in

العصر الجليدي

تدعى الفترة التي كان فيها مناخ الأرض بارداً جداً بالعصر الجليدي، حيث أن الأنهار الجليدية سيطرت على مناطق المرتفعات، فيما تغطّت منطقة القطبين بالصفائح الجليدية، وذلك على عكس الأحوال خارج تلك الفترة، حيث يكون المناخ أكثر اعتدالاً ويميل إلى الاستقرار أكثر، كما أن المناطق المغطاة بالجليد تكون بنسب أقل.

تاريخ العصر الجليدي

اعتبر العصر الجليدي من النوادر التي حدثت عبر تاريخ كوكب الأرض، ويُطلق مصطلح الجليديات على الجليد المتجمع فوق الكتل القارية ولا يدخل ضمنه الجليد المتجمع على المسطحات المائية، وإن الأدلّة الجيولوجية تشير إلى حدوث خمس فترات جليدية عبر الزمن، أي حدثت هذه الفترات خلال 2500 مليون سنة ماضية، وهي كما يأتي:

1- الفترة الأولى: حدثت هذه الفترة في بداية حقبة البروتيروزويك، وهي المرحلة ما بين 2000-2300 مليون عام سابق.

2- الفترة الثانية: حدثت هذه الفترة في نهاية حقبة البروتيروزويك، وهي الفترة ما بين 550-1000 عام سابق.
3- الفترة الثالثة: هي الفترة التي حدثت خلال العصر السيلوري والأوردوفيشي، وهو العصر الذي ظهر قبل 440 عام سابق.

4- الفترة الرابعة: حصلت هذه الفترة خلال عصرين هما العصر البرمي والعصر الكاربوني، وظهرت تلك العصور في الفترة ما بين 200-300 عام سابق.

5- الفترة الخامسة: هي المدة الزمنية ما بين العصر الكواترنري والعصرالتيرشري، وهي الفترة ما بين 0-3 مليون عام سابق.

أدلة على وجود العصر الجليدي

يوجد عدد من الأدلة التي تؤكد وجود العصر الجليدي، وهي كما يأتي:

1- الجيولوجيا: تشمل الأدلة الجيولوجية التلال، والصخور ذات الأشكال الغريبة، والوديان المنحوتة، والصخور الكبيرة التي اتخذت أشكال غير منتظمة.

2-المواد الكيميائية: تضم المواد الكيميائية الاختلافات بين نسبة النظائر في الأحافير التي تم اكتشافها في الرواسب الصخرية، حيث أنها غالبا ما تحتوي على فقاعات هوائية، تعطي بعد فحصها تقييماً على تكوين الغلاف الجوي في فترة العصر الجليدي.

3- الحفريات: تدل الحفريات على وجود العصر الجليدي، وبشكل خاص عند النظر إلى التوزيع الجغرافي للأحافير، حيث إن كمية الحفريات المنخفضة التي تظهر في الخطوط العرضية العليا، تدل على أنه في هذا المكان كان يوجد صفائح جليدية.

أسباب حدوث العصر الجليدي

توجد دراسات تفصيلية عديدة عن العصر الجليدي ولكن بالرغم من ذلك فإن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء حدوث هذه التغيرات المناخية ماتزال غير واضحة تماماً، ولكن يوجد أربع أسباب ساهمت في حدوث العصر الجليدي، وهي كما يأتي:

1- الدورات الفلكيّة: إن الدورات الفلكية هي تغيير بشكل دوري لمدار الأرض حول الشمس، مما يسبب في حدوث تأثير على وصول الإشعاع الشمسي للأرض، الأمر الذي يساعد على ظهور تغيير في المدار الأرضي وبتحكمه في المناخ، واكتشف هذا الأمر جيمس كرول في نهاية القرن الثامن عشر، ووضع الجيوفيزيائي  ميلوتين ميلانكوفتش نظريّة مُفصّلة من أجل حساب التغيرات الفلكية التي تسبب تغيير المناخ في كوكب الأرض في نهاية العام ١٩٢٠م، لكن هذه النظرية في البداية  لم تلق ردود فعل جيدة، إلا أنه ومع مرور الوقت تم إثبات صحة النظرية، ومن الممكن تلخيص هذه النظرية بما يأتي:

– اللامركزية: يستخدم هذا التعبير للدلالة على ظهور تغيرات في الشكل الاهليجي للأرض وفي مقياس عدم دائرية مدار الأرض، وهذه التغيرات تحدث خلال دورة زمنية طولها 96.000 سنة.

– الميل: يستخدم هذا التعبير للدلالة عن وجود تغيرات في ميل محور الأرض، حيث إن هذا الميل هو الذي يؤدي إلى ظهور الفصول الأربعة، وتحدث هذه التغيرات كل 41.000 سنة.

– التذبذبات الأرضية: يستخدم هذا التعبير للدلالة على تأرجح الأرض حول محورها، ويحدث هذا الأمر كل 2.100 سنة.

2- حركة الأطباق: تعني حركة الأطباق أن القارات بشكل مستمر تتحرك، وذلك نتيجة للحركة البطيئة للغلاف الصخري، وبسبب تلك الحركات سوف تظهر تغيرات في المناخ خلال فترات زمنية مختلفة في نفس الموقع.

3- تيارات المحيط: تظهر هذه التيارات نتيجة لظهور تغيرات في مواقع القارات، حيث أن شكل المحيط يتغير، وتتغير طبيعة حركة الماء، مما يؤدي إلى تغيير طبيعة توزيع الحرارة في سطح الأرض، كما أن حركة المحيطات المستمرة في المناطق الاستوائية والقطبية تؤدي إلى توزيع الحرارة على سطح الأرض بشكل جيد، مما يساعد على خلق مناخ بشكل تقريبي موحد.

4- الغلاف الغازي: إن هذا الغلاف يتكون من ثاني أكسيد الكربون (CO2)، وكما هو معروف فإنه الغاز المسؤول عن الاحتباس الحراري، وفي حال زيادة نسبة هذا الغاز سوف تحتفظ الأرض بحرارتها أي أن درجات الحرارة على سطح الأرض سترتفع كما يحدث حالياً نتيجة للاحتباس الحراري، أما في حال النقصان فسوف تنخفض درجة الحرارة، مما يعتبر سبباً ممكنا لحدوث العصر الجليدي.

حيوانات العصر الجليدي

يعتقد العلماء أن هناك بعض الثديات التي تسببت التغيرات المناخية خلال العصر الجليدي بموتها، ومع ذلك في العصور الجليدية ظهرت العديد من الحيوانات، ومن أهم تلك الحيوانات:

1- ظهور الجمال والخيول خلال فترة العصر الجليدي.
2- في منطقة سيبيريا ظهرت الغزلان العملاقة التي عُرفت قبل ما يقارب 7700 عام.

3- ظهور حيوان الماموث، ويتصف هذا الحيوان بأنه حيوان ضخم صوفي، وذو طول شاهق.
4- ظهور وحيد القرن الصوفي.
5- ظهور قط الأسنان المفترس.

6- الأسود التي عاشت في جنوب كلّ من أفريقيا وأمريكا الشماليّة، وأسود الكهف التي كانت تعيش قبل 14.000 عام على امتداد الطرق الواصلة بين غرب كندا وأوروبا.
7- ظهور دب الكهف.