in

9 نصائح لعيون أكثر صحة

يقال إن العيون هي مصباح الجسم، ولكن أصبحت مشاكل العين شائعة جداً في الوقت الحاضر لأسباب متعددة.

إن العناية الجيدة بعينيك لا تقل أهمية عن العناية بأجزاء أخرى من الجسم. سنركز على بعض النصائح المفيدة لصحة العيون؛ فبعد كل شيء، سيساعدك البصر الجيد على أداء أفضل في أي مهمة.

مشاكل العين الشائعة

  • إعتمام عدسة العين
  • التنكس البقعي المرتبط بالعمر
  • الزرق
  • إجهاد العين الرقمي
  • العيون المتعبة
  • العيون الجافة
  • رؤية مشوشة
  • التهاب الملتحمة التحسسي

نصائح مفيدة لعيون صحية

أولاً: تناول نظام غذائي متوازن

يلعب النظام الغذائي دوراً أساسياً في الحفاظ على رؤية جيدة للعين. يقلل النظام الغذائي المتوازن الغني بالمغذيات من خطر الإصابة ببعض أمراض العيون.

يساعد فيتامين أ في حماية القرنية اللازمة لرؤية واضحة. يمكن أن يسبب نقص فيتامين أ جفاف العين وقرحة القرنية والعمى الليلي وفقدان البصر. تعد الفواكه والخضروات ذات اللون الأصفر البرتقالي مصدراً جيداً لفيتامين أ.
الكاروتينات اللوتين وزياكسانثين، الموجودة في الخضار الورقية ذات اللون الأخضر الداكن مثل السبانخ واللفت والبروكلي وصفار البيض، تقلل من مخاطر التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD) وتطور وتطور إعتام عدسة العين.
فيتامين ج وفيتامين هـ من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي العينين من الجذور الحرة لأنها أكثر عرضة للإجهاد التأكسدي، ويرجع ذلك أساساً إلى تعرضها للضوء وارتفاع التمثيل الغذائي. تعتبر الأملا والبرتقال والبروكلي والجوافة مصادر جيدة لفيتامين سي، في حين أن اللوز وبذور عباد الشمس وزيت جنين القمح والأفوكادو مصادر جيدة لفيتامين هـ.
أحماض أوميغا 3 الدهنية، وخاصة حمض الدوكوساهيكسانويك الموجود في الأسماك مثل السلمون والتونة وبذور الكتان يحسن صحة الشبكية ويقلل من خطر ارتفاع ضغط العين. كما أن حمض أوميغا 3 الدهني يمنع اعتلال الشبكية السكري بسبب خصائصه المضادة للالتهابات.
البقاء رطباً يساعد في ترطيب العينين، ويقلل من إجهاد العين.

ثانياً: احصل على قسط كافٍ من النوم

قلة النوم يمكن أن تسبب عيون حمراء وجافة وكسل وصداع وضعف بصري. من المهم أن تأخذ 7-8 ساعات من النوم الجيد بانتظام لتجديد شباب العيون. يمكن أن تساعد عادات النوم الجيدة في الحصول على نوم مناسب. أيضاً، ضع في اعتبارك أخذ قيلولة قوية إذا واجهت جدولاً مزدحماً.

ثالثاً: تقليل وقت الشاشة

انبعاث الضوء الأزرق من الأجهزة يجعل العين جافة ومتهيجة. خذ استراحة من الشاشة كلما أمكن ذلك؛ الحفاظ على مسافة مناسبة بين العينين وشاشة الهاتف المحمول أو الكمبيوتر ؛ تثبيت الإضاءة المناسبة. يمكنك ممارسة قاعدة 20 (استراحة 20 ثانية في 20 دقيقة والنظر إلى شيء على بعد 20 قدماً)، مع بذل جهود واعية في أن ترمش كثيراً؛ استخدام نظارات الكمبيوتر هي إجراءات قليلة لمنع إجهاد العين الرقمي (DES).

رابعاً: تمارين العين

هناك القليل من الأدلة على تمارين العين التي تساعد على تحسين رؤية العين، ولكنها قد تقلل إجهاد العين. قد يكون تحريك العينين على شكل الشكل 8، وحركات العين المختلفة، وتمارين تغيير التركيز مفيدة.

خامساً: استخدام النظارات الواقية

النظارات الشمسية تحمي العين من أضرار أشعة UVA و UVB من الشمس. يجب مراعاة ارتداء نظارات حماية العين أثناء العمل في الملعب أو ممارسة ألعاب معينة مثل السباحة لحماية العين من الغبار والسموم والضوء الشديد وما إلى ذلك.

سادساً: تجنب فرك العيون

فرك أو لمس العينين بأصابع ملوثة يجعل العين عرضة للعدوى مثل التهاب الملتحمة. يمكن أن يؤدي الفرك المستمر للعين إلى ترقق القرنية.

سابعاً: تجنب مكياج العيون الثقيل

يمكن أن تؤثر المواد الكيميائية والمواد الحافظة في مستحضرات التجميل على طبقة الفيلم المسيل للدموع. لذلك، من الضروري اتباع روتين إزالة مستحضرات التجميل واستبدالها من وقت لآخر. لا تفرطي في وضع المكياج على عينيك أو اتركيه لأقصى عدد من الساعات.

ثامناً: الإقلاع عن التدخين

يرتبط التدخين بأمراض العيون المختلفة مثل الجلوكوما، والتنكس البقعي المرتبط بالعمر، وتلف الشبكية الذي يؤدي إلى فقدان البصر. المواد الكيميائية الموجودة في الدخان تكسر الطبقة الواقية وتقلل من ترطيب العينين. يمكن أن يقلل الإقلاع عن التدخين في أي عمر من خطر الإصابة بالعديد من حالات العين التي تهدد البصر.

تاسعاً: تحديد موعد للعين

يمكن الوقاية من العديد من أمراض العيون وتصحيحها في مرحلة مبكرة من خلال فحوصات العين المنتظمة. يجب أن يخضع الأشخاص الذين يرتدون النظارات، والأمراض المزمنة مثل مرض السكري، وكبار السن، والبالغين المعرضين للخطر، لفحص العين السنوي. يجب على الأطفال من سن الرابعة والكبار الذين لا يعانون من مشاكل في الرؤية أن يفحصوا عيونهم كل عامين.

Written by Fareed AL Kassem

What do you think?

Leave a Reply