in

نظام التزييت في محركات الاحتراق الداخلي

إنّ الاحتكاك السريع بين سطحين معدنيين يؤدي إلى تآكلهما وارتفاع درجة حرارتهما مما يؤدي إلى التحامهما والتصاقهما ببعضهما بعضاً.

ولما كان معظم أجزاء محرك السيارة في حركة نسبية وجب فصل هذه الأجزاء ويتم الفصل بين هذه الأجزاء عن بعضها حفاظاً عليها لتقوم بمهامها خير قيام.

ويتم الفصل بين هذه الأجزاء باستخدام الزيت فالتزييت يعني فصل أي سطحين معدنيين بطبقة رقيقة من الزيت حتى لا يحدث تلامس معدني بينهما.

الغرض من عملية التزييت

إنشاء طبقة رقيقة من الزيت بين سطحين متلاصقين يتحرك إحداهما بالنسبة للآخر وذلك لمنع الاحتكاك بينهما في أثناء الحركة وتقليل المقاومة الاحتكاكية التي تنشأ بينهما تلافياً للتآكل.

الاحتكاك

الاحتكاك هو مقاومة الحركة بين جسمين متلاصقين وتتناسب طرداً مع الثقل فكلما كبر الثقل زادت المقاومة للحركة أي زاد الاحتكاك.

أنواع الاحتكاك

هناك ثلاثة أنواع للاحتكاك وهي:

  1. الاحتكاك الجاف الناشئ بين سطحين متلاصقين دون وجود طبقة عازلة بينهما.
  2. الاحتكاك الرطب الذي ينشأ بين سطحي جسمين متلاصقين يفصل بينهما غشاء من الزيت وبالتالي ينعدم التلامس المعدني.
  3. الاحتكاك الدهني يحدث هذا النوع من الاحتكاك في محرك السيارة عند بدء إدارته حيث يكون معظم الزيت قد تسرّب من سطوح الكراسي أو سطوح الأسطوانات وتبقى كمية قليلة من الزيت على سطوح الاحتكاك.

مهام زيت التزييت

بالإضافة إلى ما سبق يقوم زيت التزييت بالمهام التالية:

  1. يقلل من الاحتكاك ويمنع التآكل.
  2. يساعد على عملية التبريد.
  3. يعمل على امتصاص الصدمات والتقليل من صوت المحرك ويطيل من عمره.
  4. منع تسرب الغازات بين حلقات المكبس وجدران الأسطوانة.
  5. يقوم بتنظيف أجزاء المحرك.

الشروط الواجب توفرها في زيت التزييت

  1. اللزوجة أي مقاومة الزيت للتدفق.
  2. المقاومة لتكوين الكربون.
  3. المقاومة للأكسدة.
  4. مقاومة درجات الحرارة.
  5. المقاومة ضد تكوين المادة الرغوية.

أنواع زيت تزييت المحرك

تستخدم في المحركات الزيوت المعدنية ومنها:

  1. زيت عادي ناتج عن تقطير النفط الخام دون إضافات.
  2. زيت مخصوص وهو زيت أضيفت إليه إضافات كيماوية تمنع التأكسد وتذيب الرواسب.
  3. زيت التشغيل الشاق وهو زيت يعد بإضافات خاصة للاستخدام على محركات ديزل ذات القدرات العالية.

استهلاك الزيت

يفقد الزيت من المحرك باحتراقه في غرفة الاحتراق وبتسربه على شكل سائل وبخروجه من فتحة تهوية علبة المرفق على شكل أبخرة وهناك عاملان رئيسيان يؤثران في استهلاك الزيت هما سرعة المحرك ومقدار تآكل أجزاء المحرك المختلفة.

تولد السرعة العالية قوة طاردة مركزية في خطوط الزيت المثقوبة خلال عمود المرفق والمتجهة نحو كراسي ذراع التوصيل وبذلك تغذي الكراسي بكمية أكبر من الزيت.

وتزيد كمية الزيت التي تلقى على جدران الأسطوانة وتميل السرعة العالية إلى التقليل من مفعول وجود حلقات المكبس وبذلك تسمح لكمية أكبر من الزيت بالمرور إلى داخل غرفة الاحتراق وتسمح فتحة تهوية علبة عمود المرفق بدخول كمية أكبر من الهواء في السرعات العالية وذلك يتسبب عنه فقد أكبر من الزيت على شكل أبخرة.

وينتج عن تآكل أجزاء المحرك استهلاكاً للزيت فكلما تآكلت أجزاء المحرك زاد استهلاك الزيت فالكراسي المتآكلة تميل إلى إلقاء أكبر كمية من الزيت على سطوح الأسطوانة ونتيجة لذلك تدخل كمية أكبر من زيت التزييت إلى الأسطوانة حيث تحترق بداخلها وتفسد شمعة الاحتراق والصمامات وحلقات المكبس والمكبس مما يقلل من مفعول وجود حلقات التحكم في الزيت.

طرق التزييت

هناك ثلاثة أنواع لمجموعات التزييت وهي:

  1. التزييت بالطرش.
  2. التزييت بالتغذية بواسطة الضغط الجبري.
  3. التزييت بالجمع بين الطرش والضغط.

مكونات دارة التزييت

  1. حوض الزيت وله نوعان رطب وجاف.
  2. مصفاة الزيت.
  3. مضخة الزيت.

أنواع مضخات الزيت

لمضخات الزيت عدة أنواع أهمها:

  1. مضخة الزيت ذات المسننات.
  2. مضخة الزيت ذات العضو الدوار.
  3. مضخة الزيت الداخلية.