in , ,

فوائد ماء الورد

يستخلص ماء الورد عادةً من خلال تقطير بتلات الورد بالبخار، ويتميز برائحة عطرة، ويستخدم كبديل طبيعي للعطور الحاوية على مواد كيميائية، كما أنه يدخل في تصنيع المواد الغذائية والمنتجات التجميلية، ويمتاز بفوائده الكثيرة للبشرة والجسم بشكل عام، ويرجع تاريخ استخدامه إلى الملكة كليوبترا حيث يعتقد أنه كان جزءاً من روتين الجمال الخاص بها.

طرق استخدام ماء الورد

هناك طرق عديدة لاستخدام ماء الورد، فمن الممكن استخدامه دون إضافات لتنظيف الوجه وإعطائه النضارة والانتعاش والنعومة، أو من الممكن مزجه مع مواد طبيعية أخرى لاستخدامه في حل أمور عديدة كحبوب الشباب مثلا.

فوائد ماء الورد للوجه

إن وضع ماء الورد على الوجه له فوائد عديدة، نذكر منها:

1-يقلل من احمرار الجلد وتهيجه، وذلك لأن ماء الورد لديه خصائص قوية مضادة للالتهاب ، حيث أنه يساعد على تخفيف التهيج الناتج عن بعض الأمراض كالأكزيما.

2- يساعد ماء الورد على الحد من حب الشباب، حيث أنه يزيل الزيوت الزائدة من الوجه، ويحد من نمو البكتيريا المسببة لحبوب الشباب، بالإضافة إلى أنه يخفف من الندوب والآثار الناتجة عنه.

3- يعد ماء الورد منظفاً جيداً للوجه حيث أنه يقوم بتنظيف البشرة وفتح المسام، ويمكن استخدامه لإزالة الزيوت والأوساخ العالقة على الوجه، وبالتالي يقلل من انسداد المسام، كما أن تطبيقه موضعيّاً يساعد على التقليل من الالتهاب المرتبط بحبوب الشباب، ويمكن الاستفادة من خصائصه كذلك لالتئام جروح الوجه.

4- يساعد ماء الورد على ترطيب الوجه، حيث أن إهمال ترطيب بشرة الوجه يؤدي إلى زيادة المشاكل فيها؛ مثل احمرار الجلد، وظهور علامات التقدم في العمر في وقتٍ مبكر، والشعور بالوخز أو الألم، وظهور الطفح الجلدي، وبالتالي استخدام ماء الورد في ترطيب البشرة يُساهم ذلك في إكسابها المزيد من الليونة، والنعومة، والبرودة؛ وإنّ رش القليل منه على الوجه يؤدي إلى الانتعاش الفوري دون الشعور بالقلق تجاه الآثار الجانبية أو الخوف من جفاف الجلد.

5- التقليل من انتفاخ تحت العينين يُعزى انتفاخ العينين إلى قلة النوم، أو الإجهاد، أو الحساسية، أو إرهاق العينين، ويُشير عادة إلى تراكم السوائل في منطقة تحت العينين، مما يؤدي إلى تغيّر اللون في هذه المنطقة، إضافة إلى انتفاخ العينين بشكل واضح وذلك نتيجة لرقة الجلد فيها، ويُمكن استخدام ماء الورد عن طريق تبريده في الثلاجة ومن ثم غمر بعض الكرات القطنية به، ليتمّ بعد ذلك وضعها تحت العينين للتقليل من الانتفاخ وتحسين اللون ومنح الشعور بالراحة أثناء القيام بذلك.

6-يساعد ماء الورد على التقليل من آثار التقدم في العمر، حيث أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة من الشمس، والتعرض للإجهاد، واتباع نمط حياة غير صحي، واستخدام المنتجات الغنية بالمواد الكيميائيّة القاسية، والتلوث يؤدي إلى تسريع آثار التقدم في العمر؛ فجميع تلك العوامل تساهم في تحفيز تشكّل الجذور الحرة التي تضرّ بالبشرة، بينما المحتوى المرتفع من مضادات الأكسدة في ماء الورد يساعد على التقليل من ذلك عن طريق مُعادلة الجذور الحرة والحفاظ على صحّة البشرة.

أضرار ماء الورد

نذكر فيما يلي بعض الأعراض الجانبية التي من الممكن أن تظهر بعد استخدام ماء الورد:

1- قد يسبب ردود فعل تحسسية كالاحمرار، والانتفاخ، والطفح الجلدي.
2- ومن الممكن أن يشعر الشخص بصعوبة في التنفس، وضيق في الصدر وألم في الحلق.
3- كما قد يحدث انتفاخ في الوجه أو الفم أو الشفتين أو اللسان.
4- الإصابة بنزيف غير طبيعي.
5- الحمى.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الأعراض نادراً ما تظهر.