in

صابون الغار، وفوائده

عرف الإنسان منذ القدم شجر الغار، واستُخدمت أوراقه وأغصانه لعمل أكاليل توضع على رؤوس الفائزين بالألعاب الأولمبيّة، وذُكر اسم أشجار الغار في الأساطير الإغريقية واليونانية القديمة، وهناك أسطورة تقول أنّ حوريّه تدعى نيمف دافني هربت من الإله أبولّو وتحوّلت إلى شجرة غار، فقام الإله أبولو تعبيراً عن حبه الأبدي لهذه الحورية بوضع أغصان من شجرة الغار على رأسه.

الغار نوع من أنواع الشجر المعمر، ذو خضرة دائمة، ثماره شبيهة بثمار شجرة الزيتون، يتم قطف هذه الثمار بعد نضجها، ويستخرج الزيت منها من خلال عصرها، ويسمي البعض هذا الزيت بالزيت السحريّ وذلك لأهميته في تليين الجلد وتنظيف البشرة، بالإضافة لذلك فإن للغار قيمة جمالية، إذ يمكن أن يزرع كسياج حول الحدائق، نظراً لتحمّله الرياح القوية، وله فائدة مهمة أيضاً فهو نبات طارد للحشرات، مما يساعد على حماية الأشجار المجاورة له منها.

تنتشر أشجار الغار في حوض البحر المتوسط، وجنوب إفريقيا، وتنتشر في سوريا كغابات مختلطة مع أشجار الصنوبر، والسنديان، وتفضّل شجرة الغار التربة الخفيفة مع توفّر الرطوبة، وتتكاثر أشجار الغار بواسطة العقل، أو البذور.

فوائد الغار

للغار وأوراقه وثماره أهمّيّه دوائية وغذائية كبيره، إذ تستخدم أوراقه مع البهارات والتوابل كما يساعد منقوع ورق الغار على ضبط إفراز الأنسولين الذي ينظّم نسبة السكّر في الدم، ويعتبر الغار معطراً، ومعقماً وفاتحاً للشهيّة، ويقوي المعدة، ويُساعد على الهضم، كما تُستخدم الزيوت المستخرجة من الأوراق كمخدر، ومنوم.

صابون زيت الغار

هناك استخدامات عديدة للغار كما قلنا ولكن أهمّ استخدام لزيت الغار هو صناعة الصابون، ولا تدخل أية أصباغ صناعية في صناعة صابون الغار، إذ يتكوّن صابون الغار من الموادّ التالية :

1- زيت غار
2-زيت الزيتون
3-حبّة البركة
4- زيت النخيل
5- زيت بذور القطن
6-زيت جوز الهند

ولصابون الغار فوائد كثيرة، أهمها:

1-يقوي الشعر، ويغذي جذوره مما يساعد على تخفيف التساقط، ويقال أنه يعمل على تأخير ظهور الشيب.
2- يساعد الجسم على التخلص من البكتيريا الناتجة عن التعرّق.
3-يخلص الجسم من الصدفية والآثار الجلدية المرضية.
 4- يكسب الجسم نعومة ونضاره.
5- يمكن استخدامه لجميع أنواع البشرة.
6- يُساعد على إزالة البقع السوداء والبثور.

شامبو للاستحمام من صابون الغار

يوجد وصّفه سهلة لصناعة شامبو للحمام من صابون الغار.
أولاً: نقوم ببرش قطعة صابون الغار، ووضعها في وعاء.
ثانياً: نضيف كمية قليله من الماء الفاتر إلى الوعاء.
ثالثا: نضيف ماء الورد بمقدار ملعقة إلى الإناء ونغلقه جيّداً.
رابعاً: نترك المزيج لمدّة يوم كامل تقريبا.
خامساً: نقوم بين الفينة والأخرى برجّه جيّداً.

بعد ذلك سيتكون لدينا مادّة تشبه الجل نستخدمها لعمل حمام دافئ.
يفضل استخدام هذا الشامبو في الحمام مرتين اسبوعياً مما يمنح الجسم شعوراً بالانتعاش بالإضافة إلى ملمس طري رطب.