in

لغز مثلث برمودا

يمكن أن يشعر البحارة والطيارون بالقلق من فكرة السفر عبر مثلث برمودا ،ولا يمكن لأحد أن يلومهم على ترددهم.

فقد أصبح مثلث برمودا أسطورة لمئات السفن والطائرات التي تحطمت هناك على مدار القرنين الماضيين يقال إن أكثر من 1000 شخص قد فقدوا هناك وأصبحت هذه المنطقة من المياه في المحيط الأطلسي ،بين برمودا وسان خوان وميامي مقبرة لكثير من الناس والسفن.

وسنذكر فيما يلي بعض النظريات الأكثر شيوعاً بخصوص غموض مثلث برمودا.

غاز الميثان

يعتقد بعض الناس أن غاز الميثان مسؤول عن نقل السفن والطائرات إلى مقابرهم المائية في المثلث فلقد ثبت وجود كميات كبيرة من غاز الميثان في بعض المناطق في قاع المحيط.

إذا تم إطلاق هذا الغاز في الماء ،يعتقد بعض الخبراء أنه قد يغرق السفن وقد يتسبب في تحطم الطائرات ومن المحتمل أن يحدث ذلك بسرعة ،في غضون ثوانٍ فقط وهو ما لن يترك لأولئك الموجودين على متن السفينة الوقت للاتصال اللاسلكي للحصول على المساعدة أو التخلي عن السفينة.

الثقب الدودي

بالنسبة لعشاق الخيال العلمي ، تحظى نظرية الثقب الدودي بالكثير من الجاذبية والثقب الدودي باعتقادهم هو بوابة للسفر عبر الزمن.

على الرغم من عدم إثبات وجود الثقوب الدودية حتى الآن ،إلا أن هذا لم يمنع من طرحها كنظرية لمثلث برمودا يشير بعض الأشخاص إلى تفسير الثقب الدودي بسبب عدم العثور على العديد من السفن بعد تحطمها في مثلث برمودا ،بينما يعزو آخرون ذلك إلى تيار الخليج.

ثقب في القوى الكهرومغناطيسية للكوكب

يبدو أن مثلث برمودا هو أحد الأماكن على الأرض التي لا يمكن استخدام البوصلات فيها فهي لا تسمح للبوصلات بالعمل بشكل صحيح.

ومن المعروف أن هناك أماكن مثل صحراء جوبي تسبب خللاً في عمل البوصلات ،وهذا هو الحال أيضاً في مثلث برمودا وقد أبلغ العديد من الأشخاص عن حوادث غريبة مع بوصلاتهم في المثلث على مرّ السنين في حين أن هذا لا يحدث دائماً ،إلا أنه قد يتسبب في انحراف الطيارين والبحارة عن مسارهم بشكل كبير.

أخطاء بشرية

إذا كنت تبحث عن لغز عميق ، فقد تصاب بخيبة أمل من هذه النظرية لكن الحقيقة هي أن الأخطاء البسيطة تسبب الكثير من الحوادث كل عام ،سواء في الجو أو في البحر.

أي ارتباك أو توتر من قبل الطيار أو الكابتن يمكن أن يتسبب في عواقب مميتة مثل نفاذ الوقود قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى الأرض وحيث أن مثلث برمودا يحتوي على الكثير من الجزر التي يصعب تمييزها عن بعضها البعض ،فقد يساهم هذا في حدوث ارتباك.

يعتقد بعض الناس أنّ أحد أكثر ألغاز مثلث برمودا إثارة للاهتمام اختفاء خمس قاذفات طوربيد في عام 1945 وقد كان سببه خطأ بشري حيث كان يقودهم الملازم تشارلز تيلور ،الذي يعتقد أنه كان يعاني من السُّكر والذي فقد في الماضي أثناء الرحلات الجوية.

ليس هناك غموض على الإطلاق

يعتقد بعض الناس أنه لا يوجد لغز لحالات الاختفاء في مثلث برمودا ويقولون أنه لا توجد حالات اختفاء أكثر من أجزاء أخرى من العالم ،لا سيما بالنظر إلى أن المثلث منطقة يكثر فيها السفر.

يرى أولئك الذين يؤيدون هذه النظرية أنه إذا كان هناك المزيد من الحطام ،فإنهم يرون أنه ببساطة يمكن تفسيره إحصائياً بسبب العدد الكبير للسفن والطائرات التي تسافر هناك.

كائنات فضائية

لا يمكن لأي نقاش حول نظريات مثلث برمودا أن يتجاهل فرضية الفضائيين فعلى الرغم من عدم وجود سبب للاعتقاد بأن الفضائيين وراء أيّ من حوادث مثلث برمودا ،يمكن للفضائيين أن يكونوا كبش فداء مناسباً في أي وقت يحدث فيه اختفاء غير مبرر.

هل سنعرف يوماً سبب ما يحدث في تلك المنطقة من العالم؟ ربما سيتم حل هذا اللغز قريباً وحتى ذلك الحين يمكن أن نستمتع بتخيل القوى التي قد تعمل في مثلث برمودا.