in

الموهير والكشمير

إلى جانب الصوف المأخوذ من أنواع مختلفة من الأغنام فإن هناك كمية كبيرة من الشعر تؤخذ من حيوانات متنوعة وتستخدم في صناعة الملابس.

١- الموهير :

يعتبر الموهير من الألياف الشعرية ويطلق اسم الموهير على الشعر المسترسل الذي يغطي ماعز أنقرة ومصدره آسيا الصغرى ويرجع اسم الماعز إلى أنقرة عاصمة تركيا التي كانت تهتم بتربية هذا النوع من الماعز منذ آلاف السنين، وتقوم حاليا تركيا وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية بتربية الماعز بكثرة بغرض تجارة الموهير.

وللحصول على الموهير يجز الماعز مرة واحدة في السنة بتركيا بينما يجز مرتين بجنوب إفريقيا وأمريكا، ويختلف شعر الموهير باختلاف عدد الجزّات فيصل طول جزّة الأصناف الأمريكية والإفريقية ما بين ٤ إلى٦ بوصات.

ولون شعر الموهير يكون مائلا إلى البيج بسبب وجود بعض الأتربة والرمال والمواد الدهنية وعموما فإن أحسن أنواع الموهير يكون لونه أبيض.

يشبه الموهير الصوف في التركيب المجهري ولكن الحراشف التي تغطي شعرة الموهير تكون رفيعة جدا ولا يمكن تمييزها، وتوجد الحراشف متراصة بصورة متقاربة ومتصلة مما يعطي الشعيرات السطح الأملس واللمعة الزائدة وذلك بسبب انعكاس الضوء على الشعيرات كما أن الموهير غير قابل للتلبد بسبب بروز الحراشيف على سطح الشعيرات.

يحتوي الموهير على بعض شعيرات قصيرة وخشنة تُزال بالتمشيط وإن كان من الصعب إزالتها نهائيا وتختفي هذه الشعيرات في الأنواع الجيدة من الموهير.

ويتشابه الصوف والموهير في الخواص الكيميائية إلا أن الموهير يكون أكثر تأثرا بالكيماويات من الصوف.

يستعمل الموهير بكثرة في صناعة الأقمشة المستخدمة في الملابس لمزاياه المتعددة مثل اللمعة ونعومة الملمس، كما يستخدم في صناعة الأقمشة البريك بأشكال مختلفة لاستخدامها في المفروشات وتغطية مقاعد العربات والقطارات وفي المسارح لقوة تحملها ولمعتها الزائدة التي تناسب طبيعة ومميزات هذه الأقمشة ويستخدم موهير أنقرة في عمل بطانات البدل وبسبب لمعة الموهير وصباغته بألوان جميلة وثابتة يستخدم في أقمشة الدانتيل وكذلك في إعطاء تأثيرات حديثة وفي عمل أقمشة الفرو الصناعي كما تصنع أجمل أنواع السجاد من الموهير.

٢- الكشمير :

يطلق اسم الكشمير على نوع من أنواع الشعر المأخوذ من ماعز الكشمير نسبة إلى مقاطعة كشمير في الهند ولا يجز ماعز الكشمير كما هو متبع في الأنواع الأخرى ولكنه يتساقط تلقائيا في فصل الربيع حيث يجمع بتسريح الماعز فتتساقط الشعيرات.

يشبه الكشمير الصوف في خواصه الطبيعية والكيميائية مع وجود بعض الاختلافات الضئيلة وتقسم الألياف عادة إلى درجات حسب اللون والنعومة والطول فالنوع الأول يتميز بلونه الأبيض ودقته ونعومته الفائقة أما النوع الثاني فلونه أصفر باهت يميل إلى البني والنوع الثالث وهو الأقل جودة لونه رمادي ويتميز بالطول والخشونة، ويحتاج الكشمير إلى عملية تنظيف وإزالة الشعيرات الطويلة الخشنة السوداء من بين الشعر الناعم قبل استعماله.

يستعمل الكشمير من النوع الأول في صناعة أرقى أنواع الملابس وفي أجود أنواع الأقمشة حيث تضفي عليها جمالاً ونعومة، أما الأنواع الأقل جودة والتي تتميز بالخشونة تستعمل في صناعة المنسوجات الثقيلة والسجاد.