in

نخيل ذيل السمكة

نبات طويل يصل ارتفاعه حتى (15) متراً ساقه قاسية مقسّمة إلى عقد ذات لون محمر أوراقه طويلة يصل طولها إلى خمسة أمتار  لا يوجد عليها أشواك تشبه في شكلها زعانف السمك تتكون من وريقات عريضة متهدلة مسننة مثلثية الشكل غير منتظمة تنجح زراعته في الأماكن المشمسة أو نصف المظللة ويتطلب جواً حاراً رطباً.

طرائق الإكثار

يمكن إكثار نخيل ذيل السمكة باستخدام ما يلي:

1- البذور: يمكن إكثار شجرة ذيل السمكة بواسطة البذور تنقع البذور في الماء قبل زراعتها في الماء لمدة (4-25) يوماً يعد فصلا الربيع والصيف موعداً مناسباً لزراعة البذور.

تزرع البذور في المشتل ضمن الأصص البلاستيكية، أو أكياس البولي ايتلين التي تحتوي على خلطة مكونة من التربة والرمل ويعتنى بريها، كما توضع في الظل لمدة ستة أشهر قبل تعريضها لأشعة الشمس المباشرة يراعى إجراء عملية التدوير لغراس النخيل سنوياً حيث تنقل إلى أصص أو عبوات أكبر حجماً.

2- الخلفات: يشترط عند أخذ الخلفات التي تتكون حول الشجرة الأم المحافظة على جذورها هذا وتتكون الخلفات أحياناً في آباط الأوراق على الساق الكاذبة بعيداً عن سطح التربة لذا تتم إحاطتها بالتربة ريثما يتشكل لها جذور ثم تفصل عن الشجرة الأم تفصل الخلفات عن الشجرة الأم في فصلي الربيع والخريف ويمكن زراعتها في الأصص، أو في الأرض المستديمة مباشرة.

3- زراعة الأنسجة النباتية: تستخدم طريقة زراعة الأنسجة النباتية عادة عند الرغبة في الحصول على أعداد كبيرة من نباتات أنواع النخيل الغالية الثمن، أو عند الرغبة في الحصول على نباتات خالية من الأمراض الفيروسية.

خطوات زراعة غراس نخيل ذيل السمكة  

يفضل زراعة غراس نخيل ذيل السمكة في الحدائق بعد وصولها إلى الحجم المناسب بعمر(2-3) سنوات وتتم الزراعة وفق الخطوات التالية:

1- تحديد أماكن الزراعة: يتم تحديد الأماكن التي ستزرع فيها الغراس بدقة مع مراعاة الحجم الذي ستصل إليه الشجرة.

2- حفر الجور: يتم تجهيز جور بعمق مئة سنتيمتر وذلك تبعاً لحجم الغراس وتترك معرضة لأشعة الشمس لعدة أيام.

3- زراعة الغراس: قبل زراعة الغراس يتم تحضير خلطة مكونة من التربة والرمل والسماد العضوي المتخمر ويردم بها حوالي ثلث عمق الجور ثم توضع الغرسة في مركز الجورة وتحاط بالخلطة من كل الجوانب وترص التربة حولها جيداً ويراعى طمر الساق الحقيقية للغراس في التربة، لأنها المكان الذي تخرج منها الجذور الجديدة باستمرار.

4- إقامة الدعامات: توضع بجانب كل غرسة من غرسات نخيل ذيل السمكة دعامة أو أكثر وتشد إليها الغرسة لمساعدتها على النمو القائم، فلا تميل نتيجة لتأثير الرياح.

5- إجراء عمليات الخدمة الزراعية: تجري عمليات الخدمة الزراعية المختلفة للغراس على نحو دوري تبعاً لاحتياجاتها وتبعاً للظروف الجوية السائدة.

6- تسميد أشجار نخيل ذيل السمكة: يراعى العناية بتسميد نخيل ذيل السمكة في المشتل فبعد إنبات البذور تستطيع البادرات الصغيرة تأمين غذائها لمدة (3-4) أشهر من الغذاء المخزون في البذرة   لهذا لا تحتاج إلى تسميد خلال هذه الفترة وبعد ذلك يضاف السماد المتوازن على دفعات سنوياً خلال فصلي الربيع والصيف ويستمر ذلك بعد زراعة الغراس في المكان المستديم.

ويراعى أيضاً الاعتناء بإضافة عناصر المغنيزيوم والحديد  والنحاس الضرورية لنمو غراس وأشجار نخيل ذيل السمكة على نحو جيد كما يراعى إضافة عنصر الكالسيوم أيضاً لأن نقصه يؤدي إلى تشقق ساقها الكاذبة.

7- تقليم أوراق نخيل ذيل السمكة: تجري عملية تقليم أوراق نخيل ذيل السمكة سنوياً عند اعتدال درجات الحرارة في فصلي الربيع والخريف، فتزال الأوراق الخارجية القديمة باستخدام المقصات الكبيرة أو المنشار الكهربائي.

تهدف عملية تقليم أوراق نخيل ذيل السمكة إلى ما يلي:

  1. دفع الغراس في المشتل للنمو الشاقولي.
  2. المحافظة على شكل أشجار نخيل ذيل السمكة سواء في الحديقة أو في الأصص الكبيرة ومنع انحنائها.

Written by Bassem Kabalan

What do you think?

Leave a Reply