in

ما هو العلاج بالليزر؟

علاجات الليزر هي علاجات طبية تستخدم الضوء المركّز على عكس معظم مصادر الضوء، يتم ضبط الضوء الصادر من الليزر (الذي يرمز إلى تضخيم الضوء عن طريق الانبعاث المحفز للإشعاع) على أطوال موجية محددة هذا يسمح لها بالتركيز على أشعة قوية ضوء الليزر شديد للغاية بحيث يمكن استخدامه لتشكيل الماس أو قطع الفولاذ.

في الطب، يسمح الليزر للجراحين بالعمل بمستويات عالية من الدقة من خلال التركيز على منطقة صغيرة، مما يؤدي إلى إتلاف أقل من الأنسجة المحيطة.

إذا كنت تخضع للعلاج بالليزر، فقد تشعر بألم وتورم وتندب أقل من الجراحة التقليدية ومع ذلك، قد يكون العلاج بالليزر مكلفاً ويتطلب علاجات متكررة.

استخدامات العلاج بالليزر

يمكن استخدام العلاج بالليزر من أجل:

– تقليص أو تدمير الأورام أو الأورام الحميدة أو النمو السرطاني.

– تخفيف أعراض السرطان.

– إزالة حصوات الكلى.

– إزالة جزء من البروستاتا.

– إصلاح انفصال الشبكية.

– تحسين الرؤية.

– تحسين الرؤية.

– يعالج تساقط الشعر الناتج عن الثعلبة أو الشيخوخة.

– علاج الآلام، بما في ذلك آلام عصب الظهر.

– يمكن أن يكون لليزر تأثير مانع للتسرب ويمكن استخدامه لختم:

1- النهايات العصبية لتقليل الألم بعد الجراحة.

2- الأوعية الدموية للمساعدة في منع فقدان الدم.

3- الأوعية الليمفاوية لتقليل التورم والحد من انتشار الخلايا السرطانية.

– قد يكون الليزر مفيداً في علاج المراحل المبكرة جداً لبعض أنواع السرطان، بما في ذلك:

1- سرطان عنق الرحم.

2- سرطان القضيب.

3- سرطان المهبل.

4- سرطان الفرج.

5- سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة.

6- سرطان الخلايا القاعدية.

بالنسبة للسرطان ، يُستخدم العلاج بالليزر عادةً جنباً إلى جنب مع العلاجات الأخرى، مثل الجراحة أو العلاج الكيميائي أو الإشعاع.

– يستخدم العلاج بالليزر أيضًا في التجميل من أجل:

1- إزالة الثآليل والشامات والوحمات وبقع الشمس

2- يقلل من ظهور التجاعيد والعيوب والندوب

3- إزالة الشعر وإزالة الوشم.

من الذي لا يجب أن يخضع للعلاج بالليزر؟

تعتبر بعض جراحات الليزر، مثل عمليات الجلد التجميلية وجراحات العيون، من العمليات الجراحية الاختيارية، يقرر بعض الناس أن المخاطر المحتملة يمكن أن تفوق فوائد هذه الأنواع من العمليات الجراحية.

على سبيل المثال، قد تتفاقم بعض الحالات الصحية أو الجلدية بسبب جراحات الليزر كما هو الحال مع الجراحة النموذجية، فإن الصحة العامة السيئة تزيد أيضاً من خطر حدوث مضاعفات.

تحدث إلى طبيبك قبل أن تقرر الخضوع لجراحة الليزر لأي نوع من العمليات، بناء على عمرك وصحتك العامة وخطة الرعاية الصحية وتكلفة جراحة الليزر، قد يوصي طبيبك باختيار الأساليب الجراحية التقليدية.

على سبيل المثال، إذا كان عمرك أقل من 18 عاماً، فلا يجب أن تجري جراحة العيون بالليزك.

كيف أستعد للعلاج بالليزر؟

خطط مسبقا للتأكد من أن لديك وقتاً للتعافي بعد العملية، تأكد أيضا من أن شخصاً ما يمكن أن يأخذك إلى المنزل بعد الانتهاء، من المحتمل أن تظل تحت تأثير التخدير أو الأدوية.

قبل الجراحة ببضعة أيام، قد يُنصح باتخاذ الاحتياطات مثل إيقاف أي أدوية يمكن أن تؤثر على تخثر الدم، مثل مميعات الدم.

كيف يتم العلاج بالليزر؟

تختلف تقنيات العلاج بالليزر بناءً على الإجراء.

– إذا تم علاج الورم، فيمكن استخدام منظار داخلي (أنبوب رفيع ومضاء ومرن) لتوجيه الليزر وعرض الأنسجة داخل الجسم يتم إدخال المنظار من خلال فتحة في الجسم، مثل الفم ثم يقوم الجراح بتوجيه الليزر وتقليص الورم أو تدميره.

– في عمليات التجميل ، يتم تطبيق الليزر عادةً على الجلد مباشرةً.

ما هي الانواع المختلفة للعلاج بالليزر؟

تشمل بعض جراحات الليزر الشائعة ما يلي:

– جراحة العين الانكسارية (تسمى غالبًا الليزك).

– تبييض الاسنان.

– إزالة الندبات التجميلية أو الوشم أو التجاعيد.

– إزالة الساد أو الورم.

تُستخدم أنواع مختلفة من الليزر في إجراءات مختلفة على سبيل المثال، يقوم ليزر ثاني أكسيد الكربون (CO2) بعمل جروح ضحلة غالباً ما تُستخدم في حالات السرطان السطحي، مثل سرطان الجلد.

يقوم ليزر الأرجون أيضاً بعمل جروح ضحلة ويمكن استخدامه لتنشيط أدوية الحساسية للضوء (التي يتم تنشيطها بالضوء) أثناء العلاج الضوئي يجمع هذا النوع من علاج السرطان بين الضوء والعلاج الكيميائي لقتل المزيد من الخلايا السرطانية.

– يُطلق على العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT) أيضا العلاج بالليزر البارد. يستخدم ضوء الليزر المضبوط على أطوال موجية بين 600 و 980 نانومتر يتم استخدام الليزر لإجراء العمليات الجراحية البسيطة وتعزيز تجديد الأنسجة توجد برامج تقدم LLLT كوسيلة مساعدة للإقلاع عن التدخين، ولكن هناك القليل من الأدلة التي تدعم استخدامه لهذا الغرض.

ما هي مخاطر العلاج بالليزر؟

ما هي مخاطر العلاج بالليزر؟

العلاج بالليزر له بعض المخاطر تشمل مخاطر علاج الجلد ما يلي:

– نزيف.

– عدوى.

– الم.

– تندب.

– تغيرات في لون البشرة.

– أيضًا ، قد لا تكون التأثيرات المقصودة للعلاج دائمة، لذلك قد تكون الجلسات المتكررة ضرورية.

– يتم إجراء بعض جراحات الليزر أثناء وجودك تحت التخدير العام ، والذي يحمل مجموعة المخاطر الخاصة به. يشملوا:

* التهاب رئوي.

* ارتباك بعد الاستيقاظ من العملية.

* نوبة قلبية.

* السكتة الدماغية.

– يمكن أيضاً أن تكون العلاجات باهظة الثمن وبالتالي لا يمكن للجميع الوصول إليها.

ما هي منافع العلاج بالليزر؟

الليزر أكثر دقة من الأدوات الجراحية التقليدية، ويمكن أن تكون الجروح أقصر وأسهل، هذا يسبب تلفًا أقل للأنسجة.

عادة ما تكون عمليات الليزر أقصر من العمليات الجراحية التقليدية ويمكن إجراؤها في كثير من الأحيان في العيادات الخارجية، ليس عليك أيضاً قضاء الليلة في المستشفى، إذا كان التخدير العام مطلوبا، فعادةً ما يتم استخدامه لفترة أقصر.

يميل الناس أيضاً إلى الشفاء بشكل أسرع باستخدام عمليات الليزر، قد يكون لديك ألم وتورم وتندب أقل من العمليات الجراحية التقليدية.

ماذا يحدث بعد العلاج بالليزر؟

يشبه التعافي بعد عمليات الليزر تلك الخاصة بالجراحة النموذجية، قد تحتاج إلى الراحة في الأيام القليلة الأولى بعد العملية وتناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية حتى يزول الانزعاج والتورم.

يختلف التعافي بعد العلاج بالليزر بناءً على نوع العلاج الذي تلقيته ومدى تأثر جسمك بالعلاج.

يجب عليك اتباع أي أوامر يمنحك إياها طبيبك عن كثب، على سبيل المثال إذا أجريت جراحة البروستاتا بالليزر، فقد تحتاج إلى ارتداء قسطرة بولية هذا يمكن أن يساعد في التبول مباشرة بعد الجراحة.

إذا تلقيت علاجاً على جلدك، فقد تعاني من تورم وحكة وخشونة حول المنطقة المعالجة، قد يستخدم طبيبك مرهماً ويلبس المنطقة بحيث تكون مانعة للهواء ومانعة لتسرب الماء.

في الأسبوعين الأولين بعد العلاج، تأكد من القيام بما يلي:

1- استخدم الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية للألم ، مثل إيبوبروفين (أدفيل) أو أسيتامينوفين (تايلينول).

2- نظف المنطقة بالماء بانتظام.

3- ضع المراهم ، مثل الفازلين.

4- استخدم أكياس الثلج.

5- تجنب التقاط أي قشور.

بمجرد أن يلتأم الجرح وتتغطى المنطقة بجلد جديد، يمكنك استخدام المكياج أو مستحضرات التجميل الأخرى للتغطية على أي احمرار ملحوظ إذا كنت ترغب في ذلك.