in

ما هي إدارة الثقافة؟

إدارة الثقافة هي تطوير أو تدعيم ثقافة المنظمة كي تصبح ثقافة ملائمة وفعّالة وهي الإدارة التي تساعد المنظمة على تحقيق أهدافها والإدارة قد تدعم الثقافة الفعالة للمنظمة أو تغير الثقافة غير الفعالة وتدعيم ثقافة المنظمة يتطلب تحليلاً أو تشخيصاً يتم تطبيقه باستخدام وسائل التدعيم اللازمة أو باستخدام وسائل التغيير.

العمليات التي تختص بها إدارة الثقافة

  1. التغيير الثقافي أي تطوير المواقف والمعتقدات والقيم التي تتلاءم مع رسالة المنظمة واستراتيجيتها ومناخها وتكنولوجياتها والهدف من التغيير الثقافي هو إحداث تغييرات شاملة في المناخ التنظيمي وأسلوب الإدارة وأسلوب التصرف الذي يساند المنظمة مساندة إيجابية لتحقيق أهدافها.
  2. تدعيم الثقافة وهي تهدف إلى تدعيم ثقافة المنظمة وجعلها ثقافة لها فاعليتها.
  3. إدارة التغيير الثقافي وهي تهتم بمساعدة ثقافة المنظمة على التكيف بنجاح مع التغيير وإجراء التغييرات اللازمة في المؤسسة والتي تشمل النظم والإجراءات وأساليب إدارة العمل.
  4. تدعيم الالتزام أي تقوية أفراد المنظمة للالتزام برسالتها واستراتيجيتها وقيمها.
  5. تدعيم وتغيير الثقافات.

على الرغم من أننا قد لا نستطيع أن نحدد برنامجاً نموذجياً لتغيير ثقافة المنظمة إلا أنه من المؤكد أن الثقافة الأصلية لها تأثير كبير على سلوك المنظمة وبالتالي على مستوى الأداء.

وإذا توفرت الثقافة الفعالة فيجب في هذه الحالة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتدعيمها وتقويتها وإذا لم تتوفر الفعالية للثقافة يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد التغيير الثقافي المطلوب وتطوير وتنفيذ الخطط المطلوبة له.

تحليل الثقافة

في حالتي الثقافة الفعالة وغير الفعالة فإن أول خطوة يجب اتخاذها هي تحليل الثقافة الحالية ويمكن تنفيذ هذا التحليل عن طريق عمل الاستقراءات والتقييمات والمناقشات التي تتم في مجموعات أو ورش عمل ويجب في هذه الحالة توفير القوة العاملة التي تقوم بتحليل نتائج التقييمات وعمل تحليل للمشاكل الثقافية التي تواجه المنظمة والمشاركة في تطوير وتنفيذ الخطط والبرامج اللازمة للتعامل مع هذه المشاكل.

تقوية وتدعيم الثقافة

إن الهدف من برامج تقوية الثقافة وتدعميها هو تحديد ما هو مفيد وفعال للثقافة القائمة ولا يتحقق ذلك إلا بتنفيذ الآتي:

  1. إعادة تأكيد القيم الحالية للمنظمة عن طريق المناقشات والاتصالات.
  2. ضمان تنفيذ قيم المنظمة.
  3. استخدام القيم الأصلية التي حددتها المنظمة لنفسها أي مجموعة القيم الخاصة بالمؤسسة في مراجعة أداء الأفراد والجماعات لتشجيعهم على تدعيم هذه القيم.
  4. التأكيد على أن إجراءات الاستقراءات تشمل القيم الأصلية للمنظمة وعلى أن العاملين يستطيعون تحقيقها.
  5. تشجيع التدريب على الاستقراء بتوفير البرامج التدريبية الإضافية والتي تعتبر جزءا من البرنامج الدائم للتدريب.

تغيير الثقافة

يمكن توضيح عملية التغيير الثقافي بالدوائر الثلاث المتداخلة:

  1. الرؤية والالتزام يجب أن تحدد الإدارة العليا للمنظمة رؤيتها لنوعية الثقافة التي تريد تحقيقها كما يجب أن توضح التزامها بأن تعمل من خلال الرؤية التي تحددها.
  2. الاتصال يجب أن يتفهم العاملون المبادئ الأساسية للتغيرات الثقافية والعمل من خلالها وما تعنيه هذه المبادئ بالنسبة لهم ومدى استفادتهم منها ومدى استفادة المؤسسة والفئات المستهدفة أيضاً.
  3. عمليات ونظم التدعيم أي التعليم والتدريب وإدارة الأداء ونظم المكافآت.

إدارة الثقافة

إنّ برنامج التغيير الثقافي يرمز في الظروف العادية على إعطاء الأولوية لمجال واحد أو مجالين من المجالات الثلاثة وهي نادراً ما تشمل كل جوانب الثقافة بالمنظمة ولهذا يجب تحديد القيم الأصلية لكل حالة قد تقتضي الضرورة تحديد المجالات التي تحتاج شدة الاهتمام كما أن هناك حداً لما يمكن أن ينفذ في الحال وفعالية برامج التغيير الثقافي تتوقف بدرجة كبيرة على نوعية إدارة التغيير.

يبقى أن نذكر أن هناك وسائل للتغيير الثقافي تشمل الأداء والالتزام وخدمة العميل والعمل الجماعي والقيم يمكن أن تسهم بشكل كبير في إدارة الثقافة.