in ,

النقود الورقية

النقود الورقية

ظهرت النقود الورقية في القرن السادس عشر في أوروبا وكان أول ظهورها في بنك استوكهولم عام 1556م لمؤسسة بالمستراخ الذي أصدر أول شهادة ورقية يمكن استبدالها بالنقود الذهبية وقابلة للتداول في السوق ثم تتالت البنوك في القرنين السابع والثامن عشر في بريطانيا وفرنسا بإصدار النقود الورقية.

مفهوم النقود الورقية

النقود الورقية: هي شهادات قابلة للتداول في السوق تخفي وراءها قيمة من الذهب ويستطيع حاملها مبادلتها بالذهب استنادا لما كتب عليها وحسب التغطية فإذا كانت 100% يمكن استبدال الليرة الورقية بالليرة الذهبية.

فالنقود الورقية التي تخفي وراءها ذهبا كانت بمثابة نقود رمزية، لأنها قابلة للاستبدال في أي لحظة ويلتزم المصرف الذي أصدرها بردها فورا.

أنواع النقود الورقية

بعد الحرب العالمية الأولى قد ظهر نوعان من النقود الورقية:

1 ـ النقود القابلة للتحويل إلى ذهب :

وقد ظهرت هذه النقود أيام سيطرة قاعدة السبائك الذهبية، أي يحتفظ المصرف المركزي بالذهب ويصدر النقود الورقية استنادا للذهب ولا يحق للمواطن أن يرد النقود الورقية ويحصل مقابلها ذهبا، أي شكلت رباط وهمي بالذهب، أي هناك إمكانية لتحويلها.

2 ـ النقود الورقية غير القابلة للتحويل :

وهي نقود ورقية احتكرت المصارف المركزية إصدارها دون أن تخفي وراءها أي أرصدة ذهبية، ويتعامل الأفراد بها استنادا لوعيهم وإيمانهم بأن هذه النقود تقوم بدور وسيلة للتبادل وأداة للدفع وتضمنها الحكومة وهي شبه ثابتة القيمة، وسميت في بعض الأحيان النقود الائتمانية نظراً لأن المصرف المركزي يصدرها دون تغطية ذهبية أي تشبه القروض.