in

الشمرا وفوائدها

الاسم العلمي للنبات:   Foenichulum vulgare

الوصف النباتي :

يُعد نبات الشمرة من النباتات العشبية، ويتبع له نوعان يختلفان فيما بينهم في فترة عمر المحصول حيث النوع الأول حولي يعيش لعام واحد فقط أما النوع الثاني فهو من النباتات المعمرة التي تعيش لأكثر من عام ،  وهو من نباتات الفصيلة الخيمية.

يعد نبات الشمرة من النباتات الدرنية حيث تنمو الدرنة تحت سطح التربة وتكون بلون أبيض. ويعطي النبات عدة تفرعات فوق سطح التربة.

أما أوراق هذا النبات تكون صغيرة الحجم وتأخذ الشكل الريشي، وهي ذات لون أخضر داكن.

و بالنسبة للأزهار فهي تكون صغيرة الحجم وذات لون أصفر.

 تأخذ بذورها اللون الرمادي وتمتلك رائحة مميزة جداً تشبه إلى حد كبير رائحة اليانسون.

يُعد من النباتات كثيرة الاستخدام وخاصة في وصفات الطب البديل وذلك لما تمتلكه من خصائص علاجية هامة في جميع أجزاءه الدرنات والأوراق والبذور.

المتطلبات البيئية لنبات الشمرة :

درجات الحرارة :

 يعد نبات الشمرة من النباتات شديدة التأقلم مع الظروف الجوية المحيطة ، ولكن درجات الحرارة المنخفضة جداً يمكن أن تلحق الأذى بالنبات لكونه حساس لها.

الرطوبة :

يحب توافر الرطوبة ولكن بشكل معتدل، حيث لا يجب الإفراط في تقديم الرطوبة للنبات لأنها تسبب العديد من الأمراض له.

الضوء :

 يحتاج نبات الشمرة إلى أن يزرع في ظروف يكون فيها النهار طويل ، أي أن يتعرض لأشعة الشمس تتراوح حوالي (٤_٦) ساعات يومياً.

 التربة :

يعتبر من النباتات القادرة على التأقلم مع معظم أنواع الترب، ولكن تناسبه الترب الفضفاضة والعميقة ، والترب التي تحتوي على كمية مناسبة من المواد المغذية أي الترب الخصبة ، ويفضل أيضاً أن تكون الترب حامضية أي الرقم الهيدروجيني يتراوح ما بين(٥.٥_٦.٥).

طرق العناية بنبات الشمرة :

الزراعة :

 يتكاثر نبات الشمرة بالبذور ، والموعد المناسب لزراعة هذه البذور هو فصل الربيع ، حيث يمكن أن تتم الزراعة في حديقة المنزل مباشرة ، أو أن تزرع البذور في أصيص يوضع داخل المنزل وعندما تكبر الشتول تنقل إلى الخارج.

 الري :

 يجب الاهتمام بعملية سقاية النباتات خلال موسم النمو وأن يكون هذا الري بشكل معتدل، أي لا يجب الإفراط في الري كي لا يصاب النبات بأمراض ، وأيضاً لا يجب تركها تتعرض لفترات من الجفاف لأن ذلك يؤثر في مواصفات الأبصال ويؤثر أيضاً في حجم هذه الأبصال.

التسميد :

 لا يحتاج نبات الشمرة إلى الكثير من التغذية، حيث يمكن أن يكتفي بإضافة دفعة واحدة من الأسمدة في كل فصل ربيع، حيث تكون هذه الكمية كافية لإشباع حاجة النباتات من المواد المغذية.

فوائد نباتات الشمرة :

  1. تبين أن للشمرة مفعول مشابه لدواء الأسبرين أي أنه يفيد عند استخدامه كمسكن ألم طبيعي.
  2. لهُ دور هام في التخفيف من الإنقباضات والتشنجات حيث يفيد استخدامه في حالات المغص أو في حالات تشنج القولون.
  3. عند تحليل محتويات نبات الشمرة تبين أنه يحتوي على العديد من العناصر الهامة مثل المغنيزيوم والبوتاسيوم ، حيث يسهمان هذان العنصران في التخفيف من ارتفاع ضغط الدم.
  4. بينت العديد من التجارب أن للشمرة دور هام جداً في الوقاية من السرطانات، وذلك لأن نبات الشمرة يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي لها دور هام في الوقاية من السرطانات، بالإضافة إلى ذلك فإن نبات الشمرة يحتوي على معدن السلينيوم الذي له دور هام في تخليص الجسم من المواد السامة التي قد تكون موجودة به والتي تساهم في تكوين السرطانات.
  5. يستخدم مغلي الشمرة في حالات إتباع الحميات لخسارة الوزن الزائد وذلك لأنه يحتوي على كميات مرتفعة من الألياف الصحية التي تعزز الشعور بالشبع وبالتالي تقل كمية الأكل ويقل الوزن.