in

أحرف العلّة

تقسم حروف اللغة العربية إلى ثمانية وعشرين حرفاً، هي: أ (الهمزة)، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، هـ، و، ي، وهناك مَن يَجعلها تسعة وعشرين صوتاً؛ ويرجع ذلك إلى أنه يزيد عليها صوت الألف (ا)، 

ويقوم بعض العلماء بزيادة صوت الحركات الثلاثة على هذه الأصوات، وهي: الكسرة، الفتحة، والضمة، ولكلّ حرفٍ من هذه حروف العربية ودلالة أو معنى مُستقِل يفيده.

حروف العلّة

يوجد في اللغة العربية أربعة حروف تعدّ هي حروف العلة، وماتبقى من حروف اللغة العربية هي حروف صحيحة، حيث أن الألف (ا) والألف المقصورة (ى) والواو (و) والياء (ي) هي أحرف العلّة.

يجب الانتباه إلى الفرق بين حرف الهمزة (أ) وحرف الألف (ا)، فالهمزة تعدّ حرفاً صحيحاً بينما الألف حرف علّة.
إن مخرج حرف الألف يكون من أقصى الحَلق، أمّا مخرج حرف الواو فهو ممّا بين الشفتَين بضمّهما، ومخرج الياء من طَرَف اللسان بين وَسَطه ووَسَط الحَنك الأعلى.

تعد الأحرف السابقة هي أحرف علّة وذلك بغض النظر سواء كانت ساكنة أو متحركة، ويعود سبب تسمية هذه الحروف بأحرف العلّة إلى كثرة تغيّرها تبدلها، فمن الممكن أن تقلب أو تبدل أو تحذف، وهذه التغيرات من أحد الأمور التي تميز اللغة العربية عن باقي اللغات.

تكون حركة حرف الألف دائماً السكون ومفتوح ماقبله لأن الألف تناسبها الفتحة.
تدعى أحرف العلة التي يكون ناقبلها مفتوح بأحرف اللين وذلك لسهولة نطقها، مثال على ذلك: بَيْت، لَوْن، أما   في حال كان حرف العلة مسبوق بحركة من جنسه مثل: (يقُول) أي الواو سبقت بحرف مضموم و (يرمِي) الياء سبقت بحرف مسكور فعندئذ نسميها بحروف المد وليست أحرف اللين.

الفعل الصحيح والفعل المعتل

تقسم الأفعال إلى فعلٍ صحيح وفعلٍ معتل، حيث أن الفعل الصحيح هو الذي تخلو حروفه الأصلية من أحرف العلة (ا، و، ي) والفعل المعتل هو ماكان حرف من حروفه الأصلية أو أكثر حرف علة.

تجدر الإشارة أنه لمعرفة ما إذا كان الفعل صحيح أو معتل علينا تجريد الفعل من حروف الزيادة، أي أن نرد الفعل إلى أصله الماضي الثلاثي.

مثال: الفعل (يقرأ) هو فعل صحيح لأن ماضيه الثلاثي هو قرأَ، والياء في يقرأ هي حرف مضارعة وليست من الأحرف الأصلية للفعل.

مثال آخر: الفعل (نقف) هو فعل معتل لأن ماضيه الثلاثي وقف والواو هي حرف علة ومن حروفه الأصلية.
* الفعل (افتعل) هو فعل صحيح؛ لأنّ أَصل الفعل الثلاثي هو (فَعَلَ)، والحرف الأول من افتعل هو همزة وصل وليست ألفاً.

* الفعل (قُمْ) وهو فعل أمر، فبالنظر إلى الفعل على وضعه هذا نظن أنه صحيح ولكن برده إلى أصله في الماضي الثلاثي (قام) نجد أنه فعل معتل.

أقسام الفعل الصحيح

كما قلنا سابقاً فإن الفعل الصحيح هو ماكانت جميع حروفه الأصلية أحرف صحيحة خالية من أي حرف علة، مثل: رسم، ذهب، جلس.

يوجد للفعل الصحيح ثلاث أقسام، هي:

1- الصحيح السالم: وهو فعل صحيح تكون حروفه الأصلية خالية من الهمزة، أو التضعيف (أي الحرف المُكرَّر)، مثل: درس، لعب.

2-الصحيح المهموز: هو الفعل الصحيح الذي تكون الهمزة أحد حروفه الأصلية، وذلك بصرف النظر عن مجيئها أول الفعل، أو وسطه، أو آخره، مثل: أكل، وسأل، وقرأ.

3- الصحيح المُضعَّف: وهو نوعان: مُضعَّف ثلاثي: وهو الفعل الذي يتكرر فيه الحرف الثاني والثالث أي تكون لامه كعينه؛ مثل: رجّ، ورنّ، وأصلهما: رجَجَ، ورنن. مُضعَّف رباعي: وهو الفعل الذي يكون الحرف الأول فيه كالحرف الثالث والحرف الثاني كالحرف الرابع، مثل: لَمْلَمَ، ورَفْرَفَ.

أقسام الفعل المعتل

قلنا سابقاً أن الفعل المعتل يكون أحد حروفه أو أكثر حرف علّة، ويقسم إلى أربع أقسام كما يأتي:
1- المعتلّ المثال: هو فعل الحرف الأول من حروفه هو حرف العلّة (أي معتل الفاء)، مثل: وجد.
2- المُعتَلّ الأجوف: هو ما كان حرفه الثاني (أوسطه الأصلي) حرف علّة، مثل: راح.
3- المُعتَلّ الناقص: هو ما كان حرفه الأخير (لام الفعل) حرف علّة، مثل: رمى.
4- المُعتَلّ اللفيف: وهو كل فعل تحتوي حروفه الأصلية على حرفَي علّة، وهو نوعان:
* لفيف مقرون: وهو ما كانت عينه ولامه حرفَي علّة، مثل: قوِيَ، ورَوى.
* لفيف مفروق: وهو ما كان فيه الحرف الأول والثالث حرفا علة وفرق بينهما حرف صحيح، مثل: وعى.

حذف حرف العلّة

هناك حالات عديدة يتم فيها حذف حرف العلّة، نذكر منها:

* يحذف حرف العلّة من المضارع معتل الآخر عند جزمه، مثال: الفعل يرمي عند جزمه يصبح لم يرمِ.

* يحذف حرف العلّة من الفعل عند تحوله لصيغة الأمر، مثال: رمى في صيغة الأمر يصبح ارمِ.