in ,

مفهوم وخصائص النظام النقدي

مفهوم وخصائص النظام النقدي

يعد النظام النقدي في الاقتصاد الوطني أحد أهم المكونات الأساسية التي تهدف لتحقيق الاستقرار والتوازن في الاقتصاد، فإذا استقرت قيمة العملة الوطنية يستقر الإنتاج والبيع والشراء والتداول، وتستقر الدخول، الأمر الذي يؤدي لزيادة معدلات النمو في الاقتصاد الوطني.

تعريف النظام النقدي

النظام النقدي: هو مجموعة من القواعد التي تتضمن تعيين وحدة التحاسب النقدية وتلك التي تضبط إصدار أو سحب النقد الأساسي أو الانتهائي من التداول.

ويعرف آخرون النظام النقدي بأنه: مجموعة القواعد التنظيمية الخاصة بتداول النقود وكيفية إصدارها في إطار بيئة اقتصادية معينة، بما تتضمنه من أنواع النقود وكيفية إصدارها، وقواعد الحساب النقدي، ومختلف المنظمات التي تحقق للنقود القيام بوظائفه.

تركز هذه التعاريف على جوهر النظام النقدي ومفرداته وآلية عمله، لكنها تهمل دور النقد وأهدافه في الاقتصاد.

خصائص النظام النقدي:

1- يتألف النظام النقدي من القوانين والقواعد والتنظيمات والتعليمات التي تحددها الدولة بهدف إصدار النقد وتنظيمه، وهذه الأنظمة عديدة ومتنوعة ومتكاملة لا تتعارض فيما بينها وإنما تتكامل لخدمة النظام النقدي.

2- تحديد قيمة وحدة النقد الأساسية: إن هدف أي نظام نقدي هو تحديد قيمة وحدة النقد الوطنية وعلاقة هذه الوحدة مع النقود الأجنبية، لأن هذا التحديد ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني.

3- يحدد النظام النقدي آليات الإصدار، كيف تصدر الدولة النقد وما هي احتياطياته، هل هي ذهب، أم فضة، أم الناتج الوطني؟ وما هي إجراءات التداول والقواعد الناظمة له.

4- تحديد عدد وحجم ودور المؤسسات النقدية في إدارة النظام النقدي وهنا يكون المصرف المركزي السلطة النقدية العليا وتكون المصارف التجارية والبورصة والمؤسسات الاستثمارية والمالية أداة تنفيذ الأنظمة والقوانين فالعلاقة مباشرة بين المشرف والمنفذ للسياسة النقدية.

5- تهدف الإجراءات والتنظيمات والمؤسسات النقدية لتحقيق لتوازن والاستقرار، فإذا لم تنفذ الأنظمة سوف تحصل الاختناقات والانحرافات وتحصل الفوضى النقدية، وإذا التزمت المصارف بالتعليمات يتحقق الاستقرار وينعكس ذلك إيجابا على الاقتصاد الوطني.

أهداف النظام النقدي

1- المحافظة على قابلية تحويل النقود الوطنية إلى عملات أجنبية لما في ذلك من آثار جانبية على التجارة الخارجية والاستثمارات وتوازن ميزان المدفوعات.

2- تأمين مرونة عرض النقد وتوفير السيولة اللازمة التي تناسب حاجات الاقتصاد الوطني.

3- الإدارة الناجحة للنظام النقدي وذلك من خلال سلطة المصرف المركزي على المصارف التجارية وعلى المؤسسات المالية بحيث يراقب كل عمل أو تصرف ليضمن الاستقرار ومنع الانحرافات.

4- يسعى كل نظام اقتصادي لتحقيق أهداف المنظمة الاقتصادية أو سياسة الدولة الاقتصادية بما ينعكس ذلك إيجاباً على حياة المواطنين.