in ,

المحاسبة الإدارية (Accounting Administration)

المحاسبة الإدارية (Accounting Administration)

تهتم المحاسبة الإدارية بمتابعة التقارير المالية الخاصة في المنشأة، والتي ترتبط بشكل مباشر بصنع القرار والتخطيط والرقابة على العمليات التشغيلية.

تعرف المحاسبة الإدارية بأنها:

نشاط يستخدم في إعداد البيانات المالية الخاصة بالمنشأة أو المؤسسة و ذلك من أجل الإسهام في دعم القرارات الإدارية.

تركز المحاسبة الإدارية  على الرقابة والتخطيط من أجل تحقيق الأهداف الخاصة في الشركة.

نشأة المحاسبة الإدارية

ظهر عام 1950م مفهوم المحاسبة الإدارية و ذلك اثناء تشكيل فريق باسم المحاسبة الإدارية من خلال مجلس الإنجلو الأمريكي، أوكلت للفريق مهمة زيارة مجموعة من المنشآت الصناعية الموجودة في الولايات المتحدة ذلك من أجل كتابة تقرير حول طبيعة العمل فيها، ومن بعدهل تم نشر التقرير بعنوان (المحاسبة الإدارية)، تضمن التقرير على تعريف في مفهوم المحاسبة الإدارية و ذلك من خلال شرح معلومات محاسبية بأسلوب يساعد الإدارة على اتخاذ الاجراءات اليومية اللازمة لعمل الشركة.

صنف الاتحاد الفيدرالي الدولي للمحاسبين ( IFAC ) مراحل نشأة و تطور المحاسبة الإدارية وفق الآتي :

1-المرحلة قبل عام 1950م و هي مرحلة المراقبة المالية و تحديد التكلفة:  لم تظهر في هذه المرحلة صفات المحاسية الإدارية، و إنما كان اهتمام الشركات الأكتر مرتبطا بتحديد التكلفة، الشيء الذي أدى لاحقا لظهور محاسبة التكاليف التي تعتبر أحد أهم أساسات المحاسبة الإدارية، و ظهرت أيضا في هذه المرحلة المحاسبة العلمية التي تستخدم الوسائل العلمية في الإدارة مما أدى لتمهيد ظهور المحاسبة الإدارية.

2- مرحلة التخطيط و المراقبة الإدارية (1950م – 1965م): ظهر في هذه المرحلة مصطلح المحاسبة الإدارية وأصبحت واحدة من الأدوات الإدارية، كانت مهمة المحاسب الإداري تدور حول توفير المعلومات من أجل تطبيق التخطيط الإداري، وتقديم المساعدة للإدارة في اتخاذ القرارات وإعداد الخطط المناسبة لتحقيق الأهداف.

3- مرحلة المساعدة في تقليل هدر الموارد (1965م – 1985م): ترتبط هذه المرحلة باهتمام اامحاسبة الإدارية في متابعة القراران الخاصة بالتمويل و الاستثمار ، حيث اهتمت بالعلاقات الخارجية مما أسهم في تطوير أساليب المحاسية الإدارية ضمن معظم وظائف الشركة بدءا من الرقابة و التخطيط و من ثم صياغة قرارات الاستثمار وصولا لإعداد الموازنات، استخدم التحليل الكمي في المحاسبة الإدارية ذلك من خلال الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة في تقليل التكاليف وتحسين الجودة.

4- مرحلة استعمال الموارد الفعال (1985م – 1995م):  اهتمت هذه المرحلة بالبحبث ت استخدام أساليب علمية متطورة في تحديد التكاليف، وبناء قيمة تعتمد على الاستخدام الفعلل للموارد المتاحة والتكنولوجيا الحديثة بهدف مواجهة التغيرات و التطورات في الاقتصاد.

5- مرحلة الثورة و التطور التكنولوجي(بعد عام 1995م): انتشرت في هذه المرحلة التكنولوجيا في كافة المجالات الاقتصادية، مثل التجارة والصناعة، ونتج عن ذلك ظهور استثمارات كبيرة مما فرض على المحاسبة الإدارية تبني فلسفة إدارية تنسجم مع هذه التطورات، الأمر الذي أدى إلى ظهور أدوات حديثة، مثل التكاليف المستهدفة والإدارة على أساس الأنشطة.

أهداف المحاسبة الإدارية

تهدف المحاسبة الإدارية إلى تحقيق أهداف عديدة هي:

1- تقديم العون و المساعدة للمدراء في المرسسات و ذلك عن طريق تزويدهم بالأدوات المناسبة لتطبيق التقييم المالي و المحاسبي الأمر الذي يساهم في متابعة الأداء الإداري بشكل إجمالي و تفصيلي بوقت واحد.

2- تنفيذ أساس عميق في تحليل البيانات.

3- المساهمة الفعالة في بناء نظرة مستقبلية نحو  الإنجاز المالي و الأداء الربحي الخاص بالمنشأة ذلك من أجل إصدار التوصيات المناسبة لتحقيق الانسجام بين نظم العملية الإدارية و المتطلبات الخاصة في الخطة المستقبلية.

4- دراسة المخاطر المحتمل حدوثها المؤثرة على حيوية العمل و استمراريته، ومن بعد ذلك يتم وضع النماذج الضرورية لتجاوز أي أضرار إدارية أو مالية محتملة ان كانت في الوقت الحالي أو في المستقبل.

5- المشاركة في وضع الموازنات المالية ذلك لأن الموازنات الموضوعة من قبل المحاسبة الإدارية تغطي كل النشاطات المالية في المنشأة و تتميز بواقعيتها مايعني أنه يمكن تنفيذها بالاعتماد على إمكانيات المنشأة ، و يمكن تعديل هذه الموازنات بشكل يتماشى مع تغير الظروف المؤثرة على حالة المنشأة.