in

ما هي المخاطر الحقيقية لعملك؟

على الرغم من انخفاض معدل فشل الأعمال في السنوات الأخيرة، إلا أن عدد الشركات التي تفشل في غضون خمس سنوات من بدء العمل لا يزال مرتفعا للغاية.

من السهل على المالكين إلقاء اللوم على الاقتصاد والعوامل الخارجية الأخرى لفشل أعمالهم، لكن هل هذه العوامل حقا هي أكبر خطر على الشركات الصغيرة؟ هل يجب على مديري الأعمال أن يتطلعوا أقرب إلى المنزل لسبب فشل أعمالهم؟ هل المديرين الذين يقللون من أهمية التسويق والتدفقات النقدية هم من يتحملون المخاطرة الأكبر بينهم جميعا؟

عندما سئل أصحاب الشركات الصغيرة عن أكبر مخاطر العمل اعتقد أكثر من نصفهم أن انخفاض الطلب هو الخطر الأكبر، ولكن المفاجأة أن هناك دراسات جديدة تظهر أن الأسباب الأكثر شيوعا للفشل هي إما متعلقة بالتسويق (ضعف استهداف العملاء، أو الفشل في تلبية احتياجات العملاء وعدم وجود أبحاث السوق)، أو مرتبطة بالتدفق النقدي والتحكم في التكلفة.

في هذا المقال سوف نساعدك على تجنب هذه المخاطر.

تقليل المخاطر من خلال التسويق

انخفاض الطلب يعني أن هاتف العمل لا يرن، ونقص الطلب على منتجاتك أو خدماتك. وهذا يعود إلى أبحاث السوق السيئة، نحن نسميها متلازمة المسلسلات، فالناس لديهم فكرة ويعتقدون أنهم سيؤسسون شركة، وأنهم يعرفون كيف يصنعون الأشياء ولكن لا يعرفون شيئا عن المبيعات أو التسويق.
إن فهم عملائك وقيمتهم أمر بالغ الأهمية، لذا يجب استهداف العملاء والعمل على إرضائهم.

السيطرة على التدفق النقدي

إن الخطوة الثانية التي ستدفعك إلى الأمام هي احكام القبضة على التدفقات المالية، حيث على الشركة أن تقوم بتنبؤات التدفق النقدي حتى ستة أشهر مقدما، وتحلل التدفق النقدي والربحية على أساس أسبوعي، فإن التركيز على هذين المجالين يساعد الشركة في رفع مستوى الربحية.
إن السيطرة القوية على الشؤون المالية لن تساعد في التدفق النقدي فحسب، بل ستساعد أيضا في تسليط الضوء على أي مجالات مشكلة في العمل. ويجب أن تكون قادرا على تحديد أوجه القصور الأساسية في عملك، وإلا فإنك تبلل إصبعك وترى الاتجاه الذي تهب فيه الرياح.

مراقبة المستقبل

يمكن أن تساعد المراقبة الشديدة على النقد أيضا في مواجهة أحد المخاطر المهمة الأخرى التي تعرض نفسك لها – وهي عدم القدرة على سداد الديون، وهذه واحدة من أكبر المشكلات التي تواجهها الشركات.

يمكن أن يكون التشاجر مع الموظفين عملاً محفوفا بالمخاطر، ويعتبر تولي العمل بنفسك الذي يجب تركه للآخرين خطأ فهو عمل تقليدي ويمنع المديرين من التركيز على تنمية الأعمال التجارية.

لا تتعلق جميع المخاطر الحقيقية للشركات الصغيرة بأحداث خارجة عن سيطرة المالكين والمديرين، يمكن للأموال المدارة بشكل جيد والتسويق الجيد أن يقطع شوطا طويلاً لمنح شركتك منصة قوية للبقاء على قيد الحياة، حتى في أصعب ظروف التداول.

Written by Joseph Mardini

What do you think?

Leave a Reply