in

مفهوم الضريبة وأنواعها

نسمع كثيراً بالضرائب ونجد أننا ملزمون بدفعها إن كان على دخل الفرد أو حتى على أي عقار يملكه، وتفرض أيضاً على كل وسيلة تعدّ للرفاهية كالسيارات مثلاً، فهذه الضرائب تعود لخزائن الدولة وتدعم الاقتصاد بها.

مفهوم الضريبة

هو مبلغ من المال تقوم الدولة بفرضه على الأفراد وجميع أنواع الشركات الموجودة ضمن حدودها وذلك من أجل المساعدة على التمويل الذي تقوم به الدولة من أجل تقديم الخدمات الاجتماعية ودفع رواتب الموظفين الحكوميين وتأهيل البنى التحتية التي تقوم عليها أسس اقتصاد الدول، إضافة إلى دعم السلع وتأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين في الدولة.

وظائف الضرائب

تنقسم أدوار أو وظائف الضريبة في المجمل إلى ثلاثة أصناف حسب عائدات كل منها:

الوظيفة المالية 

وهي الإيرادات المالية التي تؤمّنها الدولة لخزينتها من أجل تمويل مختلف النفقات، وهذه الوظيفة هي الهدف الأساسي من الضرائب.

الوظيفة الاقتصادية

وتدخل ضمن أدوات السياسة المالية للدولة والهدف منها تحفيز النمو أو الحد من مستويات التضخم، فبعد فترات النمو المرتفعة وخوفاً من التضخم العالي تقوم الدولة برفع المعدلات الضريبية بقصد امتصاص التوافر النقدي الكبير، وعند فترات الانكماش تقوم الدولة بإجراءات عديدة سواء بخفض معدلات الضريبة أو الإعفاء منها الأمر الذي يحفّز الإنفاق وزيادة الإنتاج والاستثمار والتوظيف على المدى الطويل وعودة التوازن إلى الأسواق، هذا بالإضافة إلى مساهمة الضرائب المفروضة على الواردات في حماية الإنتاج والشركات المحلية وبالتالي حماية الموظفين.

الوظيفة الاجتماعية

من الناحية الاجتماعية تساعد الضرائب على تحقيق الاستقرار الاجتماعي عبر مساهمتها في تأمين الخدمات الاجتماعية بأقل أو دون تكلفة، الأمر الذي يحفظ توزيع الدخل بين طبقات المجتمع.

أنواع الضرائب

للضرائب أنواع عديدة منها:

  1. الضريبة غير المرتبطة بالدخل: حيث يفرض معدّل الضريبة نفسه على مختلف الفئات دون النظر إلى قيمة الدخل أو قيمة العقار الذي فرضت عليه الضريبة.
  2. الضريبة التصاعدية: في الضريبة التصاعدية يرتفع المعدل الضريبي كلما زادت قيمة الدخل أو العقار الذي يدفع عليه الضريبة.
  3. الضريبة التراجعية: الضريبة التراجعية عكس الضريبة التصاعدية، حيث يقل المعدل الضريبي كلما زادت قيمة الدخل والقيمة الخاضعة للضريبة.
  4. الضريبة المباشرة: تفرض هذه الضريبة على دخل الأفراد والأرباح التجارية والصناعية للشركات، إضافة إلى الأصول العقارية والممتلكات ويقوم المكلّفون بهذه الضريبة بدفعها مباشرة إلى مصلحة الضرائب دون وسيط وهم متحملون لكامل عبئها أمام الدولة.
  5. الضريبة غير المباشرة: تقوم الدولة بجمع أو تحصيل الضريبة غير المباشرة عن طريق وسيط على غرار المحلات التجارية ومحلات البيع بالتجزئة، ومنها ضريبة القيمة المضافة وضريبة المبيعات، إذ لا شك أن الضريبة هي عبارة عن عملية استفادة متبادلة بين الدولة وموظفيها، كما أنها تساهم بشكل كبير بتحسين اقتصاد الدولة.

خصائص الضرائب

هناك عدة خصائص للضرائب أهمها:

  1. إنّ الضرائب هي عملة نقدية، لذلك نرى أن الضرائب النقدية هي أساس الضرائب لأنها أكثر ما يناسب اقتصاد البلاد، ويؤمّن ما تحتاجه خزينة الدولة.
  2. الضرائب إجبارية فالضرائب تفرض من الدول ونجد أنّ لكل دولة نظام ضريبي خاص بها، والقانون أيضاً ينصّ على تشريعات تخصّ الضرائب والمتخلفين عنها، وذلك من أجل تحصيلها أو معاقبة التخلّف أو الامتناع عن سدادها.
  3. من فوائد الضرائب أنها تخدم المصالح العامّة للمجتمعات والأفراد، فهي تعزز من التضامن الاجتماعي بين الأفراد من أجل الوصول إلى المصالح المشتركة بينهم.
  4. الضرائب تفرض فرضاً ومن الواجب تسديدها وهي مخالفة للقروض، فإنّ دفعها يعدّ من الواجبات المفروضة على الناس، وتعد عملية دفع الضرائب مساهمة من كل فرد من أجل الاستقرار الاقتصادي لبلاده.