتلف الخلايا السليمة.

يبدأ عند الشخص المصاب ببطء ويزداد تدريجياً مع مرور الزمن حيث تسوء حالة المريض كل ما تقدم في العمر ، وهو يعتبر سبباً لحوالي 60-70% من حالات الخرف.

يبدأ المرض عادة عند الشخص بنسيان بعض اﻷمور وصعوبة تذكر آخر اﻷحداث ، وكلما تقدم المرض تظهر على المريض أعراض أخرى منها :

  • مشاكل في اللغة
  • الضياع وتقلبات المزاج
  • إهمال العناية بالنفس والنظافة الشخصية
  •  يتغير سلوك المريض مع ازدياد سوء حالته حيث يصبح منعزلا عن العائلة والمجتمع
  • وتدريجياً يفقد وظائفه الجسمية مما يؤدي في النهاية إلى الوفاة .

الزهايمر قد يصيب الشباب أيضا ومن أعراضه : 

  • فقدان الذاكرة المبكر
  • مشاكل في التركيز وصعوبة في اختيار الكلمات المناسبة
  •  وفقدان الشعور بالوقت
  •  انعدام الثقة باﻵخرين
  •  العناد المتزايد
  • اﻹكتئاب واﻹنطواء الاجتماعي.

أسباب المرض :

لا يوجد هناك سبب رئيسي ولكن أغلب المصابين بهذا المرض هم اﻷشخاص الذين تزيد أعمارهم عن خمسة عشر عاماً ، فالوراثة لها دور في هذا المرض حيث تزيد خطورة الإصابة إذا كان هناك شخص مصاب من أفراد العائلة.

وهناك عوامل أخرى مثل: إصابات الرأس واﻷمراض القلبية وارتفاع الضغط والسكري وزيادة الكولسترول والتدخين وقلة النشاط الذهني والبدني ،  كما أن التعرض لصدمة مفاجئة قد تؤدي إلى خلل مفاجئ في وظائف الدماغ مما يؤثر على الخلايا ويضعف عملها فيكون سبب للإصابة بهذا المرض ،  والنساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال.

تطور المرض :

يمر هذا المرض بخمس مراحل وهي :

الزهايمر قبل السريري :

 إن هذا المرض يبدأ فعلياً قبل وجود أية أعراض ، قد لا تظهر الأعراض في هذه المرحلة مما يزيد الأمر سوءاً لاحقاً.

اﻹعاقة العقلية البسيطة :

 يعاني المريض في هذه المرحلة من تغيرات طفيفة في الذاكرة والتفكير وهي ليست خطيرة، فقد ينسى المريض بعض اﻷحداث والتواريخ والمواعيد الحديثة.

الخرف الطفيف :

 في هذه المرحلة يواجه المريض صعوبة في تذكر المعلومات المعروفة حديثاً ويكرر طرح السؤال نفسه ويصبح غير قادر على اتخاذ القرارات، مثلاً (بما يخص أموره المالية) ،  ويصبح الشخص مكبوت وينسحب من المواقف الاجتماعية ويضعف لديه نطاق الانتباه والتركيز ويصبح غير قادر على التعبير بوضوح عن أفكاره ،  وقد يفقد المريض طريقه ويصبح غير قادر على وضع أغراضه في غير مكانها ونسيان حتى اﻷشياء القيمة كالذهب مثلا .

الخرف المتوسط  :

يصبح المريض أكثر تشوشاً ونسياناً ويبدأ بطلب المساعدة في اﻷنشطة اليومية والرعاية الشخصية،  حيث ينسى المكان المتواجد به واليوم الشهر ويأخذ أشياء ليست ملكاً له دون قصد،  ويخلط بين أفراد اﻷسرة واﻷصدقاء ويخلط بين الغرباء وأفراد أسرته ،  وينسى رقم هاتفه وعنوانه ويقوم بتكرار قصص مفضلة لديه ويصبح بحاجة إلى مساعدة عند اختيار ملابسه واستخدام الحمام ، كما يمكن أن يفقد السيطرة على التحكم بالتبول وقضاء الحاجة .

5-الخرف الحاد :

 حيث يصبح المريض في مرحلة متقدمة فيكون غير قادر على التحدث بشكل مترابط وغير قادر على الطعام وارتداء الملابس وعلى السير دون مساعدة و الجلوس لوحده ويفقد القدرة على البلع وتصبح عضلات جسمه غير لينة.

يعيش اﻷشخاص من 10- 8 سنوات وبعضهم يعيش فترة أطول حتى 25عاماً.

يمكن أن يكون سبب الوفاة هو التهاب في الرئة بسبب عدم القدرة على البلع والركود التي يتعرض لها المريض بسبب ضعف الحركة في المراحل اﻷخيرة من المرض ، والتهاب المسالك البولية واﻹصابات الناجمة عن السقوط كالنزف الدماغي والكسور قد تكون أيضا سبب للوفاة بهذا المرض.

 العلاج :

لا يوجد علاج شافي تماما لهذا المرض ولكن بعض اﻷحيان يصفون المهدئات والمنومات والفيتامينات ومقويات الذاكرة.

كيفية التعامل اﻷسري مع مريض الزهايمر :

يعد التعامل من اﻷمور الصعبة التي تواجه مقدم الرعاية وذلك يتطلب صبر وجهد كبير، فمثلاً : يقوم مقدم الرعاية بتبسيط الكلام للمريض وعدم التحدث بأكثر من فكرة في آن واحد ويقوم بطمأنة المريض وكسب ثقته وإشعاره بأنه يساعده في أي وقت ، وعلى مقدم الرعاية الابتعاد عن النقاشات والجدال معه وعدم إظهار أي مشاعر استياء من المريض والحرص على تقديم نظام غذائي جيد وكافي للمريض للحفاظ على الصحة.