in ,

صفات المدير المتجول وكيفية إدارة الجولة

صفات المدير المتجول وكيفية إدارة الجولة

إن الإدارة بالتجوال تعمل على إعادة الجسور، وصنع المعابر والروابط الواصلة بين العاملين وإدارة المنظمة، وتحقيق التواصل والاتصال المتبادل الذي يعيد الثقة إلى الطرفين، ومن ثم زيادة اهتمام واعتناء كل طرف منهما بالآخر . و لكي يتحقق ذلك يجب أن تتوافر مجموعة من الصفات الهامة في المدير المتجول و من غير هذه الصفات لن تحقق الإدارة بالتجوال أيا من أهدافها.

صفات المدير المتجول وخصائصه :

يختلف المدير المتجول باختلاف طبيعة العمل المسند إليه وباختلاف المنظمات التي يعمل فيها على إنجاح المنظمة في مختلف الظروف والأوضاع التي تمر بها . ولكن بشكل عام يجب أن يتصف المدير المتجول بالآتي :

1ـ الإنصاف : إن المدير المتجول يجب أن يتمتع بقيم ومبادئ العدالة والمساواة ورفع الظلم والاستجابة الفورية لمطالب الأفراد العادلة والاستماع الجيد لشكواهم.

2ـ النزاهة : أي الترفع عن التعرض لأي إغراء أو الخضوع لأي ضغط وأن يصدر قرارات نزيهة خالية من أي شبهة أو انحراف ومن هنا فإن تمسك المدير المتجول بالنزاهة يجعله رمزاً وقدوة يقتدى بها.

3ـ الكرامة الإنسانية: أي حرصه الشديد على تأكيد محافظته على كرامة العاملين معه وحقهم الكامل في الحياة الكريمة والسعي للسعادة وتأمين مستقبلهم وضمان استقرارهم الوظيفي.

4ـ الصبر والتفهم : أي أن يكون المدير المتجول واسع الصدر يتمتع بقدر من الحلم والقدرة على الاحتمال ومواجهة المواقف الصعبة، وأن يكون لديه متسع من الوقت للاستماع والتحقق من الحقائق المخفية.

5ـ التشجيع : أي أن يملك الشجاعة لمحاربة التخلف و الفساد، وأن يمتلك مهارة التشجيع للعاملين وتحفيزهم على محاربة الفساد داخل الوحدات الإنتاجية.

6ـ الحب والرعاية : أي أن يملك المدير المتجول القدرة الكاملة على تقديم المحبة الخالصة لكل من المنظمة والعاملين وأن يراعى مطالب كل منهما.

إن هذه الصفات والخصائص المتكاملة هي حد أدنى يتعين توافره،  ويتعين الحرص على استمرار توافره في المدير المتجول حتى يتحقق النجاح والتوفيق في العمل.

كيفية إدارة الجولة التفقدية

الإدارة هي علم وفن ومهارة لجعل الآخرين يعملون ويبذلون أقصى ما لديهم من جهد لتحقيق الأهداف والمهام المطلوبة بأقل التكاليف وأفضل الإنجازات.

ولما كانت الإدارة بالتجوال تزيد إحساس العامل بالمشاركة، وتزيل الحواجز العازلة من الرهبة والخوف وتعمق الإحساس بالمسؤولية والانتماء والولاء فإنها بصورة أو بأخرى تتوقف على حسن إدارة الجولة التفقدية التي يقوم بها المدير المتجول والتي تحتاج معها إلى استخدام كفء وفعال لآليات الإدارة، إن الجولة التفقدية يبدؤها المدير بابتسامة هادئة ووجه تعلوه الثقة، وفي إطار سيناريو وتصور مسبق لما سيقوم به وسيفعله للفوز بأكاليل النجاح.

فالإدارة بالتجوال هي إدارة من أجل الفوز واقتناص كل فرص النجاح وليس من أجل تصيد الأخطاء، ومن ثم فهي حلقة من حلقات سلسلة ضخمة من الكفاح والإصرار على النجاح، وهي إدارة متجددة قائمة على التخطيط والتنظيم والتوجيه والمتابعة.

أنواع التجوال الإداري:

ينقسم التجوال الإداري من حيث التوقيت إلى نوعين أساسين هما:

1ـ تجول دوري:
وهو التجوال الذي يتم بشكل دوري وعلى فترات زمنية وفق جدول معلن مسبقا ومعلوم للجميع، وعادة ما يكون هذا التجوال روتينياً إذ يبدأ في بداية العمل، ويتم بشكل مبرمج بالمرور على الأقسام المختلفة، وعادة ما يكون مستغرقا لكامل يوم العمل، وقد يمتد إلى ما بعد يوم العمل في شكل لقاء مفتوح مع قادة الأقسام والرؤساء التنفيذين.

2ـ تجوال غير دوري:
قد يتم التجوال ايضا بشكل فجائي وعشوائي وهذا النوع يطلق عليه التجوال التفتيشي الفجائي الذي يعمل على التأكد من أن كل الأمور تجري في الاتجاه الصحيح، ومن ثم فإن الهدف من هذا التجوال هو الحصول على بيانات عن أوجه القصور التي تعاني منها المنظمة والعمل على معالجتها.