in , , , ,

علاج فقر الدم بالغذاء

يُعرَف فقر الدم بأنَّه حالةٌ من عدم وجود كميات كافية من خلايا الدم الحمراء الطبيعيّة، أو الهيموجلوبين في الدم، ويُعتبر هذا الهيموجلوبين الجزء الأساسيّ المكون لكريات الدم الحمراء، وهو الجزيء الذي يرتبط بالأكسجين،

وبالتالي فإنَّه في حالات اختلال طبيعة أو عدم توفر عدد كافٍ من كريات الدّم الحمراء، أو الهيموجلوبين، فلن تصل كمياتٍ كافيةٍ من الأكسجين إلى خلايا الجسم، وهناك أنواع عديدة مختلفة من فقر الدم، ومنها فقر الدم الناتج عن الأمراض المزمنة، وفقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب12، وفقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك، وحالات فقر الدم المرتبطة بمرض نخاع العظم، وفقر الدم الانحلالي، وفقر الدم بسبب نقص الحديد، وعدة أنواع غيرها، وإن أكثر أنواع فقر الدم شيوعاً هو فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، ويتميز بأنه قابل للعلاج.

علاج فقر الدم بالغذاء

أول خطوة نقوم بها لعلاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هي تحديد مسبب الإصابة بهذه الحالة، وذلك من خلال تشخيص الطبيب، فقد يكون ناتج عن سوء التغذية، أو مشاكل صحيّة أخرى من الممكن أن تكون أكثر خطورة، ويختلف العلاج وفقاً لشدّة الحالة؛ ففي الحالات الشديدة يجب الخضوع لنقل الدم، بينما يمكن للحالات المتوسطة، والبسيطة أن تُعالج باستخدام مكمّلات الحديد الغذائيّة، وإجراء تغييرات معينة في النظام الغذائي المتبع، وزيادة كمية الأطعمة الغنيّة بالحديد في الوجبات، بالإضافة إلى الأطعمة المحتوية على الفولات، وفيتامين ج؛ الذي يساعد على تعزيز قدرة الجسم على امتصاص الحديد، ولذلك فإنَّ الطبيب في بعض الحالات قد يصف فيتامين ج على شكل مكملاتٍ مع مكملات الحديد.

– كما يمكن لنقص حمض الفوليك، وفيتامين ب١٢ أن يُسبب الإصابة بفقر الدم الخبيث، ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بهذه العناصر أيضاً، ومن الجدير الإشارة إلى أنَّ هناك نوعين رئيسيين من عنصر الحديد، هما: الحديد الهيمي الموجود في المصادر الحيوانيّة، والحديد غير الهيمي الذي يتواجد في مصادر الطعام النباتيّة، وفي الأطعمة المُدعّمة بهذا العنصر، وجسم الإنسان يستطيع امتصاص النوع الهيمي بسهولةٍ أكبر، 

وقد يختلف نظام علاج فقر الدم من شخص إلى آخر، ولكن بالعموم يحتاج المريض إلى تناول 150 إلى 200 مليغرامٍ من الحديد بشكلٍ يوميّ، وفيما يلي أهم الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المهمة لإنتاج خلايا الدم الحمراء، والهيموجلوبين:

1- اللحوم والدواجن: حيث تحتوي جميع أصناف الدواجن واللحوم على الحديد الهيمي، وتمتاز اللحوم الحمراء، ولحم الضأن والغزال باحتوائها على كمياتٍ أعلى من هذا العنصر مقارنةً بالدواجن، كما أن هذه الأطعمة تحتوي على فيتامين ب12.

2- الكبد: حيث أن لحوم الأعضاء تعدّ من المصادر الغنيّة بالحديد، ويعتبر الكبد هو الجزء الأكثر استخداماً منها، ويمتاز باحتوائه على الحديد، والفولات، كما يمكن تناول الكلى، واللسان، والقلب من لحم البقر.

3- الخضار الورقيّة الخضراء: إذ تُعدُّ الخضار الورقية، وبالأخص الأنواع ذات اللون الداكن من المصادر الغنيّة بالحديد غير الهيمي، ومن الأمثلة عليها؛ السبانخ، الهندباء البريّة، والملفوف الأجعد، والسِلق كما أنها تحتوي على الفولات الذي يمكن لنقصه أن يسبب فقر الدم، وتُعدّ الحبوب الكاملة،

والفاصولياء، والحمضيات مصادر جيّدةً للفولات، وينصح بتناول هذه الخضار مع المصادر الغنيّة بفيتامين ج؛ مثل: البرتقال، والفلفل الحلو لزيادة امتصاص الحديد، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الخضار الورقية تحتوي على الأكسالات بكميات كبيرة؛ وهي مركبات تَحدّ من امتصاص الحديد غير الهيمي، لذلك يُنصح بعدم الاعتماد على هذه الخضار في علاج فقر الدم.

4- المأكولات البحريّة: إذ تحتوي بعض أنواع المأكولات البحرية على الحديد من النوع الهيمي؛ مثل: الروبيان، والمحار، وأسماك السردين المعلبة بالزيت، والسلمون، والتونة، وغيرها من الأسماك، ومن الجدير بالذكر أنَّ أسماك السلمون المُعلّبة تعدّ من مصادر الكالسيوم التي ترتبط في الحديد، ممّا يُقلّل من امتصاصه في الجسم، كما أن الأسماك، والمحاريات تحتوي على فيتامين ب12.

5- الفاصولياء: إذ تُعدّ الفاصولياء بأنواعها من المصادر الجيّدة للحديد للأشخاص النباتيين، وهناك العديد من الخيارات التي يمكن تناولها؛ مثل: فول الصويا، والحمص، والفاصولياء الحمراء، والسوداء، والبازلاء، وغيرها من الأنواع.

6- الأطعمة المدعّمة بالحديد: إذ يوجد العديد من الأطعمة التي تُدعّم بعنصر الحديد، ومن الممكن للنباتيين تناول هذه الأطعمة لتعويض حاجتهم من الحديد، ومن الأمثلة عليها؛ العصائر المدعّمة، وحبوب الإفطار، والخبز الأبيض، والأرز الأبيض المدعم.

7- المكسّرات والبذور: إذ إنَّ العديد من أنواع المكسرات تحتوي على كمياتٍ جيّدةٍ من الحديد، ومنها بذور القرع، والفستق الحلبي، وبذور دوار الشمس، والصنوبر.

8- عناصر غذائيّة أخرى: إذ يوجد العديد من العناصر الغذائيّة التي تلعب دوراً هامّاً في إنتاج كريات الدم الحمراء، ومنها: البروتينات، والزنك، والسيلينيوم، وفيتامين ب6، وفيتامين ب3، والنحاس، وفيتامين ب2، ولذلك فإنَّه من المهم اتّباع نظامٍ غذائيٍّ متوازنٍ لعلاج فقر الدم، كما يمكن أن يصف الطبيب مكمّلات أخرى لهذه العناصر.

أغذية ينصح بتجنبها عند علاج فقر الدم

يوجد العديد من الأطعمة التي من الممكن أن تعيق امتصاص الجسم للحديد، ولذلك يوصى بتجنّبها عند استهلاك مصادر الحديد، ومن هذه الأطعمة نذكر ما يأتي:

1- الشاي والقهوة.
2- منتجات الحليب.
3- الحبوب الكاملة.
4- الأطعمة الحاوية على حمض الفيتيك، كالقمح الكامل، والأرز البني.
5- الأطعمة الحاوية على مادة العفص، مثل: الذرة، والعنب.
6- الأطعمة الحاوية على الغلوتين، مثل: القمح ومنتجاته، والشوفان، والشعير.
7- الأطعمة التي تحتوي على حمض الأكساليك، مثل: الفول السوداني، والبقدونس، والشوكولاتة.