in

صناعة الشمع

يعتبر الشمع من أقدم وسائل الإضاءة المعروفة، قام الإنسان البدائي باختراع أول أنواع الشموع و التي كانت عبارة عن فروع أشجار يتم غمسها بشحوم الحيوانات، أو مواد ليفية مخلوطة بشحوم الدابة البيضاء.

عرفت الشموع عند المصريين القدماء، و بشكل خاص عند الكتاب الراغبين بالحصول على ضوء بعد غروب الشمس.و ذكر الشمع في الكتاب المقدس في قصة سليمان حيث تم استخدامها لإضاءة الهيكل.

استخدم الشمع كإحدى وسائل معرفة الوقت و قياسه، حيث كان يدخل دبوس في شمعة و تترك الشمعة تذوب حتى الوصول إلى مكان الدبوس و بذلك يتم قياس الوقت.

مكونات الشمع

تغيرت المواد التي يصنع منها الشمع بتغير العصور إلا انه و بالرغم من ذلك بقيت المواد الأساسية متشابهة، فأصبح الفتيل يصنع من القطن الملتوي و الألياف الطبيعية و هو المصنوع من القصب قديما، و أدخل شمع النحل إلى صناعة الشمع بالإضافة إلى الدهون النباتية و الحيوانية التي استخدمت قديما.

انتشرت عملية تصنيع الشموع في عام ١٨٣٤م على نطاق واسع، و امتازت الآلات الحديثة بالدقة و السرعة و جودة الإنتاج، و قد احتوت الشموع على البرافين بنسبة ٦٠٪ ، و على الحمض بنسبة ٣٥٪، و شمع العسل بنسبة ٥٪ ، و أيضا نسبة من شمع كارنوبا حيث احتوته بعض أنواع الشموع و هو يستخرج من نخيل كارنوبا، و استخدم زيت العنبر المأخوذ من الحوت حيث شاع استخدام هذا الزيت في أميركا عندما ازدادت نسبة صيد الحيتان بعد الحرب الثورية و تنينن هذه الشموع بأن ليس لها رائحة الأسيد و لم تكن تتغير طبيعتها في الصيف.

استخدم الشمع الذي لا لون له المعدني الهيدروكربوني في القرنين السابع عشر و الثامن عشر.تم فصل الدهون الحيوانية و تم استخدام الأحماض الدهنية الصلبة مع التقدم التكنولوجي كحمض السترين الذي استخدم في صناعة شموع ذات إضاءة أقوى و دون رائحة وظهور شمع البرافين عام ١٨٦٠م من البترول ولإنتاج شمع يدوم لفترة طويلة تم خلطه مع زيوت مكررة أخرى.

المواد المستخدمة في صناعة الشمع

إن اختيار المواد الداخلة في صناعة الشمع تعتبر من أهم الأمور في هذه الصناعة، حيث هناك انواع عديدة و مختلفة من المادة الشمعية فمنها الطبيعي و منها الصناعي و هناك مادة شمعية خليط من النوعين.

• إن اكثر المواد شيوعا في وقتنا الحاضر هو شمع البرافين المصنوع من البترول حيث ان معظم أنواع الشموع التحارية مصنوعة منه.• استخدم عام ١٩٩٠م شمع الصويا كنوع بديل لشمع البرافين و هو مصنوع من زيت الصويا بشكل كامل.

شمع العسل الذي يعد من أقدم المواد المستخدمة في صناعة الشمع و هذا الشمع يتم استخراجه عند صناعة العسل من النحل، يتميز برائحة تختلف نتيجة لاختلاف الازهار التي تقوم النحلة بالتغذي عليها.

• يدخل هلام الشمع و الذي هو خليط من الزيوت المعدنية في صناعة البعض من أنواع الشموع، و أيضا مادة الراتنج.• شمع النخيل الذي يمتاز بالقوة يصنع من زيت النخيل.

حقائق عن الشمع

هناك بعض الحقائق عن الشمع، نعرضها فيما يلي:• تم صناعة الشمع من شمع العسل قبل القرن التاسع.• تتكون جميع الشموع في الأساس سواء كانت من أصل نباتي او حيواني أو بترولي من عنصر الهيدروكربونات.• تتشابه كل الشموع في التركيب الكيميائي وطريقة الاحتراق.• تقدر مبيعات الولايات المتحدة الأمريكية السنوية من الشمع بمليار رطل .• تعتبر تجارة الشموع المورد الثاني للتجارة في قارة أمريكا الشمالية.

• أكثر الشموع استخداما في عالمنا اليوم هو شمع البارافين ، بينما يستخدم في صنع الشموع للسوق الأميركية شمع الصويا، وشمع العسل، وشمع الهلام، وشمع النخيل، والشمع المركب، والشمع المخلوط.• وجود الكربون يسبب ظهور شرارة الاحتراق في الشمع بلهب أصفر.• لا يوجد نوع من الشمع أفضل من النوع الآخر إذ يمكن القول بأن جميع أنواع الشموع جودتها عالية لأنها تصنع باتقان و يتم عرضها بشكل آمن و نظيف.• لا يوجد أي اثبات على سمية الشمع او أنه قد يشكل ضرر على صحة الإنسان• لا يطلق الشمع لهبا أسود كغيره من أنواع الاحتراق مما يجعله مركبا عضويا نظيفا.