in

نبات فم السمكة

الاسم العلمي للنبات: Antirrhinum majus

الوصف النباتي :

تدخل نباتات فم السمكة في مجالات تزينيه واسعة ويعود ذلك إلى جمال هذه النباتات، وتتبع نباتات فم السمكة إلى الفصيلة الحملية.

يلاحظ أن نباتات فم السمكة تنمو بشكل عشبي وهي من النباتات التي تعيش لأكثر من عام أي أنها معمرة. وتأخذ هذه النباتات العديد من التسميات تختلف تبعاً للمنطقة المزروع فيها حيث يمكن أن تسمى حنك السبع أو أنف الثور أو غيرها.

وتمتلك نباتات فم السمكة ساق قائمة متوسطة في الطول وذات لون أخضر داكن، أما بالنسبة للجزء الجمالي في النبات والذي يعطيها خصائصها التزينية ألا وهو الأزهار فتكون محمولة في نورات طويلة بشكل قائم وتكون الزهيرات في النورة ذات حجم صغير وشكل هذه الأزهار يشبه فم السمكة كثيراً لذلك سميت النباتات بهذا الاسم، أما بالنسبة لألوان النباتات فتكون بألوان متعددة منها الأبيض ومنها الزهري ومنها الأحمر ومنها الأصفر وهي ذات رائحة جميلة جداً وفواحة تجذب إليها النحل والحشرات المختلفة.

تستخدم نباتات فم السمكةفي مجال الزينة ، حيث إما أن تزرع هذه النباتات في الحديقة الخاصة وتضفي عليها لمسة جمالية بفضل تعدد ألوانها، أو أن تزرع في أصص توضع على شرفات المنازل أو أمام الأبواب وذلك للتمتع بجمال الأزهار وألوانها. ويمكن أيضاً أن تستخدم هذه الأزهار في تنسيق الباقات الزهرية التي توضع في أواني حاوية على الماء.

 الاحتياجات البيئية للنباتات المزروعة :

 الحرارة :

 تفضل نباتات فم السمكة درجات الحرارة المعتدلة، حيث تعد درجات الحرارة التي تتراوح ما بين ( ١٨_٢٠) درجة مئوية هي الملائمة لنمو النباتات، ويجب ألا تتعرض النباتات المزروعة إلى درجات حرارة مرتفعة جداً لأنها تلحق الأضرار بالنباتات.

 الرطوبة :

 تفضل نباتات فم السمكة الرطوبة المعتدلة بدون أيه زيادة أو نقصان، لأن المعدلات المرتفعة في الرطوبة تسبب الكثير من الأمراض للنباتات المزروعة وتلحق الأذى بها.

الضوء :

 تحتاج نباتات فم السمكة إلى كميات مرتفعة من الضوء، أي يجب أن تزرع النباتات في أماكن تتعرض بها إلى حوالي (٤_٦) ساعات من الأشعة الشمسية يومياً. ويجب الانتباه في أيام الصيف الحارة على النباتات أي يجب تركيب شباك ظلال لحماية النباتات المزروعة من خطورة أشعة الشمس القوية التي يمكن أن تسبب الحروق للنباتات.

 التربة :

 تجود زراعة نباتات فم السمكة في معظم أنواع الترب، ولكن تناسبها الترب الفضفاضة والخصبة الحاوية على كميات مناسبة من المواد المغذية. ويجب أن تكون هذه الترب جيدة من حيث التصريف والتهوية أما بالنسبة لحموضة التربة فهي تفضل الترب المعتدلة ذات الرقم الهيدروجيني الذي يتراوح ما بين (٦.٥_٧).

طرق العناية بالنباتات :

الزراعة :

 تتكاثر نباتات فم السمكة بطريقتين حيث إما أن تزرع عن طريق البذور أو أن تزرع عن طريق الشتول وهي الطريقة الأكثر استخداماً حيث تزرع هذه الشتول إما في الحديقة مباشرة أو تزرع في أصص حاوية على ثقوب في أسفلها لضمان تصريف الماء الزائد عن حاجة النباتات.

الري :

 كما ذكرنا سابقاً أن نباتات فم السمكة لا تحتاج إلى كميات كبيرة من الماء، على العكس تماماً يجب الاعتدال في تقديم السقايات، ويتم ذلك عن طريق تزويد النباتات المزروعة بالكميات المناسبة من الماء ويتم ذلك عند الملاحظة بأن التربة المزرعة بها النباتات بدئت تجف.

التسميد :

 بما أن فم السمكة من النباتات المزهرة فهي تحتاج إلى التسميد ولكن بكميات معتدلة غير كبيرة أي يكتفي النبات عند تزويده بالأسمدة المعدنية الأساسية( الأزوت والبوتاسيوم والفوسفور) مرة كل شهر وخصوصاً أثناء إزهار النبات.

التقليم :

 لكي تبقى النباتات المزروعة بشكل جميل ولأطول فترة ممكنة يجب القيام بتقليم النباتات، ويتم ذلك عن طريق إزالة الجزء العلوي من سيقان النباتات وهذا الإجراء يشجع أيضاً إزهار النباتات بشكل أكبر.

Written by Hya H Maklad

What do you think?

Leave a Reply