in

العناية بنبات السجاد

الاسم العلمي لنبات السجاد: Coleus blumei

الوصف النباتي:

إن نبات السجاد من النباتات شائعة الاستخدام في البيوت حيث تستخدم لإعطاء شكل جمالي مميز لما تمتلكه من خصائص جمالية. 

إن السجاد من النباتات العشبية والتي تعيش لعدة سنوات أي أنها معمرة ، حيث يكون نبات السجاد دائم الاخضرار ولا تتساقط أوراقه ابداً.

أما الوصف المورفولوجي للنبات فهو من النباتات الورقية حيث أن جمال أوراقه هو الذي يعطيه خصائصه الجمالية وليس أزهاره، حيث تكون أوراقه كبيرة الحجم تأخذ شكل قلبي وغير مكتملة الحواف، وجمال الأوراق يكمن في تعدد ألوانها حيث تمتلك العديد من الألون يذكر منها الحمراء الفاتحة أو حمراء غامقة مع ملمس مخملي أو الخضراء التي يتخللها لون وردي أو زرقاء اللون حيث أن هذا التعدد الكبير في ألوان أوراق النبات يعطيها القيمة الجمالية والتزينية المميزة.

يمتلك نبات السجاد ساق مضلعة الشكل تكون جوفاء من الداخل، وأزهار السجاد تظهر في فصل الربيع وتكون صغيرة الحجم بلون أبيض.

المتطلبات البيئية للنبات:

درجات الحرارة :

 يعد السجاد من النباتات المحبة للدفء، حيث لوحظ أن درجات الحرارة التي تتراوح ما بين (١٦_٢٤) درجة مئوية هي المثالية لنمو النبات، ويجب الحرص على عدم تعرض النبات لدرجات حرارة أقل من ١٠ مئوية لأنها تسبب أضرار كبيرة للنبات لذلك يجب توفير حرارة مناسبة للنبات خلال أيام الشتاء الباردة.

 الرطوبة :

 إن نبات السجاد من النباتات المحبة للرطوبة المرتفعة من جهة الرطوبة الأرضية والرطوبة الجوية لذلك يجب توفير الرطوبة اللازمة لنمو النبات وعدم تعرض النباتات لفترات من الجفاف.

الضوء :

 يعد نبات السجاد من النباتات المحبة جداً للضوء حيث يناسبها التعرض للشمس لمدة تتراوح ما بين(٤_٦) ساعات يومياً، حيث تبين أنه تزداد شدة الألوان في الأوراق كلما تعرضت لأشعة الشمس بشكل أكبر.

 التربة :

 إن نبات السجاد من النباتات التي تتأقلم بشكل كبير مع معظم أنواع الترب، ولكن يناسبه الترب التي تكون فضفاضة وحاوية على كمية مناسبة من المواد العضوية، والأهم أن تكون التربة جيدة التهوية والتصريف لأنه إذا تراكمت المياه حول النبات تسبب له العديد من التعفنات.

طرق العناية بالنباتات:

 الزراعة :

 إن الموعد المناسب لزراعة النبات هو في فصل الربيع، حيثُ نبات السجاد يتكاثر إما عن طريق العقل التي تؤخذ من نبات قوي وصحي وتجذر هذه العقل ثم تزرع بالمكان المراد الزراعة فيه، أو أن يكاثر النبات بزراعة البذور في المكان المناسب.

  يمكن زراعة النبات في الحدائق أو أن تزرع في الأصص، ويجب التأكد أن هذه الأصص حاوية على ثقوب في أسفلها لتصريف الماء الزائد.

 السقاية :

 كما ذكرنا سابقاً أن السجاد من النباتات المحبة للرطوبة لذلك يجب تقديم الماء للنبات بشكل وفير بمعدل (٣_٤) مرات في الأسبوع، وعندما يكون الجو المحيط بالنباتات جاف يجب تأمين الرطوبة عن طريق رش الماء حول الأوراق ولكن بكمية معتدلة لتجنب إصابة النبات بأمراض.

التسميد :

 يعد السجاد من النباتات التي لا تتطلب كميات كبيرة من المواد المغذية حيث يمكن أن يضاف له بعض الأسمدة المعدنية الأساسية في فصل الربيع وفصل الخريف وذلك لضمان الحصول على النبتة بالشكل المطلوب وبأوراق كبيرة الحجم. ويجب الانتباه إلى عدم زيادة الأسمدة لأن السجاد من النباتات الحساسة لزيادة الأسمدة في التربة المزروع بها.

 التقليم :

 إن عملية التقليم للسجاد تعد ضرورية من أجل ضمان تجديد النبات باستمرار ولضمان الحصول على نباتات جميلة الشكل وجذابة لذلك يمكن أن تزال الفروع الجديدة عن النبات ويمكن أن تقلم وتقصر الفروع الطويلة جداً.

 إدارة الأعشاب :

 إذا لوحظ ظهور أعشاب ضارة حول النبات يجب التخلص منها عن طريق إزالة هذه الأعشاب بشكل يدوي.