in

زراعة نبات السبانخ

الاسم العلمي للنبات: Spinach cultivation

 الوصف النباتي :

تأخذ نباتات السبانخ شعبية واسعة بين النباتات الورقية، حيث يعد من النباتات العشبية التي تعيش لعام واحد فقط، وتنتمي نباتات السبانخ إلى الفصيلة القطيفية.

تمتلك نباتات السبانخ جذوراً طويلة ومتفرعة تأخذ اللون الأحمر قليلاً، أما جذوع السبانخ فهي طويلة وخضراء اللون وثخينة وتأخذ شكل متعرج قليلاً وتكون كثيرة التفرع، وفي نهاية كل جذع يوجد ورقة والتي تعد هي الجزء المستخدم من النباتات وتكون هذه الأوراق كبيرة الحجم ومجعدة بشكل كامل ذات ملمس جلدي وتأخذ اللون الأخضر الداكن وعند التدقيق في شكل الورقة يلاحظ أن شكلها يشبه المثلث لأنها تمتلك قاعدة كبيرة ورأس ذيق.

يعد نبات السبانخ من الخضار الورقية متعددة الاستخدامات حيث يمكن أن تستخدم النباتات وهي نيئة على شكل سلطات أو تستخدم وهي مطبوخة بحيث تدخل في العديد من الأطعمة أو يمكن أن تدخل في حشوات المعجنات.

 المتطلبات البيئية للنباتات المزروعة :

 درجة الحرارة : 

تفضل نباتات السبانخ درجات الحرارة المعتدلة، حيث تعد درجات الحرارة التي تتراوح ما بين (١٠_٢٠) درجة مئوية هي الملائمة لنمو نباتات السبانخ. ويجب الحفاظ على درجات الحرارة ضمن هذه الحدود لأن الحرارة المرتفعة تلحق الضرر بالنباتات المزروعة.

الرطوبة :

 تحتاج نباتات السبانخ إلى توافر رطوبة مناسبة خلال موسم النمو، حيث يجب توافر رطوبة بشكل دائم ويعود ذلك إلى أن نباتات السبانخ تحتوي على جذور ضحلة غير قادرة على التعمق بداخل التربة. وفي الوقت ذاته يجب عدم الإفراط بالرطوبة بشكل كبير لتجنب إصابة النباتات المزروعة بالأمراض.

الضوء :

 يجب زراعة نباتات السبانخ في الأماكن المشمسة لأنها تفضل العيش في النهار الطويل، حيث يجب الزراعة في مناطق تتعرض بها النباتات المزروعة إلى حوالي (٦_٨) ساعات من الإشعاع الشمسي يومياً. ويمكن لنباتات السبانخ أن تنمو في مناطق ظليلة ولكن بشكل جزئي.

 التربة :

 تجود زراعة السبانخ في معظم أنواع الترب، ولكن تناسبها الترب الخفيفة والمفككة والخصبة الحاوية على كمية مناسبة من المواد المغذية ويجب أن تكون هذه الترب جيدة من حيث التصريف والتهوية لضمان عدم إصابة النباتات المزروعة بالأمراض. وبالنسبة لحموضة التربة فيفضل السبانخ الترب المعتدلة أي ذات الرقم الهيدروجيني الذي يتراوح ما بين (6.5_7).

 طرق العناية بالنباتات المزروعة :

الزراعة :

 تزرع نباتات السبانخ عن طريق البذور، وهناك موعدان يمكن أن يزرع بهما نبات السبانخ إما في فصل الربيع أو في فصل الخريف ويمكن أن تزرع بذور السبانخ في الأرض مباشرة أو أن تزرع بداخل حاويات. ويجب تأمين شبكات من الظلال وذلك لحماية النباتات المزروعة من أشعة الشمس القوية والتي تسبب أضرار للنباتات.

 الري :

 عند ري نباتات السبانخ يفضل استخدام تقنيات الري التي تقدم حاجة النباتات من المياه ولكن بقوة مناسبة بحيث لا تسبب انجراف للبذور المزروعة أو تسبب ضرر للنباتات مثل تقنيات الري بالرش أو الري بالتنقيط، وذلك لأن المياه الزائدة في التربة تسبب إصابة النباتات المزروعة بالأمراض.

 السماد :

 تحتاج نباتات السبانخ إلى المواد المغذية وخصوصاً الأسمدة العضوية والمتخمرة التي تضاف للتربة قبل زراعة النباتات، ويجب تقديم الأسمدة المعدنية الأساسية( الآزوت والبوتاسيوم والفوسفور).

إدارة الأعشاب :

 تنمو الأعشاب الضارة إلى جانب نباتات السبانخ والتي تنافسه على الضوء وعلى الماء والمواد المغذية الموجودة في التربة، ويتم إزالة هذه الأعشاب إما عن طريق التعشيب اليدوي وإزالة هذه الأعشاب بالأساليب اليدوية، أو باستخدام العزاقة يتم عزق هذه الأعشاب والتخلص منها بشكل نهائي.

الحصاد :

 بما أن الجزء المستهلك من نباتات السبانخ هو الأوراق لذلك يتم الحصاد عند ملاحظة كبر حجم الأوراق ووصولها إلى الحجم المطلوب أي بعد حوالي ٨ أسابيع من زراعة النباتات، ويتم حصاد النباتات إما عن طريق قص هذه الأوراق أو حصاد النباتات من جذورها.

Written by Hya H Maklad

What do you think?

Leave a Reply