in

شبكات الري والصرف للأراضي الزراعية

إنّ شبكة الري مهمتها إيصال المياه من المصدر المتاح سواء نهر أو بئر أو إحدى الترع الرئيسية المتصلة بالنهر إلى الأراضي المطلوب ريّها.

أما شبكة الصرف فهي الشبكة اللازمة للتخلص من المياه الزائدة عن الحاجة وصرفها إلى المكان المناسب سواء كان بحر أو بحيرة أو منخفض.

آلية تخطيط شبكات الري والصرف

إنّ تخطيط شبكة الري والصرف يجب أن يتفق مع الوضع الطبوغرافي للمنطقة المراد إنشاء مشاريع ري وصرف لها، بحيث تنفذ أقنية الري والمصارف و المجمعات بخطوط مستقيمة قدر الإمكان وبالتالي الإقلال من التكلفة الاقتصادية.

تتوضّع أقنية الري الرئيسية والفرعية في المناطق المرتفعة الّتي تشرف على الأراضي الزراعية كي يستطيع نقل المياه بالجريان الحر إلى المناطق الزّراعية الأخفض، أما المصارف الرئيسية والفرعية فتتوضع في المناطق المنخفضة كي تتلقى مياه المصارف الحقلية بالجريان الحر أيضاً إلى المفرغ الذي هو عبارة عن نهر أو بحيرة أو واد كبير والّذي تكون فيه مناسيب المياه أخفض من مناسيب المياه الجوفية في المصارف والمجمعات الرئيسية.

أنواع أقنية شبكة الري

تنتقل مياه الري من مصدر التغذية الرئيسي إن كان نهر أو سد إلى حقول المزارعين عبر شبكة من الأقنية المتعددة الدرجات ويمكن أن تكون أقنية مكشوفة أو أنبوبية، تقسم هذه الأقنية عادة حسب مستوياتها وأهميتها إلى:

  1. الأقنية الرئيسية: تستمد مياهها مباشرة من المصدر الرئيسي للتغذية إن كان نهر أو سد.
  2. الأقنية الفرعية: تعدّ هي المستوى الثاني من أقنية الري وتأخذ مياهها من الأقنية الرئيسية، إذ تتفرع عنها الأقنية التوزيعية.
  3. أقنية التوزيع: وهي أصغر أقنية شبكة الري وتأخذ مياهها من الأقنية الفرعية أو من نهايات الأقنية الرئيسية وتتفرع عنها أقنية الري الحقلية بمستوياتها المختلفة.

حالات شبكات الصرف

يختلف تخطيط شبكات الصّرف في ظروف المناطق الرطبة عنه في المناطق الجافة وشبه الجافة التي تتعرض للري، ويخضع التخطيط تبعاً لظروف كل منطقة، ويمكن تقسيم حالات التخطيط للمناطق المروية كالآتي:

  1. حالة الصرف للتحكم في مناسيب المياه الجوفية وللحد من ارتفاعها حتى لا يحدث غرق للتّربة.
  2. حالة الصرف بغية منع تملح التّربة وخصوصاً في المناطق الحارة ذات الترب الّتي تمتلك خاصية صعود شعري كبير يسهم في عملية التملح.
  3. حالة صرف تجمع بين الحالتين أي المناطق التي يرتفع منها منسوب الماء الجوفي وازدياد ملوحة التّربة.

أقسام شبكة الصرف

يمكن تقسيم شبكة الصرف إلى الأقسام التالية:

المصارف القاطعة أو المحيطية

يستخدم هذا النوع من المصارف لغرض قطع المياه المتحركة القادمة من جهة معلومة أعلى من المنطقة المدروسة عادةً وإيقاف حركتها الجانبية والتخلص من المياه، ويتم إنشاء مثل هذه المصارف بشكل عمودي على اتجاه حركة المياه، وتكون أكثر فاعلية في حالة وجود طبقة صماء على عمق يتراوح ما بين ٤ إلى ٥ أمتار من سطح الأرض، وفي هذه الحالة يوضع المصرف عند هذه الطبقة أو بالقرب منّها

المصارف الحقلية

ينشأ هذا النوع من المصارف على أعماق مختلفة تحت سطح التّربة وتحت مستوى الماء الجوفي بهدف التخلص من المياه الفائضة عن حاجة النباتات، وتخفيض منسوب الماء أدنى من منطقة الجذور ويتحرك الماء الأرضي عادةً نحو المصارف نتيجة للقوة المتحركة الناتجة عن الفرن في الضاغط الكلي للماء.

المجمعات

 يتغير اسم المجمعات حسب مكانها في الشبكة فنجد المجمعات الآتية:

  1. المجمعات الثالثية: تكون سعتها أكبر من المصارف الحقلية، وظيفتها جمع المياه من المصارف الحقلية ونقلها إلى المصارف المجمعة الرئيسية.
  2. المجمعات الثانوية: سعة هذه المصارف تكون عادة كبيرة فهي تجمع المياه من المصارف المجمعة الفرعية ونقلها إلى المجمعات الرئيسية.
  3. المجمعات الرئيسية: تكون سعة هذه المصارف كبيرة جداً مقارنة بالأنواع الأخرى فهي تجمع المياه من المصارف المجمعة الرئيسية ثم تلقي بها في المصب الذي يقع خارج المنطقة الزراعية.
  4. المفرغ: وهو عبارة عن قناة اصطناعية، أو مجرى مائي طبيعي يتلقى المياه من القناة الرئيسية الناقلة ويفرغها في نهر أو بحر