in

نباتات الستيفيا

الاسم العلمي للنبات : Stevia rebaudiana

الوصف النباتي :

تعتبر نباتات الستيفيا من أهم أنواع المحليات الطبيعية، حيث تتميز هذه النباتات باحتواء أوراقها على كمية عالية من السكر وتتميز هذه السكريات  بأنها من المُحليات الطبيعية التي لا تلحق الأذى بالصحة العامة. لذلك فهي واسعة الانتشار والاستخدام.

وتنمو نباتات الستيفيا بصورة عشبية، وهي من النباتات المعمرة التي تعيش لأكثر من عام، وتأخذ نباتات الستيفيا عدد من الأسماء مثل أوراق السكر أو أوراق العسل نظراً لاحتواء أوراقها على نسب مرتفعة من السكر.

وعلاوة على ذلك انتشرت زراعة الستيفيا بشكل كبير في معظم بلدان العالم ويعود ذلك لأهمية السكريات المستخرجة من هذه النباتات حيث لها استخدامات عديدة في مجالات الصناعة، ويكثر استخدام هذه المحليات في الحياة اليومية خصوصاً من قبل الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري فعند استخدام هذه المحليات يستطيعون أن يتناولون طعام حلو دون الخوف من ارتفاع مستويات السكر في الدم.

وللتعرف على كيفية العناية بنباتات الستيفيا بشكل أكثر تابعوا معنا قراءة هذه المقالة.

 المتطلبات البيئية للنباتات المزروعة :

درجة الحرارة :

 تفضل نباتات الستيفيا درجات الحرارة المرتفعة ولكن بحدود بسيطة، حيث تعد درجات الحرارة التي تتراوح ما بين (٣٠_٣٢) درجة مئوية هي المناسبة لنمو النباتات بأفضل شكل. وبالمقابل يجب ألا تتعرض النباتات المزروعة لدرجات حرارة مرتفعة أكثر من 45 درجة مئوية لأن هذا يسبب توقف النباتات عن النمو وتكون أكثر عرضة للتلف ، ومن المعروف عن نباتات الستيفيا أنها شديدة الحساسية لموجات الصقيع التي تحدث في فصل الشتاء لذلك من أهم الشروط البيئية أن تكون المنطقة المزروع بها الستيفيا لا تتعرض للصقيع.

 الرطوبة :

 تفضل نباتات الستيفيا أن تنمو في ظروف الرطوبة المعتدلة بحيث لا تكون هذه الظروف جافة وقليلة المياه وفي الوقت نفسه لا يجب أن تكون الرطوبة زائدة لأنها سوف تسبب الكثير من المشاكل والأمراض للنباتات المزروعة.

 الضوء :

 تجود نباتات الستيفيا عندما تزرع في ظروف الإضاءة الجيدة فهي من النباتات المحبة للنهار الطويل أي التي تتعرض فيه إلى حوالي (٦_٨) ساعات من الضوء يومياً، أما بالنسبة لاحتياج الستيفيا من الإشعاع الشمسي فهي متوسطة الحاجة أي يمكن أن تزرع في ظروف نصف ظليلة.

 التربة :

 بينت العديد من الدراسات بأن نباتات الستيفيا تجود وتعطي في الترب الطينية التي تكون خصبة وحاوية على كميات مرتفعة من المواد المغذية ويشترط على هذه الترب أن تكون جيدة من حيث الصرف والتهوية. حيث تميل نباتات الستيفيا إلى الترب الحامضية أي التي يكون الرقم الهيدروجيني فيها حوالي ( ٦_٧.٥).

طرق العناية بالنباتات :

الزراعة :

 يتكاثر نبات الستيفيا عن طريق القصاصات التي تؤخذ من النباتات المزروع  بحيث تكون هذه القصاصات حاوية على عدد من البراعم ثم بعد أخذ هذه القصاصات يجب تجذيرها وبعد ملاحظة نمو الجذور تزرع القصاصات، ويمكن أن يزرع نبات الستيفيا في الحقل أو يزرع في أصص تكون مثقبة من أسفلها وذلك لضمان تصريف جيد للماء الزائد عن حاجة النبات ، ولكن إذا كنت تريد الزراعة في الحقل مباشرة فيتوجب عليك تجهيز هذا الحقل ويتم ذلك عن طريق إجراء عدة فلاحات متعامدة للأرض المراد الزراعة فيها ويجب أن يضاف السماد العضوي المتخمر للتربة قبل الفلاحة الأخيرة.

الري :

 تحتاج نباتات الستيفيا إلى كميات معتدلة من المياه، ففي مواسم الهطول المطري الجيد لا حاجة لتقديم ريات إضافية للنباتات ويكتفى بمياه المطر فقط، أما في أيام الصيف الحارة فيجب تقديم ريات إضافية للنباتات وذلك بمعدل ريتين في الأسبوع، وينصح كثيراً في استخدام نظام الري بالتنقيط لسقاية النباتات المزروعة.

 الأسمدة :

 تحتاج نباتات الستيفيا إلى كميات مناسبة من الأسمدة، ولكنه يفضل الأسمدة العضوية بطيئة التفكك على الأسمدة المعدنية، لذلك يجب إضافة السماد العضوي المتخمر إلى النباتات المزروعة.

إدارة الأعشاب :

 إن الأعشاب الضارة التي تنمو مع نباتات الستيفيا تنافس النباتات المزروعة على الماء والمواد المغذية الموجودة بداخل التربة، لذلك يجب التخلص من هذه الأعشاب إما عن طريق التعشيب اليدوي أو أن ترش النباتات المزروعة بزيت النيم للقضاء على هذه الأعشاب.

Written by Hya H Maklad

What do you think?

Leave a Reply