in

زراعة البقدونس

الاسم العلمي للنبات: Petroselinum

الوصف النباتي :

يعد البقدونس من النباتات الورقية أي أن الجزء المستخدم من النبات هو أوراقه حيث تستخدم في صنع العديد من المقبلات والسلطات ، وتدخل في كثير من أنواع الطبخ ، ولها الكثير من الخصائص العلاجية، حيث يمكن استخراج زيت البقدونس من البذور ويستخدم في كثير من العلاجات.

ينتمي نبات البقدونس إلى الفصيلة الخيمية حيث تكون الأزهار في النباتات محمولة في نورات بشكل تشبه الخيمة، وهو من النباتات التي تنمو بشكل عشبي، وهي نباتات ثنائية الحول أي أنها تحتاج إلى عامين لتكمل دورة حياتها.

تتميز أوراق البقدونس بأنها من النوع المركب حيث تكون متوضعة على سوق النبات وهي صغيرة الحجم وذات لون أخضر داكن قليلاً ، و ملساء ناعمة تمتلك طعم ورائحة مميزان جداً.

 أما سوق النبات فهي متوسطة الطول وتكون بشكل دائري قليلاً.

الاحتياجات البيئية للنباتات :

درجة الحرارة :

 تفضل نباتات البقدونس أن تزرع في ظروف بيئية معتدلة مائلة قليلاً إلى البرودة ، وتكون درجات الحرارة التي تتراوح ما بين ( ١٠_١٢) درجة مئوية هي المثلى لنمو نبات البقدونس ، ويجب عدم تعرض النباتات المزروعة لدرجات حرارة مرتفعة جداً لأنها تعمل على تشجيع النبات لإعطاء الأزهار في وقت مبكر ، وإن موجات الصقيع تلحق الضرر بالنباتات المزروعة.

الرطوبة :

 تحتاج نباتات البقدونس المزروعة إلى رطوبة تتراوح حوالي ٧٥%. ويجب الحفاظ على الترب المزروعة أن تضل رطبة ولا تتعرض للجفاف ، وبالوقت نفسه يجب عدم الإفراط في الرطوبة لتجنب إصابة النباتات بالأمراض.

الضوء :

 يعد نبات البقدونس من النباتات المحبة للضوء حيث تحتاج إلى ما يقارب ٥ ساعات من أشعة الشمس يومياً ، وعندما تكون الزراعة في البيوت المحمية لا يصل للنباتات الضوء اللازم لأن فترة حياته تكون في فصل الشتاء لذلك يلجأ المزارعون إلى استخدام الضوء الصناعي لتوفير حاجة النباتات.  

التربة :

 يعد نبات البقدونس من النباتات القادرة على التأقلم مع معظم الترب التي يزرع بها، ولكنه يفضل الترب الخصبة الحاوية على كمية مناسبة من المواد المغذية. والترب الفضفاضة والعميقة، والتي تكون جيدة من حيث التصريف والتهوية.

طرق العناية بالنباتات المزروعة :

الزراعة :

 تتكاثر نباتات البقدونس بالبذور، حيث يعد فصل الخريف هو الموعد المناسب لزراعة البقدونس بين شهري سبتمبر وأكتوبر ، يمكن أن يزرع في الحقل أو في أصص بشرط أن تكون هذه الأصص حاوية على ثقوب في أسفلها لتضمن تصريف الماء الزائد عن النبات.

الري :

يحتاج نبات البقدونس إلى كميات كافية من الماء لذلك يجب تقديم عدة سقايات للنباتات بحيث أن لا يحدث جفاف للتربة المزروع بها النباتات وخاصة في المراحل الأولى من عمر النباتات.

التسميد :

 بما أن نبات البقدونس من النباتات الورقية فهو يحتاج إلى كميات مرتفعة من المواد المغذية خصوصاً الأسمدة الآزوتية لكي تشجع النمو الخضري والورقي للنباتات ، حيث يفضل إضافة الأسمدة العضوية قبل زراعة النباتات و تضاف الأسمدة ومن ثم تفلح التربة ويجب تقديم العديد من الأسمدة المعدنية للنباتات خلال موسم النمو.

التفريد :

إذا تمت الملاحظة أن النباتات مزدحمة ومكتظة في بقع وفارغة في بقع أخرى يجب تفريد النباتات من المناطق ذات العدد الكبير إلى المناطق ذات العدد القليل.

إدارة الأعشاب :

 إن الأعشاب الضارة التي تنمو مع نباتات البقدونس تضعف نمو النبات وذلك لأنها تنافس النباتات المزروعة على الماء والمواد المغذية الموجودين في التربة ، ويتم إزالة هذه الأعشاب إما عن طريق التعشيب اليدوي أو إجراء العزق للتربة للتخلص من هذه الأعشاب ، ويمكن أن يتم حراثة التربة قبل زراعة المحصول وذلك للتخلص من الأعشاب الضارة.