in

زراعة الخيار

الاسم العلمي للنبات: Cucumis sativus

 الوصف النباتي :

تنتشر زراعة الخيار بكميات كبيرة في معظم بلدان العالم، ويعود ذلك إلى الإقبال الشديد على استهلاك ثمار الخيار من قبل الأشخاص، حيث تنمو الخيار بشكل عشبي وهي نباتات حولية تعيش لعام واحد فقط، وتنتمي نباتات الخيار إلى الفصيلة القرعية.

تمتلك نباتات الخيار جذوراً ضحلة غير قادرة على التعمق داخل طبقات التربة، أما بالنسبة لسوق النباتات فهي من النوع المتسلق وتكون قصيرة ومغطاة بكميات كبيرة من الأشعار وهي ذات تفرعات عديدة، وتتوضع الأوراق على هذه السوق حيث تكون محمولة على أعناق طويلة خضراء اللون أما بالنسبة لشكل هذه الأوراق فهي تأخذ شكل مثلثي ومفصص الجوانب وتكون كبيرة في الحجم ويلحق بهذه الأوراق عدد من المحاليق الملتفة التي تأخذ اللون الأخضر. 

أما الجزء المستهلك من النبات ألا وهو الثمار التي تأخذ شكل اسطوانة محدبة الجهتين في البداية تكون بلون أخضر أما عندما تصل إلى مرحلة النضج فهي تأخذ اللون الأبيض، وبالنسبة لبذور الخيار فهي صغيرة الحجم وتكون موجودة بداخل الثمار.

تستهلك ثمار الخيار بكميات كبيرة في فصل الصيف وفي فصل الشتاء حيث يبسبب الإقبال الشديد على استخدامه لجأ المزارعون إلى زراعته بداخل البيوت البلاستيكية وذلك لتأمين الثمار بشكل دائم على كامل مدار السنة، وتستخدم ثمار الخيار في إعداد كثير من السلطات وأنواع المقبلات وأيضاً يستهلك الخيار على شكل مخللات تقدم مع الأطعمة أو توضع بداخل السندويشات، وبسبب خصائص الخيار العلاجية واحتواءه على العديد من المواد المغذية أصبح يدخل في تحضير الكثير من المستحضرات التجميلية.

الظروف البيئية للنباتات :

 الضوء :

 يؤثر عامل الضوء بشكل كبير في إنتاجية الثمار لأنه يلعب دور مهم في عملية تخزين الكربوهيدرات داخل الثمار، حيث يعد الخيار من النباتات التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الضوء، فيجب أن تزرع النباتات في أماكن تتعرض بها إلى ما يزيد عن ٦ ساعات من الإشعاع الشمسي يومياً.

الرطوبة : 

تحتاج نباتات الخيار إلى كميات معتدلة من الرطوبة، بحيث لا تتعرض النباتات المزروعة لفترات كبيرة من الجفاف وبنفس الوقت ألا يتم الإفراط في كمية المياه المقدمة للنباتات لأنها تسبب لها الكثير من الأمراض.

 درجة الحرارة :

 يتبع الخيار إلى النباتات الحساسة جداً للصقيع، ومن ذلك يتضح أن نباتات الخيار تفضل أن تعيش في البيئات ذات درجة الحرارة المعتدلة والمائلة إلى الدفء، حيث تعد درجات الحرارة التي تتراوح ما بين (٢٤_٢٧) درجة مئوية هي المثالية لنمو النباتات.

التربة :

 تنجح زراعة الخيار في معظم أنواع الترب، ولكن يناسبه الترب العميقة والحاوية على كمية مرتفعة من المواد المغذية، والنقطة الأهم أن تكون هذه الترب جيدة من حيث التهوية والتصريف وذلك لضمان عدم إصابة النباتات المزروعة بالأمراض، وبالنسبة لحموضة التربة فإن الخيار يفضل أن يعيش في الترب ذات الرقم الهيدروجيني الذي يتراوح ما ببن (5.5_6.7).

 طرق العناية بالنباتات المزروعة :

 الزراعة :

 قبل زراعة النبات يجب تقديم العديد من عمليات الخدمة للتربة بحيث يجب أن تحرث هذه التربة عدة مرات قبل الزراعة ويراعى أن تكون هذه الحراثات عميقة ومتعامدة ، ويجب قبل القيام بعملية الحراثة الأخيرة أن تضاف الأسمدة العضوية للنباتات، ثم يجب تمديد شبكات الري بالتنقيط، وبعدها يجب تغطية التربة بالملش الأسود الذي يضمن رفع درجة حرارة التربة وبالتالي قتل الأعشاب الضارة ومنع نموها.

ويتكاثر نبات الخيار إما بزراعة البذور أو عن طريق زراعة الشتول.

 الري :

 بما أن جذور نباتات الخيار هي جذور ضحلة وبالتالي غير قادرة على التعمق بداخل التربة وامتصاص الماء الموجود في الطبقات العميقة لذلك يجب إمداد النباتات بالكميات المناسبة من المياه، حيث يجب سقاية النباتات مرة واحدة كل اسبوع.

 التسميد :

 تحتاج نباتات الخيار إلى إضافة الأسمدة العضوية والأسمدة المعدنية، بحيث تضاف الأسمدة العضوية قبل زراعة النباتات أما بالنسبة للأسمدة المعدنية فيفضل استخدام الأسمدة المعدنية الذوابة في الماء، حيث يتم إمداد النباتات المزروعة بالكميات التي يحتاجها عن طريق مياه الري.

 الحصاد :

 تجمع الثمار عند وصولها إلى الحجم المناسب فهناك مزارعون يسوقون الخيار بأحجام صغيرة وتستخدم هذه الحجوم في صناعة المخللات ويمكن أن تحصد بأحجام متوسطة وكبيرة وتستخدم في الاستعمالات اليومية المختلفة، وإن الموعد المناسب لحصاد الخيار هو بعد حوالي (٤٥_٦٠) يوم من زراعة النباتات.

Written by Hya H Maklad

What do you think?

Leave a Reply