in

أكثر الحميات الغذائية شيوعاً (الرجيم)

نسعى جميعا للحصول على صحة جيدة وجسم مثالي خال من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في أماكن غير مرغوب بها من الجسم لذلك نبحث دائما عن أنظمة غذائية صحية ومتكاملة.

تعريف الوزن الزائد (السمنة) :

هي تجمع كميات زائدة عن حاجة الجسم من الدهون في مناطق مختلفة من الجسم.

مخاطر الوزن الزائد :

السمنة تزيد من احتمالات الإصابة ببعض الأمراض كأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري النوع الثاني
كما تزيد من احتمالات الإصابة بدوالي الساقين واحتباس السوائل في الجسم وأمراض المفاصل وخاصة مفاصل الركبتين.
كما أنها تضعف مناعة الجسم عامة.

أسباب السمنة:

  • عوامل وراثية
  • مشاكل في بعض هرمونات الجسم كالأنسولين والليتين
  • إدمان تناول الطعام
  • هناك بعض الأدوية التي تفتح الشهية وتسبب السمنة.

كيفية الوقاية من السمنة :

إذا كان جسمك خاليا من الأمراض والأسباب الصحية المسببة للسمنة فيمكنك تجنبها بسهولة باتباع قواعد بسيطة أهمها

١- تقليل كمية الدهون والسكريات والنشويات في الغذاء اليومي.
٢- الإكثار من تناول الخضار والفواكه.
٣- الابتعاد عن المشروبات السكرية.
٤- شرب كمية كافية من الماء
٥- المشي نصف ساعة يوميا أو ممارسة أي نوع من الرياضة بانتظام.

أكثر الأنظمة الغذائية الرائجة حاليا:

١- نظام الكيتو: وهو نظام غذائي يعتمد بالدرجة الأولى على تعويد الجسم على اعتماد الدهون كمصدر للطاقة التي يحتاجها بدلا من سكر الدم مما يجعل الجسم يستهلك الدهون المتراكمة فيه.

في هذا النظام يتم تناول أطعمة تحوي على نسب عالية من الدهون الصحية ونسب معتدلة من البروتينات ونسب قليلة جدا من الكربوهيدرات، يمكن اتباع هذا النظام لفترات محدودة وقصيرة لا تتجاوز الشهرين المتتاليين حتى لا يترك مضاعفات وسلبيات في الجسم وأهمها صحة القلب.

٢- نظام الصيام المتقطع :
فكرة هذا النظام تعتمد على الانقطاع عن الطعام والمشروبات السكرية لفترات معينة إما أن يكون الصيام يوميا لمدة ١٤ أو ١٦ أو ١٨ أو حتى ٢٠ ساعة صيام حسب حاجة وطبيعة الجسم.

أو أن يكون الصيام لمدة يومين في الأسبوع مقابل تناول كافة أنواع الأطعمة في الأيام الخمسة الأخرى.
هذا النظام يساعد الجسم على رفع معدلات الحرق.

٣- النظام الكيميائي أو ما يسميه البعض بنظام البيض : يعتمد هذا النظام على تناول أطعمة معينة تتفاعل مع بعضها لتزيد معدلات الحرق في الجسم و يعد البيض عنصرا رئيسيا في هذا النظام الذي يمكن أن يصل تناول البيض فيه إلى ٦ بيضات في اليوم.

٤- نظام البحر الأبيض المتوسط: يعتمد على تناول السمك والخضروات كوجبات رئيسية وبكميات كبيرة مع التخفيف من السكريات والدهون والكربوهيدرات إلى الحد الأدنى.

٥- نظام قراطاي: يعمل هذا النظام على تنظيم عملية الحرق والاستقلاب في الجسم ويركز على تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات ونسبة عالية من البروتينات ويمكن تناول أي كمية مرغوب بها بشرط أن تكون صحية وطبيعة وخالية من الكربوهيدرات.

٦- نظام الماء: يعتمد على شرب الماء خلال النهار بالتدريج حيث نبدأ بشرب كوبين من الماء خلال نصف ساعة من الاستيقاظ وقبل تناول الفطور بنصف ساعة، وقبل كل وجبة بنصف ساعة نشرب كوبين أيضا مع الالتزام بعدد معين من السعرات تتراوح بين ٥٠٠ و٨٠٠ سعرة.

٧ – نظام التفاح : يعتمد على تناول التفاح الأخضر على مدار اليوم وهو يسبب نزول الوزن بسرعة ولكن اتباعه لفترة طويلة تسبب مشاكل خطيرة للجسم منها سوء التغذية وفقدان العناصر الرئيسية من الجسم.

ومازال هناك العديد من الأنظمة الغذائية المعتمدة عالميا والتي يطبقها الكثيرون ويبقى الاعتدال في تناول جميع أنواع الأغذية أفضل الأنظمة المتبعة للحفاظ على جسم متناسق وصحة جيدة .