in

خشب الصندل

السنتال أو خشب الصندل الأبيض، أو زيت السنتال أو زيت خشب الصندل الأبيض، أو زيت خشب الصندل الهندي الشرقي، أو خشب الصندل الأصفر، أو التشاندان؛ أسماءٌ عديدة شائعة لخشب الصندل أو مرتبطةً به.

حيث أن الصندل عبارة عن شجرة دائمة الخضرة يدخل زيتها في تصنيع العديد من ملطّفات الجو والعطور، وفي صناعة الصابون، وكذلك يستخدم كمنكّه للشراب والطعام، ولكن استخدامه لا يتوقف على ذلك فحسب؛ وإنما يتعداه لاستخدامات عديدة في المجال الصحيّ؛ إذ يُعتبر خشب الصندل وزيته مادة ذات تقدير عالي في مجال الطب البديل؛ حيث استُخدم بشكل تقليدي في علاج حالات صحية عديدة، ولكن أغلب هذه الاستخدامات لم يتم اختبارها بشكل علمي، إلا أنّ بعض الأبحاث العلمية الحديثة تشير إلى أنّه من الممكن أن يساعد خشب الصندل في علاج بعض الحالات الصحية.

وتجدر الإشارة هنا إلى أهمية عدم الخلط بين خشب الصندل الأحمر وخشب الصندل الأبيض.

استخدامات خشب الصندل

هناك استخدامات عديدة لخشب الصندل منها التقليدية ومنها الحديثة.

أولاً: الاستخدامات التقليدية

استُخدم زيت خشب الصندل منذ قرون عديدة؛ حيث شكّل زيت خشب الصندل الهندي الشرقي في طب الأيورفيدا عنصراً شائعاً، وطب الأيورفيدا هو الطب الشعبي الهندي، واستخدم كذلك في الطب الصيني التقليدي، ومن هذه الاستخدامات الآتي:

1- نزلات البرد.
2-اضرابات الجهاز الهضمي.
3- التهابات المسالك البولية.
4- البواسير.
5- الجرب
6- الاضطرابات الذهنية.
7- مشاكل الكبد والمرارة.
8- مشاكل العضلات.

ثانياً: الاستخدامات الحديثة

على الرغم من الاستخدامات التقليدية الكثيرة لخشب الصندل في علاج العديد من الحالات الصحية، إلا أنّ البعض فقط من هذه الاستخدامات قد تم إثباتها علمياً، حيث أكدت بعض الدراسات الحديثة أنّ هناك بعض المنافع والفوائد الصحية لخشب الصندل، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:

1- زيادة اليقظة: فقد ذكرت دراسة حديثة نُشرت في إحدى المجلّات أنّ المشاركين في الدراسة الذين قاموا باستنشاق الروائح الموجودة في خشب الصندل أدّى إلى زيادة ضغط الدم، والنبض، والتعرق لديهم، وكل ما سبق يعد من علامات زيادة اليقظة.

2- تعزيز التئام الجروح.
3- الوقاية من سرطان الجلد:  نشرت إحدى المجلات المحكمة والمختصة في الكيمياء والفيزياء الحيوية دراسة تشير إلى أنّ زيت خشب الصندل يحتوي على مركب يُدعى ألفا-سانتالول؛ والذي يمكن أن يساعد على مكافحة سرطان الجلد.
4- الحد من القلق: هناك أبحاث نشرت في مجلة العلاجات التكميلية في الممارسة السريرية إلى أنّ التدليك بزيت خشب الصندل من الممكن أن يساعد على الحد من القلق.

الاستخدام المنزلي لخشب الصندل

كما قلنا سابقاً أن هناك استخدامات مختلفة عديدة، منها الاستخدامات المنزلية، وفيما يأتي نذكر عدة طرق يمكن من خلالها الاستفادة منه في المنزل:

1- وضعه بشكل مباشر على البشرة.
2- استخدامه لتبخير المنزل وذلك عن طريق تسخينه مع القليل من الماء.
3- إضافة بضع قطرات منه مع المستحضرات المخصصة للجسم.
4- وضع القليل منه مع ماء الاستحمام.

محاذير استخدام خشب الصندل

إن خشب الصندل يعتبر آمناً بشكل عام وذلك إذ تم تناوله ضمن الحدود الطبيعية، لكن هناك احتمال أن يكون غير آمن في حال تم استخدامه لمدة تزيد عن 6 أسابيع كدواء؛ حيث إنّ هناك تقارير عن حالات تلف للكلى بسبب استخدام خشب الصندل مدة طويلة، لذلك يجب استخدامه بحذر.

وهناك فئات عديدة يجب عليها أن تكون حذرة أكثر من غيرها في حال أرادت استخدامه، ونذكر بعضها فيما يأتي:

1- الحمل والإرضاع: ففي حالة كانت المرأة حامل يكون من غير الآمن تناول خشب الصندل بكميات أكبر من تلك الموجودة في الطعام؛ حيث إنّ هناك تقارير تفيد بحدوث حالات إجهاض بسبب تناوله بكميات كبيرة، وأيضاً لا توجد معلومات كافية ووافية حول مدى سلامة تناول خشب الصندل من قبل المرأة المرضع، لذا يفضل تجنب تناوله حتى انقضاء فترة الإرضاع.

2- أمراض الكلى: إنّ تناول خشب الصندل من قِبل مرضى الكلى من الممكن أن يزيد حالتهم سوءاً، لذا يجب عليهم تجنب استخدامه.

3- التفاعل مع الأدوية: من الممكن أن يتفاعل خشب الصندل مع مادة الليثيوم؛ فالصندل قد يقلل من سرعة تخلص الجسم من الليثيوم لأنه يعمل كمدرات البول؛ مما يؤدي إلى ارتفاع نسبته في الجسم، مؤدياً بذلك إلى حدوث آثار جانبية خطيرة، لذلك من الضروري استشارة الطبيب قبل استخدام خشب الصندل في حال كان الشخص يأخذ أدوية الليثيوم؛ لتقليل الجرعة الخاصة به.