in

المليسة

الاسم العلمي للنبات: Melissa officinalis

الوصف النباتي :

تعد نباتات المليسة من النباتات المعمرة التي تعيش لأكثر من عام وتنمو بصورة عشبية، وتتبع نباتات المليسة إلى الفصيلة الشفوية، وتأخذ نباتات المليسة أسماء متعددة تختلف تبعاً للمنطقة الموجود بها حيث يسمى بلسم الليمون أو الترنجان المخزني.

تمتلك نباتات المليسة ساق قائمة ومنتصبة تأخذ شكل مربع  وتتفرع ساق المليسة إلى عدة فروع، أما بالنسبة لأوراق نباتات المليسة فتكون بيضاوية الشكل ذات لون أخضر فاتح ويكون نظام التعريق في هذه الأوراق واضحاً ويلاحظ أن حواف أوراق المليسة تكون مسننة تمتلك أوراق المليسة رائحة مميزة جداً، أما بالنسبة لأزهار المليسة فتظهر في فصل الربيع وتكون صغيرة الحجم تأخذ اللون الوردي ويوجد عليها بقع بلون أحمر، وتكون بذور نباتات المليسة بلون بني غامق أو أسود صغيرة الحجم وتأخذ شكل دائري.

تنتشر زراعة نباتات المليسة بشكل كبير حيث يزرع في حدائق البيوت للاستفادة من فوائد نباتات المليسة الطبية من جهة، ويستخدم كنوع من المنكهات من جهة ثانية.

المتطلبات البيئية للنباتات المزروعة :

درجة الحرارة :

 تفضل نباتات المليسة درجات الحرارة المعتدلة، حيث يجب تجنب انخفاض درجات الحرارة وذلك لأن نبات المليسة من النباتات الحساسة جداً لانخفاض درجات الحرارة حيث يجب ألا تنقص عن ١٠ درجة مئوية.

الرطوبة :

 تحتاج نباتات المليسة إلى رطوبة مرتفعة نسبياً، وبالوقت ذاته يجب عدم الإفراط في كميات الرطوبة المقدمة للنباتات لأنها تسبب لها الكثير من المشاكل والأمراض التي تلحق الضرر بالنباتات مثل الأعفان.

الضوء :

 تعد المليسة من النباتات التي تحب الضوء، حيث تحتاج إلى كميات مناسبة من التعرض لأشعة الشمس يومياً حيث تحتاج إلى ما يقارب حوالي (٤_٦) ساعات من أشعة الشمس يومياً. وبينت العديد من التجارب أن النباتات تستطيع النمو في مناطق ظليلة ولكن لا تعطي نفس المواصفات إذا ما زرعت في مناطق مشمسة.

 التربة :

 يفضل أن تكون الترب المزروع بها النبات حاوية على كميات مرتفعة من المواد المغذية، وأن تكون هذه الترب مفككة وعميقة، وجيدة من حيث التهوية والتصريف لضمان عدم تعرض النباتات للأمراض.

 طرق العناية بالنباتات المزروعة :

الزراعة :

 تتكاثر نباتات المليسة بعدة طرق حيث يمكن زراعتها عن طريق البذور مباشرة في الحقل، أو أن تتكاثر بواسطة الشتول التي تزرع في الحديقة بعد ضمان زوال خطر الصقيع حتى لا تتعرض النباتات لمشاكل، ويمكن أن يزرع نبات المليسة في أصص توضع داخل المنزل على حافة النوافذ ولكن يجب التأكد من أن الأصص المزروع بها النبات حاوية على ثقوب في أسفلها لضمان تصريف الماء الزائد عن حاجة النباتات. وينصح أن تزرع نباتات المليسة بداخل حاويات لأنها تنتشر وتنمو بسرعة ويمكن أن تغطي كامل مساحة الحديقة.

 الري :

 يجب توفير كمية رطوبة كافية للنباتات المزروعة وتعتمد عدد الريات على الظروف الجوية السائدة في المنطقة حيث عندما تكون درجات الحرارة منخفضة تكون كمية المياه المقدم قليلة، أما إذا زرعت النباتات في ظروف درجات حرارة مرتفعة فيجب تقديم الري مرة واحدة كل أسبوع وبمعدلات مياه كافية، وفي ظروف الجفاف حول النباتات يتطلب إجراء رش النباتات بالماء لزيادة الرطوبة.

التسميد :

 لا تحتاج نباتات المليسة إلى كميات مرتفعة من الأسمدة، حيث يجب إضافة الأسمدة المعدنية الأساسية بعد حصاد المحصول من أجل تشجيع النباتات على إعطاء محصول جديد، ويجب عدم الإفراط في تسميد المليسة لأنها تؤدي إلى جنوح النباتات إلى النمو الخضري وتقل نسبة الزيوت في النباتات.

التقليم :

 يجب إزالة أزهار المليسة فور ظهورها وذلك من أجل منع النباتات من تشكيل بذور، ويجب أيضاً تقليم فروع النباتات بشكل دائم لبقاء النباتات بالشكل المطلوب.

Written by Hya H Maklad

What do you think?

Leave a Reply