in , , , ,

طرق للتخلّص من التدخين و آثاره

يعدُّ التدخين السبب الأوّل لحالات الوفاة التي يمكن الوقاية منها، لذا فإنه من الصواب الإقلاع عن هذه العادة السيئة،وعلى كل مدخّن أن يتّخذ هذا القرار لما يسببه التدخين من آثار سلبية على صحته وصحة أفراد عائلته والمجتمع.

طرق للإقلاع عن التدخين

يوجد طرق عديدة التي من الممكن أن تساعد على الإقلاع عن التدخين، و من هذه الطرق نذكر الآتي:1- العلاج السلوكي: يعد اللجوء إلى العلاج السلوكي من الطرق الفعالة في الإقلاع عن التدخين، من الأمثلة على العلاج السلوكي التمرّن على حل المشكلات.2- الحصول لا مساعدة من طبيب، كأن يقدم الطبيب بعض النصائح للمدخن تساعده في الإقلاع عن التدخين.3- الحصول على استشارية نفسية سواء كانت فرديّة أو جماعيّة.4- هناك بعض الأدوية التي تعطى لتساعد في الإقلاع عن التدخين مثل:

  • الأدوية غير النيكوتينيّة و هي تصرف بوصفة طبية: كالفارينيكلين و البوبروبيون.
  • المنتجات البديلة للنيكوتين، مثل: علمة النيكوتين، ولصقات النيكوتين، وبخاخات الأنف.

التخلّص من آثار التدخين

تنعكس آثار السموم التي يسببها التدخين على جسم المدخّن بالكامل، ولكن حتى بعد الإقلاع عن التدخين تعلق هذه السموم بالمخاط الذي يتجمع في نهاية الأمر في الجهاز التنفسي، لذلك يتم الاستعانة بعدد من السلوكيات و الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من هذا المخاط المتراكم في الممرات الهوائية والرئتين، و نذكر من هذه الطرق مايلي:

1- ممارسة الرياضة بانتظام، لأن الرياضة تزيد من تدفق الدم في الجسم، مما يزيد كفاءة الجسم في التخلص من ثاني أوكسيد الكربون، كما أن التمارين الرياضية من شأنها إجبار عضلات الجسم على العمل بجهد أكبر وبالتالي زيادة عملية التنفس وضمان وصول كمية أوكسجين كافية للعضلات.2- تنظيف الرئتين عن طريق السعال المتحكم به، وذلك لأن السعال يساعد الجهاز التنفسي على التخلص من السموم العالقة في المُخاط.3- تناول الأطعمة التي تحتوي خصائص مضادة للالتهاب، مثل: التوت الأزرق، الخضروات ذات الورق الأخضر، الفاصولياء، الزيتون، الجوز، العدس و الكرز.

4- العلاج بالبخار، وذلك عن طريق استنشاق بخار الماء الذي يساعد على ترطيب و تدفئة الهواء في الممرات التنفسية، ويسهل التخلص من المخاط المتراكم في الممرات التنفسية و الرئتين.5- تناول الشاي الأخضر قدر الإمكان لاحتوائه على مضادات الأكسدة، مما يساعد على حماية أنسجة الرئتين من سموم التدخين، وبالأضافة إلى ذلك فإنه قد يساهم في التخفيف من الالتهاب في الرئتين.6- قضاء الكثير من الوقت في أحضان الطبيعة بعيدا عن التلوث الجوي.7- ممارسة تمارين التنفس العميق، كالتنفس الحجابي و التنفس البطني و التنفس بشفاه صارّة.8- يلجأ البعض إلى القرع، تستخدم هذه الطريقة لتصريف المخاط من الرئتين، حيث يتم النقر بشكل خفيف على ظهر المريض.