in

كيف تكون جذاباً؟

هناك عدة أفعال بسيطة تجذب الآخرين مثل المغناطيس مفعولها سحري على الرغم من أنها في غاية البساطة وبإمكان أي شخص تطبيقها.

أفعال تجذب الآخرين إليك

حاول أن تستخدم الأساليب والأفعال التالية لتجذب الآخرين إليك:

الابتسامة

في غاية الأهمية وفي غاية البساطة وهي متاحة للجميع فهي مفتاح قلوب الآخرين وإنها تحسن حالة الشخص نفسه قبل غيره فهي تنعكس عليه وعلى الناس من حوله أما بالنسبة للرابط بين الابتسامة والجاذبية فالناس غالباً ينظرون للشخص المبتسم الودود على أنه مصدرٌ وأهل للثقة لذلك عندما تبتسم تعطي الإذن للناس بأن يثقوا بك وهذا يعني أنك تصبح مصدر ثقة بالنسبة لهم وشخص يحبون البقاء والتعامل معه.

الثقة في المشي

المشية الواثقة هي من الأفعال التي يمكنك التدرب عليها ولها مفعول مثل السحر المغناطيسي على الآخرين و خاصة في الانطباع الأول عندما يراك الناس تمشي بثقة هذا يعني أنك إنسان محترف ورائع ويتمنون التعرف عليك والتقرب منك.

لذلك الثقة بالنفس من الأمور التي تمنحك الجاذبية بحد ذاتها وقد أجريت الكثير من الدراسات حول ذلك حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الواثقون لهم فرص أفضل في الوظائف وفي المرتبات لهم مرتبات أعلى وفي الحياة الاجتماعية وفي العلاقات لهم فرص أكبر.

 وضعية الجسد

الوضعية السليمة القوية تعطي رسائل في غاية الأهمية للعقل اللاواعي أن هذا الإنسان إنسانٌ يمكن الاعتماد عليه إنسانٌ صحي عنده أخلاقيات عمل عالية أما الشخص المخالف لذلك الذي وضعية جسده ضعيفة متقوقع على نفسه يرسل إشارات سلبية أنه كسول وليس لديه شخصية مميزة وليس هناك داعي للتعرف عليه.

تكوين صداقات جديدة

وذلك يكون بالتدرب على المهارات الاجتماعية من خلال المشاركة في مناسبات اجتماعية فوجودك بين الناس وتكوين صداقات جديدة يساعدك في اكتساب مهارات التواصل الاجتماعي  وحتى لو كان الوضع مربك وصعب في البداية ولكن بالتدريب ومع مرور الوقت تزداد مهاراتك الاجتماعية وتزداد جاذبيتك وتأثيرك على من حولك.

اللطف في التعامل

نحن نميل دائماً للتعامل مع الشخص اللطيف أما الشخص القاسي والصعب يبتعد الناس عنه ولكي تكون لطيفاً تكلم بسهولة مع الناس اسمع أحاديثهم بعناية فهذا اللطف في المعاملة يفتح قلوب الآخرين ويزيل الحواجز ويجعلك محبباً وقريباً من الناس.

عادات تجعل الناس تستغلك

ولكن هناك مشكلة في اللطف الزائد عن حده لأنه يفتح المجال للمستغلين وهناك ست عادات شائعة تجعل الآخرين يستغلوك بسهولة وهي:

 لعب دور الكوميديان المزيف

عدم التمرس والتصنع لإضحاك الآخرين يظهر بشكل مبالغ فيه وممكن أن يضع الإنسان في مواقف محرجة فإذا كنت من أصحاب الحس الفكاهي فهذا جميل استخدمه بوعي وحاول تنميته ولكن من دون مبالغة حتى لا تجد مفعولاً عكسياً.

اللطف الزائد عن اللزوم

هذا يعدم شخصيتك فلا يكون لك كلمة أو رأي فتوافق الجميع على مقترحاتهم من دون اعتراض ،حاول أن تكسر الروتين الذي تعودت عليه وأظهر شخصيتك دون خجل لأنه في النهاية شخصيتك الحقيقية تحبب الناس بك فلا تخجل أن تكون على طبيعتك دائماً وفي كل الأوقات.

المبالغة في الاستماع

نعم يجب أن تكون مستمعاً جيداً لكن هذا يعني أن تستمع قليلاً وتتكلم قليلاً وإلا فإن الاستماع الدائم بدون تكلم يحولك إلى طبيب نفسي بين أصدقاءك ومعارفك لذلك وازن من أجل علاقة صحية إيجابية مريحة لجميع الأطراف استمع وتكلم تفهم الآخر ولكن أبدي رأيك.

الشخص الذي يعطي تعليقات سلبية عن نفسه

وهذا الشخص أي تعليق إيجابي له يحوّله ويعكسه وأي مديح وإطراء له يرده وكأنه لا يريد ذلك لا تتوتر عند المديح ولا تقلل من قيمة نفسك اشكر الآخرين بعد مدحهم لك.

لا تقل نعم دائماً

لا تجعل الناس ينظرون إليك وكأنك الملجأ الأخير الذي لا يمكنه أن يقول لا لطلباتهم لا تكن الإنسان الذي يفعل كل شيء ولا تكن الإنسان المتاح دائماً حتى لو عندك وقت فراغ لا داعي لطيبة القلب الزائدة عن اللزوم.