in

استقطاب الموارد البشرية

بعد تقدير احتياجات المنظمة من الموارد البشرية اللازمة لها من حيث العدد والنوعية بموجب عملية تخطيط الموارد البشرية يجب على إدارة الموارد البشرية البحث عن هؤلاء الأفراد والعمل على جذبهم واستقطابهم للعمل لديها ويعرف نشاط الاستقطاب بأنه النشاط الذي تقوم به إدارة الموارد البشرية والذي يتم بموجبه جذب وترغيب أكبر عدد ممكن من الموارد البشرية المؤهلة للتقدم للعمل لدى المنظمة عن رغبة واقتناع.

أهداف نشاط الاستقطاب

لاستقطاب الموارد البشرية في أية شركة أو منظمة عدة أهداف هي:

  1. تحديد عدد ونوعية الأفراد الذين سيتم استقطابهم في الحاضر والمستقبل وذلك على ضوء نتائج تخطيط الموارد البشرية.
  2. المساهمة في زيادة عدد المتقدمين للعمل في المنظمة إلى أقصى حد ممكن حتى تتمكن المنظمة من المفاضلة بين عدد كبير من المتقدمين واختيار الأفضل منهم.
  3. المساهمة في تخفيض تكلفة اختيار الموارد البشرية لأن نشاط الاستقطاب يمكّن من تحديد نوعية الموارد البشرية المطلوبة الأمر الذي لا يدع مجالاً لتقدم أفراد لا تتوفر لديهم الشروط والمواصفات المطلوبة.
  4. المساهمة في تخفيض احتمال ترك الأفراد الذين تم استقطابهم بعد فترة قصيرة.

المهام الأساسية لنشاط الاستقطاب

يمكن تحديد المهام الأساسية لنشاط الاستقطاب بمايلي:

  1. جمع المعلومات كافة عن الأعمال والوظائف التي تحتاج إلى قوى عاملة في الحاضر والمستقبل.
  2. تحديد المصادر التي يمكن للمنظمة الاعتماد عليها في تلبية احتياجاتها من الموارد البشرية.
  3. وضع برنامج استقطاب منظم ومتكامل يجعل من المنظمة مكاناً مرغوباً للعمل فيه.
  4. البقاء على اتصال مستمر مباشر مع ظروف سوق العمل لمواكبة التطورات الجارية فيه والتي تؤثر على مستقبل المنظمة.
  5. التنسيق والاتصال المستمر مع نشاطي تخطيط الموارد البشرية ونشاط الاختيار.

مصادر اختيار الموارد البشرية

المصادر الداخلية

ويقصد بها اعتماد المنشأة على العاملين فيها لشغل الوظائف الشاغرة لديها في حال توفر المواصفات المطلوبة ويتم ذلك إما بنقل أحد العاملين لديها إلى الوظيفة المطلوبة والتي تكون بالعادة ذات مسؤوليات أكبر من وظيفته السابقة أو قد تعمد إلى الإعلان عن الوظائف الشاغرة لديها في لوحة الإعلانات.

توفر المصادر الداخلية معلومات وافية عن كافة المرشحين كما أنها تعتبر عنصراً هاماً لحفز العاملين الحاليين للعمل بحيوية ونشاط وتؤمّن استقرار العاملين في المنشأة وتخفض التكاليف المالية المترتبة على إجراءات استقطاب الموارد البشرية من خارج المنظمة.

يؤدي الاعتماد على المصادر الداخلية إلى حدوث صراعات وخلافات بين الأفراد والإدارة في حال عدم تحقيق العدل في نقل الموظفين إلى الوظائف الجديدة بالإضافة إلى حجب الأفكار والأساليب الجديدة التي تحصل عليها المنظمة في حال استقطاب عناصر خارجية.

المصادر الخارجية

تمثل أجهزة ومكاتب العمل الخاصة أهم المصادر الخارجية للاستقطاب ويطلق عليها أيضاً مكاتب الاستخدام أو التوظيف وتكون بمثابة الوسيط بين المنظمة والأفراد لقاء حصولها على عمولة معينة يدفعها الطرفان مثل نقابات العمال والجامعات والكليات والمعاهد المهنية.

تدخل المصادر الخارجية دم جديد إلى المنظمة من خلال جذب أفراد يحملون أفكاراً حديثة وأساليب عمل جديدة إلا أنها قد تؤثر على الروح المعنوية للعاملين الحاليين بسبب تفضيلها لقوى عاملة من خارج المنظمة كما أنّ الأفراد الجدد يحتاجون إلى فترة للتأقلم مع ظروف العمل الجديد.

أساليب الاستقطاب

هناك عدة أساليب تستخدم لاستقطاب الموارد البشرية منها:

الإعلان

تقوم المنظمة بالإعلان عن الوظائف الشاغرة لديها مع الشروط المطلوب توافرها في وسائل الإعلان المختلفة مثل الصحف والمجلات والإذاعة والتلفزيون وشبكة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ويتضمن الإعلان اسم المنظمة وعنوانها ونوعية الوظائف وشروطها بالإضافة إلى المزايا المقدمة للعاملين مثل الراتب والسكن والمواصلات وغيرها.

المقابلة

ويقصد بالمقابلة قيام لجنة من إدارة الموارد البشرية بإجراء زيارات ميدانية لأماكن تواجد القوى العاملة مثل الجامعات والمعاهد ومراكز التدريب المهني حيث يتم مقابلة الدارسين وإعطائهم فكرة عن العمل والمزايا التي تقدمها المنظمة لهم لترغيبهم بالعمل لديها فور تخرجهم.