in

صناعة الورق

يعد الورق أحد أكثر المواد المستخدمة، يرجع ظهور الورق إلى قديم الزمن حيث قام المصريون القدامى بصنع مادة صالحة للكتابة و كانت بمتناول الجميع كونها كانت بسعر معقول و تدعى ورق البردي الذي يعد أهم الاختراعات البشرية.

ولكن يعود أول ظهور للورق و صناعته الحديثة إلى الصين عام ١٠٥م، حيث قام رجل صيني يدعى تساي لون بصناعة ورقة من ألياف التوت و مزجها بالخرق و شباك الصيد و بعض النفايات.

من بعد الصين انتقلت صناعة الورق إلى اليابان و بحلول عام ٦١٠م وصلت إلى كوريا و بقيت هذه الأوراق تعتبر سرا يستلزم الحراسة حتى عام ٧٥١م.

وصلت الأوراق لآسيا الوسطى و سمرقند عام ٧٥١م. تم صناعة الورق للمرة الأولى في بغداد في فترة حكم هارون الرشيد عام ٧٩٣م هذه الفترة التي عرفت بالعصر الذهبي للحضارة الإسلامية.

بحلول القرن الرابع عشر أقيمت عدة مصانع للورق في إيطاليا و إسبانيا و فرنسا، و تن إحصار أول آلة للطباعة إلى أوروبا في عام ١٤٥٠م.

أنواع الورق يوجد العديد من أنواع الورق تختلف عن بعضها ، و منها:

• ورق الصحف والجرائد: و تعد أول أنواع الأوراق التي تمت صناعتها، تتم صناعتها من لب الخشب المخلوط و مع لب معالج بأساليب كيميائية.

• ورق المجلات: يصنع هذا الورق بأوزان عديدة، يتكون من لب معالج كيميائيا يخلط مع مواد تساعد في منح سطحة لمعانا و بريقا.

• ورق الطباعة والكتابة: يستخدم هذا الورق في صناعة الكتب و يستخدم لكتابة الاستمارات و الخطابات عليه، يصنع من اللعب المعالج كيميائيا،و لا يمكنه امتصاص السوائل بسهولة و سرعة نتيجة لأن اللب مخلوط ببعض النسج،كما انه يدخل في صناعة الأوفست لانه مقاوم للرطوبة.

• ورق الكرتون: يستخدم هذا الورق في التغليف و التعبئة، ذلك لمتانته و صلابته و تحمله للضغوط التي من الممكن أن يتعرض لها، ويتألف من طبقات عديدة وقد يصل عدد هذه الطبقات إلى ثلاث طبقات.

• الورق المقوي: هو أكثر انواع الورق استخداما و انتشارا.

• ورق التصوير: أفضل انواع الورق و أكثرها نعومة.

صنع الورق بطريقة ميكانيكية :

1- يتم تنظيف المواد النباتية من الشوائب و المواد العالقة بها و الغبار و ذلك باستخدام آلات خاصة. 

2- توضع هذه المواد في اوعية كبيرة و يتم إضافة مادة الجير إليها و تغلق و تبقى على النار لساعات عديدة.

3- تتحلل الألياف النباتية بفعل الحرارة العالية وتتحد مع مادة الجير مما يتسبب بتشكل خليط يشبه الصابون لكنه غير قابل للذوبان.

4- يتم إدخال هذا الخليط السائل إلى آلة ثانية تفصل المواد السائلة فيتحول بعد ذلك إلى ألياف جافة.

5- يتم ادخال هذه الألياف إلى مراحل تصنيع عديدة بحيث يصبح بعدها قطع متناثرة.

6- يضاف إلى ما نتج عن مراحل التصنيع السابقة غراء كبريتات الجير و مواد ملونة.

7-بعد هذه المراحل يتم قص الورق بحسب المواصفات المطلوبة.