in

العناية بأزهار الكميليا

الاسم العلمي للنبات: Camellia japonica

الوصف النباتي :

تنتمي الكاميليا إلى النباتات التي تعيش لعدة سنوات أي أنها من النباتات المعمرة ، بحيث تنمو الكاميليا على شكل شجيرات. وتعد هذه الشجيرات دائمة الخضرة أي لا تتساقط أوراقها في فصلي الشتاء والخريف.

تمتلك نباتات الكاميليا أوراق صغيرة الحجم ذات لون أخضر غامق تأخذ هذه الأوراق شكل قريب جداً من شكل الأسطوانة وعند التدقيق في هذه الأوراق يلاحظ أنها تمتلك ملمس جلدي لامع.

أما بالنسبة لأزهارها فهي متعددة الألوان حيث يمكن أن تكون ذات لون أبيض أو أصفر أو وردي، وهي متوسطة في الحجم، وتكون أزهار في معظم الأصناف عديمة الرائحة.

وتستعمل نباتات الكاميليا بشكل كبير في الأغراض التزينية مثل تزيين الحديقة أو أمام المنازل لما تمتلكه هذه النباتات من جمال في شكلها.

المتطلبات البيئية للنباتات المزروعة :

درجات الحرارة :

 تفضل نباتات الكاميليا العيش في المناطق التي تكون دافئة. حيث تعد درجة الحرارة التي تصل حتى ٦٨درجة مئوية هي مناسبة والمثالية لنمو النباتات.

 الضوء : 

 تعد نباتات الكاميليا من النباتات المحبة جداً للضوء ولكن يجب أن يكون من النوع المفلتر أي قليل الإشعاع الشمسي ، حيث بينت العديد من التجارب أن تعرض الكاميليا لأشعة الشمس بشكل مباشر يسبب العديد من الحروق لأوراق النبات ، وإذا عانت النباتات من قلة الضوء سوف يتسبب هذا بقلة إزهارها وتصبح الأوراق رقيقة.

الرطوبة :

 إن نباتات الكاميليا من النباتات التي تفضل النمو في  الظروف الرطبة، حيث يجب أن تكون معدلات الرطوبة حوالي (٧٠_٨٠)% وذلك لتجنيب النباتات من خطر الجفاف الذي يسبب لها العديد من المشاكل.

 التربة :

 تجود زراعة نباتات الكاميليا في معظم أنواع الترب، ولكنها تفضل الترب الغنية بالمواد المغذية اللازمة لتلبية احتياجاتها ، وأن تكون هذه التربة فضفاضة وغير معرضة للرص ، ويجب أن تكون جيدة من حيث الصرف والتهوية ، أما بالنسبة لحموضة الترب فإن نباتات الكاميليا تفضل الترب المائلة إلى الحامضية أي ذات الرقم الهيدروجيني الذي يتراوح ما بين (٦_٦.٥ ).

 طرق العناية بنباتات الكاميليا :

 الزراعة :

 تتكاثر  بالعديد من الطرق منها زراعة البذور أو شراء الغراس الجاهزة أو تجذير عقل تؤخذ من ساق النباتات المزروع، أما بالنسبة للموعد المناسب في عملية الزراعة فهو معظم فصول السنة عدا الأيام التي تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة جداً ، يفضل الزراعة في فصل الربيع.

 ويمكن أن يزرع الكاميليا في الحديقة مباشرة ، أو يزرع بداخل أصص مع مراعاة تبديل الأصص بشكل دائم حسب حجم النباتات.

الري :

 كما ذكرنا سابقاً أن نباتات الكاميليا تحتاج إلى كمية وفيرة من المياه، حيث في فصل الشتاء إذا كانت الهطولات المطرية كافية لا يجب ري النباتات على العكس يجب تأمين صرف جيد للمياه الزائدة عن حاجة النباتات لكي لا تسبب أمراض للنباتات المزروعة. ولكن في فصل الصيف تحتاج نباتات الكاميليا إلى سقاية بشكل منتظم بمعدل مرتين في الأسبوع. وعندما تلاحظ أن الجو جاف جداً حول النباتات يفضل ترطيب هذه النباتات برشها بالماء.

 التسميد :

 تحتاج نباتات الكاميليا إلى التسميد ولكن بشكل معتدل، حيث أنه يجب إضافة الأسمدة المعدنية الأساسية( الآزوت والبوتاسيوم والفوسفور) في فصل الربيع وذلك للتحسين من نمو النباتات بشكل جيد والحصول مع المحصول المراد ، ولا يجب زيادة نسبة الأسمدة في الترب لأنها تسبب مشاكل عديدة للنباتات.

 التقليم :

 من الضروري إجراء عملية التقليم لنباتات الكاميليا وذلك من أجل التحسين من نمو هذه النباتات والحصول على شجيرات جميلة جداً وجذابة، حيث تزال كافة الفروع الميتة والمصابة بالأمراض وكذلك الأزهار الذابلة ، حيث تساعد هذه العملية على توفير إضاءة وتهوية بشكل مناسب للنباتات.

 جني المحصول :

 تعد نباتات الكاميليا من النباتات التي تتمتع بفترة إزهار طويلة قد تصل حتى شهرين، لذلك عندما تحتاج للأزهار قم بقص هذه الأزهار، حيث تبقى أزهار الكاميليا نظرة حتى حوالي أسبوع بعد قطفها عن النبات.