in

العصف الذهني

تتعدد الأساليب المستخدمة في إلقاء المحاضرات وجلسات صناعة القرارات و أكثرها شيوعا أسلوب العصف الذهني.

1- مفهوم العصف الذهني

هو أسلوب يعتمد على حرية التفكير ويستخدم من أجل التحريض على توليد أكبر كم من الأفكار لمعالجة موضوع أو فكرة، وتعمل هذه الطريقة على تحفيز التفكير والإبداع.

2- أهداف العصف الذهني

أ) حل المشكلات حلاً إبداعياً.
ب) خلق أفكار إبداعية داعمة للموضوع المطروح.
ج) تدريب وتحفيز تفكير وإبداع المشاركين في جلسة العصف الذهني.

3- مراحل العصف الذهني

يتم استخدام أسلوب العصف الذهني وفق ما يلي
أ) تحديد المشكلة.
ب) إيجاد الأفكار أو توليدها.
ج) صناعة القرار الخاص بالموضوع المطروح.

4- مبادئ العصف الذهني

يعتمد العصف الذهني على مبدأين أساسيين هما:
أ) تأجيل الحكم على قيمة الأفكار: يتم التأكيد على أهمية تأجيل الحكم على الأفكار المنبثقة من أعضاء جلسة العصف الذهني وذلك في صالح تلقائية الأفكار وبنائها فإحساس الفرد بأن أفكاره ستكون موضعاً للنقد والرقابة منذ ظهورها يكون عاملاً كافياً للامتناع عن إصدار أيّة أفكار أخرى.

ب) زيادة وتنوّع الأفكار يزيد من نوعيتها: بناء على قاعدة الكم ينتج الكيف فالأفكار العادية والشائعة هي أكثر الأفكار احتمالاً للظهور وبالتالي للوصول إلى الأفكار غير العادية يجب أن تزيد كمية الأفكار.

5- قواعد العصف الذهني

أهم القواعد التي يجب أن يتبعها رئيس جلسة العصف الذهني
أ) ضرورة تجنب النقد للأفكار المطروحة: أي عدم إصدار أي حكم أو نقد أو تقويم في أثناء جلسات العصف الذهني للأفكار وهذا الأمر يعتبر من أهم مسؤوليات رئيس الجلسة.

ب) حرية التفكير والترحيب بكل الأفكار: الهدف هو منح قدر أكبر من الحرية للمشاركين ليتمكنوا من طرح أفكار عن الموضوع المطروح مهما كانت نوعية هذه الحلول ومستواها.

ج) التأكيد على زيادة كمية الأفكار المطروحة
د) تعميق أفكار الآخرين وتطويرها: أي إثارة حماس المشاركين في جلسات العصف الذهني ليقدموا مزيدا من الأفكار الجديدة.

6- خطوات العصف الذهني

هناك العديد من المراحل التي تمر بها جلسة العصف الذهني وتتضمن ما يلي :
أ) تحديد ومناقشة الموضوع
يجب على رئيس الجلسة إعطاء المشاركين الحد الأدنى من المعلومات عن الموضوع لأن إعطاء الكثير من التفاصيل قد يحد من تفكيرهم وإبداعاتهم.

ب) إعادة صياغة الموضوع
في هذه المرحلة المطلوب تحديد أبعاد وجوانب الموضوع وليس المطلوب هنا إعطاء النتيجة والفكرة النهائية بل طرح الأسئلة المتعلقة بالموضوع.

ج) تهيئة جو الإبداع
يحتاج المشاركون في العصف الذهني إلى جو إبداعي من خلال الإجابة عن سؤال أو أكثر يلقيه قائد الجلسة حيث يطرح سؤال ويمنح المشاركين حوالي خمس دقائق للإجابة عنه .

د) جلسة العصف الذهني
هنا يطلب رئيس الجلسة من المشاركين تقديم أفكارهم بحرية مطلقة.
ل) تحديد أغرب فكرة
عندما تنتهي الأفكار لدى المشاركين يمكن لرئيس الجلسة أن يدعو المشاركين إلى اختيار أغرب الأفكار المطروحة وأكثرها بعداً عن الموضوع ويطلب منهم أن يفكروا كيف يمكن تحويل هذه الأفكار إلى فكرة عملية مفيدة.

ي) جلسة التقييم
هنا يتم تقييم الأفكار وتحديد ما يمكن أخذه منها وأحيانا تكون الأفكار الجيدة دفينة يصعب تحديدها ونخشى عادة أن تهمل وسط العشرات من الأفكار الأقل أهمية وعملية التقييم تبدأ بعشرات الأفكار ثم تنتهي بقلّة جيدة.

تعتبر طريقة العصف الذهني من أنجح الطرق المستخدمة في صناعة القرارات في المؤسسات كما أنها طريقة رائعة لتقديم المحاضرات وشرح الدروس للطلاب.