in , ,

المحاسبة المالية

المحاسبة المالية

يتم الكشف عن الربح والخسارة للشركات خلال فترات زمنية معينة بتحديد المعلومات المالية، وقياسها، وتسجيلها، وتلخيصها، و التحقق منها، وتفسيرها، و هذا ما يطلق عليه اصطلاحا المحاسبة، تستخدم الإدارات المحاسبة للتعامل مع المعاملات والسجلات المالية وعمليات التدقيق الداخلي و المسائل الضريبية، وأيضا للتمويل.

فروع علم المحاسبة

للمحاسبة عدة فروع هي :
1- المحاسبة الجنائية : يتم استخدام للمحاسبة الجنائية في مختلف أنواع الشركات، فاستخدمها شركات المحاسبة العامة، والشركات الاستشارية، و شركات التأمين و كذلك مكاتب التحقيق الفيدرالي، والمنظمات الحكومية وغيرها، تسلعد المحاسبة الجنائية في معرفة الإجراءات القانونية في المعاملات المالية، والكشف عن عمليات الاختلاس والاحتيال.

2- المحاسبة الحكومية : يحلل المحاسبون الحكوميون  المعلومات المالية الحكومية للدولة مثل الجيش، والجيش، والمؤسسات العامة، و المدارس العامة.

3- المحاسبة الإدارية: تساعد المحاسبة الإدارة في تحسين الإدارة الداخلية للأعمال في العديد من الشركات والحكومات.

4- المحاسبة الضريبية:مستمدة هذه المحاسبة من القانون الداخلي للضرائب ،يتم حساب الضرائب وتأثيرها على القرارات المالية للشركة.
5- المحاسبة المالية.

أولا : المحاسبة المالية

تعتبر الميزانيات العامة، وبيانات الدخل، والتقارير المالية مؤشرا على أداء الشركات خلال فترة زمنية معينة، يتم تسجيل العمليات التجارية في هذه الفترة و تلخص، ثم يتم الإبلاغ عنها، هذا ما يدعى بالمحاسبة المالية.
تقوم المحاسبة المالية بتقديم المعلومات للاطراف هارج المؤسسة أو المنظمة و هذا ما يميزها عن المحاسبة الإدارية.

ثانيا: أنواع المحاسبة المالية

تقدم المحاسبة المالية بيان الربح ت الخسارة و  بيانات المركز المالي، والتدفقات المالية، والتغيرات في حقوق المساهمين.
هناك نوعين للمحاسبة المالية ينتجان الملخصات السابقة هما :

1-المحاسبة النقدية: إن شرط تسجيل المعاملات المالية في هذا النوع من المحاسبة هو استلام النقد، حيث يتم تسجيل كل إضافة أو خصم يقوم بها الدائن حسب كل معاملة، أما الأحداث الاقتصادية التي لا ينتج عنها أي مدخلات نقدية فهي غير مهمة. وتقوم بهذا النوع من المحاسبة خدمة الإيردات الداخلية في الوكالات الحكومية.

2-محاسبة الاستحقاق: يتم تسجيل جميع الأنشطة التشغيلية في الشركة إن كان هناك تدفقات نقدية أم لا، حيث تصبح هذه الأحداث ملزمة قانونيا على الرغم من عدم وجود مدفوعات نقدية، وهو ما يُعرف بالتراكم (accruing)، وتستخدم محاسبة الاستحقاق من قبل الشركات المتداولة علنا.

تنقسم حسابات الشركة وفق هذه الطريقة إلى قسمين، هما:

أ- الحسابات الدائنة: و هي الحسابات المستحقة الدفع بحيث تتراكم الأموال التي تدين بها الشركة للبائعين، الى أن يتم تسويتها.
ب-الحسابات المدينة: تتضمن الأموال التي يدين بها العملاء للشركة،وتعرف بمستحقات العملاء.

ثالثا: القوائم المالية

يستطيع الأطراف الخارجية ( المستثمرون، والدائنون، والموردون، والعملاء ) الاطلاع على الحالة المالية للشركات، وذلك بواسطة القوائم المالية التي يتم انتاجها إما بشكل سنوي أو بشكل ربع سنوي. تكون هذه القوائم خاضعة إلى معايير لجعل المحاسبة الدولية أسهل، مثل مجلس معايير المحاسبة المالية ( Financial Accounting Standards Board – FASB)، وهو الذي يضع مبادئ المحاسبة المالية، وأيضا مجلس معايير المحاسبة الدولية ( International Accounting Standards Board – IASB) والذي يقوم بتطوير هذه التقارير.

وتشمل القوائم المالية على:
1-بيانات الدخل: يتم تسجيل الإيرادات في فترة البيع و ليس عند استلام النقد و ذلك حسب مبدأ المحاسبة المقبولة عموماً (GAAP)، ، ويحسب صافي الدخل بطرح المصروفات من الإيرادات، لذلك فإن صافي الدخل يشير إلى حالةالربح أو الخسارة للشركة خلال فترة زمنية محددة.

2- الميزانية العمومية:توضع الميزانية العمومية في نهاية الفترة المحاسبية.
3- التدفق النقدي: يحسب الدخل النقدي الفعلي  خلال فترة زمنية معينة  الذي حصلت عليه الشركة من الأنشطة التشغيلية،والتمويل، الاستثمار.

4-الأرباح المحتجزة:وهي بيانات تضم الأرباح التي تبقى للشركة، والتي يعاد توزيعها على المساهمين وذلك خلال فترة زمنية معينة.