in

زراعة الفاصولياء

الاسم العلمي للنبات: Phaseolus vulgaris

الوصف النباتي :

تنتشر زراعة الفاصولياء بشكل واسع، فهو من الخضروات شائعة الاستخدام حيث تنمو نباتات الفاصولياء بشكل عشبي، وتعيش لمدة عام واحد فقط فهي من النباتات الحولية التي تتبع للفصيلة البقولية. وتضم الفاصولياء عدد من الأنواع التي تختلف فيما بينها.

تكون الجذور في نباتات الفاصولياء من النوع الوتدي بحيث تتعمق بداخل طبقات التربة المختلفة وتتفرع من الجذور الأساسية عدد من الجذور الثانوية. وبما أنه ينتمي للفصيلة البقولية فتحتوي هذه الجذور على عدد من العقد البكتيرية التي لها دور هام في تثبيت الآزوت الجوي وبالتالي زيادة خصوبة التربة.

تمتلك الفاصولياء سوق اسطوانية الشكل وقائمة وقد تكون هذه السوق متسلقة أو نصف متسلقة، وتكون مغطاة بالأوبار، وتأخذ اللون الأخضر الداكن أو الفاتح.

وتكون أوراق الفاصولياء من النوع المركب التي تحتوي على ٣ وريقات ذات حجم كبير، ويلاحظ أن الوريقة الأخيرة تكون متحورة إلى محلاق. وتأخذ هذه الأوراق اللون الأخضر .

أما الأزهار فتكون متجمعة بداخل نورات تخرج من بين الأوراق، ويختلف لون هذه الأزهار تبعاً للصنف النباتي الذي يتبع له النبات حيث إما أن تكون بيضاء أو قرمزية أو بنفسجية.

وتتحول هذه الأزهار إلى الثمار والتي تعد هي الجزء المستخدم من النبات، تأخذ الثمار في نباتات الفاصولياء شكل القرن وتكون هذه القرون باللون الأخضر، ويختلف طول هذه القرون وملمسها وثخانتها تبعاً للنوع الذي يتبع له النبات. أما بالنسبة للبذور فتكون متواجدة بداخل القرون وتأخذ أشكال وألوان وأحجام متعددة تختلف فيما بينها تبعاً للصنف الذي يتبع له النبات، بحيث يمكن أن تكون هذه البذور بيضاء أو حمراء أو سوداء أو حتى مبرقشه.

وتحظى نباتات الفاصولياء بشعبية واسعة من حيث الاستخدام حيث يمكن أن تستهلك وهي طازجة أو أن تجفف بذور الفاصولياء وتطبخ يابسة. بالإضافة إلى ذلك فإن الفاصولياء تحتوي على كثير من المواد المغذية المهمة للصحة العامة.

وللتعرف أكثر على نباتات الفاصولياء تابعوا معنا قراءة هذه المقالة.

المتطلبات البيئية للنباتات:

 درجة الحرارة :

 تحتاج نباتات الفاصولياء إلى درجات حرارة معتدلة ومائلة للدافئة، حيث تعد درجات الحرارة التي تتراوح ما بين ( ١٥_٢٢) درجة مئوية هي الملائمة لإنبات البذور. أما في مرحلة النمو والإزهار فتحتاج النباتات المزروعة إلى درجات حرارة تتراوح ما بين (٢٠_٢٥) درجة مئوية.

 الضوء :

 تفضل نباتات الفاصولياء كميات الضوء المرتفعة، أي يجب أن يزرع في أماكن يتعرض فيها إلى أكثر من ٦ ساعات من الإشعاع الشمسي يومياً.

الرطوبة :

 تناسب نباتات الفاصولياء الرطوبة المعتدلة خلال كامل موسم النمو، وذلك لأن تعرض النباتات المزروعة للجفاف يؤدي إلى تساقط الأزهار والثمار جديدة العقد والتي تكون موجودة على النباتات.

 التربة :

 تجود زراعة الفاصولياء في الأراضي العميقة والمفككة ويجب أن تكون هذه التربة خصبة وحاوية على كمية مرتفعة من المواد العضوية  وجيدة من حيث الصرف والتهوية. وتفضل نباتات الفاصولياء أن تزرع في أراضي قلوية أي ذات رقم هيدروجيني يصل حتى 7.2.

طرق العناية بالنباتات المزروعة :

الزراعة :

 يعد تجهيز التربة قبل زراعة النباتات أمر مهم جداً في زراعة الفاصولياء، حيث يجب إجراء عدة فلاحات عميقة ومتعامدة للتربة قبل زراعتها، ويراعى قبل الفلاحة الأخيرة أن تضاف الأسمدة العضوية والمتخمرة وكذلك تضاف الأسمدة المعدنية الأساسية ( الآزوت والفوسفور والبوتاسيوم). وتتكاثر النباتات عن طريق زراعة البذور وإن الموعد الأمثل لزراعة الفاصولياء إما بالفترة الواقعة بين منتصف فبراير إلى أوائل مارس، أو بالفترة الواقعة بين أواخر أغسطس إلى أوائل سبتمبر.

 الري :

 يتم تقديم الري للنباتات المزروعة حسب الظروف الجوية السائدة في المنطقة. ولكن على العموم يتم تقديم( ٢_٣) ريات في الأسبوع، وفي الوقت عينه يجب عدم الإفراط في كمية المياه المقدمة حتى لا تتسبب بالعديد من الأمراض للنباتات.

الأسمدة :

 كما ذكرنا سابقاً تضاف الأسمدة العضوية المتخمرة والأسمدة المعدنية الأساسية قبل زراعة النباتات وذلك حتى تتحلل وتحصل النباتات المزروعة على المواد المغذية التي تحتاج لها. ويمكن أن تضاف الأسمدة الآزوتية على دفعتين لضمان استفادة النباتات من كافة الكمية المضافة.

 إدارة الأعشاب :

 عند ملاحظة بدء نمو الأعشاب الضارة إلى جانب النباتات يجب التخلص منها على الفور لأنها تسبب قلة في نمو النباتات وذلك لأن هذه الأعشاب تنافس النباتات المزروعة على الماء والمواد المغذية الموجودة في التربة لذلك يمكن استخدام العزاقة والتخلص من هذه الأعشاب من جهة واجراء تهوية للتربة من جهة أخرى.

Written by Hya H Maklad

What do you think?

Leave a Reply